الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

وزارة الدفاع الروسية ترجح مقتل البغدادي بضربة جوية استهدفت الرقة في 28 آيار

رجحت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة، مقتل زعيم تنظيم "داعش" , أبو بكر البغدادي إثر ضربة جوية نفذها الطيران الحربي الروسي مستهدفاً موقع للتنظيم في مدينة الرقة في 28 أيارالماضي ، وأضافت أنه يتم التحقق من المعلومات الأولية , وأعلن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أن وزارة الدفاع أبلغت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنها ترجح مقتل زعيم تنظيم "داعش" الإرهابي أبو بكر البغدادي في الرقة , وأوضح بيسكوف أثناء مؤتمر صحفي عقده اليوم الجمعة أن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أبلغ الرئيس بوتين بتصفية أكثر من 100 إرهابي ، يرجح أنه كان بينهم البغدادي، جراء غارة نفذها سلاح الجو الروسي ليلة 28 أيار المنصرم , وجاء هذا الإبلاغ في أثناء اجتماع عقده بوتين مع الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الروسي.
 
وفي تصريح سابق امتنع المتحدث باسم الكرملين عن تقييم نتائج الضربة الجوية التي يعتقد أنها قتلت زعيم "داعش"، مشيرا إلى أن تقدير هذا الحدث من وجهة النظر التكتيكية والاستراتيجية يعود إلى وزارة الدفاع الروسية , في الوقت نفسه، شدد بيسكوف على أن محاربة الإرهاب في سوريا قد تكون أكثر فعالية في حال تم "تجاوز نقص التفاهم والتعامل مع الطرف الأمريكي"، مضيفا أن سبب ذلك هو غياب الرغبة لدى واشنطن في تطوير التعاون مع موسكو , وذكر المتحدث أن هدف الحملة الروسية في سوريا هو دعم الحكومة الشرعية في مكافحة الإرهاب، مستطردا أن موسكو تسعى أيضا إلى تحقيق أهدافها الذاتية، إذ ينخرط آلاف المنحدرين من الاتحاد السوفيتي السابق في العمليات المسلحة هناك، في صفوف المتطرفين.
 
من جهتها قالت وزارة الدفاع الأمريكية إنها لا تملك معلومات تؤكد تصفية زعيم تنظيم "داعش" الإرهابي بغارة روسية على الرقة أواخر الشهر الماضي , جاء ذلك في تصريح للمتحدث باسم البنتاغون لوكالة "نوفوستي" الروسية , فيما أدلى متحدث باسم البيت الأبيض بتصريح قال فيه إن الإدارة الأمريكية لم تتلق أي معلومات جديدة حول مصير البغدادي , وفي وقت سابق قال العقيد جون دوريان، المتحدث باسم التحالف الدولي ضد "داعش" بقيادة واشنطن، في تصريح لـ"رويترز" إن التحالف لا يستطيع في الوقت الراهن تأكيد مقتل البغدادي بغارة روسية.
 
وكانت وزارة الدفاع الروسية قد نشرت اليوم , صورة قالت أنه تم التقاطها بعد توجيه الضربة الجوية لمنطقة تقع على الاطراف الجنوبية لمدينة الرقة ، يعتقد أنها أسفرت عن مقتل البغدادي , كما نشرت صورة أخرى للحي نفسه، التقطت في 13 أيار، أي قبل تنفيذ العملية بأسبوعين. وتظهر مقارنة بين الصورتين أن الغارة الجوية الروسية فجر الأحد 28 أيار، أسفرت عن تدمير 4 منازل بالكامل , وأوضحت الوزارة أن توجيه الضربة جاء بعد أن تأكدت قيادة مجموعة القوات الروسية من معلومات حول عقد اجتماع لقادة "داعش" في تلك المنطقة لبحث سبل سحب عناصر التنظيك من الرقة عبر الممر الجنوبي
 
وجاء في بيان الوزارة "حسب المعلومات التي يجري التحقق منها عبر مختلف القنوات، كان أبو بكر البغدادي حاضرا أيضا في الاجتماع الذي أغار عليه الطيران الروسي، وتم القضاء عليه" , وذكرت الوزارة في بيانها أن الغارة كانت على اجتماع لكبار المسؤولين في التنظيم، والذي عقد للتخطيط لخروج المقاتلين من المدينة، وقد أسفرت الغارة عن مقتل عدد من كبار المسؤولين و330 إرهابيا , وأوضحت وزارة الدفاع في بيان أن الغارة تم توجيها ليلة 28 ايار الماضي إلى مركز قيادة تابع للتنظيم، انعقد فيه آنذاك اجتماع لقياديين داعشيين لبحث مسارات خروج الإرهابيين من الرقة عبر ما يعرف بـ"الممر الجنوبي" 
 
 وتابعت الوزارة : "حسب معلومات نتأكد من صحتها عبر مختلف القنوات، كان زعيم "داعش" إبراهيم أبو بكر البغدادي أيضا حاضرا في الاجتماع، وتم القضاء عليه جراء الغارة" , وجاء في بيان وزارة الدفاع أن الغارة نفذتها طائرات من طرازي "سو-35" و"سو-34" في الضواحي الجنوبية للرقة. وتم إبلاغ الجانب الأمريكي مسبقا بتوجيهها , وأفاد البيان