الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

"سرايا أهل الشام" تتهم "حزب الله" بمحاولة نسف الإتفاق وتطالب بتطبيقه كاملاً

أعلن فصيل "سرايا اهل الشام" التابع للجيش السوري الحر انه قبل ساعات من اتمام عملية انتقال مقاتلي الفصيل وعائلاتهم ولاجئين الى القلمون الشرقي عن محاولة لنسف الاتفاق، مشددا على ان "لا رحيل الا بتطبيق كامل البنود" , وجاء في بيان لسرايا اهل الشام: "بعد أن تم تبليغنا من جميع الجهات المعنية بملف التفاوض في جرود عرسال وعلى رأسها الأمن العام اللبناني وعلى لسان مديرها اللواء عباس إبراهيم والمفاوض الرئيسي من حزب الله بموعد الرحيل بإتجاه القلمون الشرقي صباح يوم السبت ١٢٨٢٠١٧ وبكامل البنود المتفق عليها مسبقا منذ أكثر من عشرة أيام وبدأ التجهيز للإنتقال وفق الشروط التي تم التوصل إليها تفاجئنا قبل ساعات بمحاولة نسف الإتفاق بكامل بنوده من الأطراف المعنية بعد إستعداد المقاتلين وعوائلهم وقد حزموا أمتعتهم بناء على الوعود والعهود والضمانات التي قدمت من الجهات المذكورة. وعلى ضوء هذا التطور فإننا لن نرحل إلا بما تم الإتفاق عليه وفق البنود الموضوعة. ونتمنى من جميع الأطراف المعنية مراجعة حساباتها والإلتزام بما تم الإتفاق عليه".
 
في المقابل، اشار الاعلام الحربي التابع لـ"حزب الله" إلى "تأخير تنفيذ اتفاق خروج مسلحي سرايا اهل الشام والنازحين من جرود عرسال اللبنانية إلى منطقة القلمون الشرقي لوجود مشكلة لوجستية حول طريقة نقلهم"، فيما لفتت معلومات إلى أن "التاجيل نتيجة تعثر المفاوضات بعد ان رفع فصيل سرايا اهل الشام من مطالبه ومنها محاولة حفاظه على اسلحة ثقيلة" , وفي وقت سابق قال اللواء عباس إبراهيم إن عناصر جماعة سرايا أهل الشام السورية المعارضة المسلحة سيبدأون هم وعدد من المدنيين يوم السبت الانسحاب من منطقة في لبنان على الحدود مع سورية , وقال إبراهيم بالهاتف لرويترز إن قوات الأمن سترافق نحو 300 مقاتل مع أسرهم ومدنيين آخرين يريدون العودة إلى سوريا حتى الحدود , وقال"اتفاق عودة سرايا أهل الشام مع عائلاتهم أنجز. المسلحون عددهم 300 شخص بالإضافة إلى عائلاتهم وبعض العائلات التي تريد العودة طوعيا إلى بلدة عسال الورد. سيباشر تنفيذه اعتبارا من صباح الغد. والمدنيون سيبدأون العودة صباح الغد".
 
وأضاف "بخصوص المسلحين سيتم تنظيم عودتهم كما تم تنظيم عودة عناصر جبهة النصرة إلى سورية أي ضمن موكب وحماية مؤمنة داخل الأراضي اللبنانية وبمواكبة من عناصر الأمن العام.. والعائلات سترافق المقاتلين حيث يذهبون" , وأشار إبراهيم إلى أن المقاتلين سيتوجهون إلى مكان في الأراضي السورية تم الاتفاق عليه لكنه لم يذكر اسمه , وقال الإعلام الحربي لميليشيا حزب الله إن المقاتلين وعائلاتهم سيتجهون إلى بلدة الرحيبة المحررة في القلمون الشرقية. وذكر أن نحو ثلاثة آلاف لاجئ سيغادرون لبنان معهم وسيجري نقلهم إلى الرحيبة , ويأتي رحيل الجماعة بعد جبهة النصرة التي انسحبت من المنطقة الحدودية في وقت سابق هذا الشهر وتوجهت إلى محافظة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة , وخلال عمليات إجلاء أفراد الجماعات المسلحة داخل سورية إلى مناطق تسيطر عليها المعارضة تسمح الحكومة السورية للمقاتلين بحمل أسلحة صغيرة والسفر في حافلات تتمتع بالحماية 
 
وأشار إبراهيم إلى أن "العائدين يعودون طواعية وبملء إرادتهم (إلى عسال الورد بسوريا) , سيستعملون سياراتهم الخاصة بالعودة" , وبعد انسحاب "سرايا أهل الشام" , ويبقى هناك سؤال تعتري الإجابةَ عنه تأويلاتٌ متضاربة، وهو عن مصير تسويةِ تهجير "سرايا أهل الشام" من منطقة وادي حميد في اتّجاه الغوطة السورية وما هي الإشكالات التي أجَّلت انطلاقها لبعض الوقت، وعمّا إذا كان شرط إتمامِها لا زال ضرورياً للبدء بمرحلة فتحِ معركة جرود القاع ورأس بعلبك ضدّ "داعش" , وتَطرح مصادر لبنانية مطّلعة في مجال إجابتها عن هذه الأسئلة عدداً من المعطيات منها أن تفاوُض حزب الله مع سرايا أهل الشام بدأ قبل أكثر من شهرين، وكان ضمن مشروع أوسع وهو إنشاء مسارٍ لعودة النازحين السوريين من لبنان بالتنسيق مع قوات الأسد وإلى مناطق تسيطر عليها ، وبالتالي تنخرط السرايا في مشاريع المصالحات الوطنية كما تطرَحها موسكو حلّاً لكلّ مناطق المعارضة المسلّحة التي يحاصرها النظام.
 
وأضافت المصادر أن قسماً أساسياً من مقاتلي السرايا رفض هذا المشروع، وأكّد تمسّكَه بمبدأ أن تتمّ عودة النازحين تحت إشراف الأمم المتّحدة، ولكنّه عاد في مناسبة صفقةِ إخراجه بعد معركة جرود عرسال، وأصَرَّ على عودته إلى منطقة الرحيبة في الغوطة الشرقية التي يسيطر عليها الجيش السوري الحر وليس إلى منطقة سيطرة النظام في القلمون الغربي، على رغم أنّه في غالبيته يتحدّر منها , فيما قبلَ قسمٌ آخَر من هذه السرايا لديه صِلاتٌ بـ"أبي طه" العسّال القريب من النظام ، بحلِّ عودتِهم إلى منطقتهم في القلمون الغربي. وعليه أجل حزب الله بدء خروج مقاتلي سرايا أهل الشام والنازحين المواكبين لهم إلى حين إنهاء صفقةِ إخراج جبهة النصرة ، وكان مطروحاً أن يغادروا ابتداء من أمس، على دفعتين، الأولى تتوجّه إلى منطقة الرحيبة والثانية إلى القلمون الغربي , وكان قد تم إنجاز الاتّفاق الذي ينظّم عودتَهم منذ أكثر مِن أسبوع، وأُبلِغَت قيادة السرايا أنّ الجانبين اللبناني ونظام الأسد موافقان على بنوده التي تتميّز بسوابق، قياساً بكلّ عمليات إخراج المقاتين في المرّات السابقة
 
 فهذه هي المرّة الأولى التي يتمّ فيها إخراج مقاتلين مع عوائلهم من خارج سورية إلى داخلها، كما أنّ هذه هي المرّة الأولى التي يتمّ فيها إخراج مقاتلين وعوائلهم يتحدّرون من منطقة القلمون الغربي المسيطَر عليها من قوات الأسد إلى منطقة القلمون الشرقي المحرر , وربّما كان هذا الأمر بحسب توقّعات متابعين ومتسائلين عن سبب تأخر تنفيذِ الصفقة ، هو الذي جَعل حكومة الأسد تتوجس منه لأنه يخلق سابقةً لجهة أن يعود النازحون، في حال اتّخاذ قرار دولي بذلك مع بدءِ الحلّ السياسي السوري، إلى مناطق سيطرة المعارضة داخل مناطق خفضِ التوتر التي ستتسع لاحقاً، وليس إلى مناطق سيطرة النظام , وهذا الأمر يحتم تبعات : أولاً، لجهة أن النازحين العائدين سيصبحون ضمن المناخ السياسي للمعارضة، وسيقترعون بالتالي في حال حصلت انتخابات الرئاسة، وفق إرادتها، كونهم يقيمون في مناطقها , ثانياً، لجهة أن ملفّ النازحين وإعادتهم سيصبح موجهاً لخدمة دعمِ الوجود السياسي للمعارضة داخل سورية ، فيما المطلوب لتحاشي هذا الأمر أن يعود النازحون إلى مناطقهم حصراً، وأن لا يكون لهم خيار بانتقاء المنطقة التي سيعودون إليها. 

  • "سرايا أهل الشام" تتهم "حزب الله" بمحاولة نسف الإتفاق وتطالب بتطبيقه كاملاً

  • حزب الله وجبهة النصرة يتبادلان الأسرى ومغادرة الآف اللاجئين السوريين للبنان

  • تبادل جثث بين حزب الله وجبهة النصرة وتسجيل 10 آلآف سوري لمغادرة لبنان

  • منظمات حقوقية تتهم قوات الأسد وروسيا بقصف 25 منشأة طبية بمحافظة إدلب

  • وقف إطلاق النار في القلمون الغربي ونصر الله يبحث عن انتصار عبر المفاوضات

  • تعليقات الفيس بوك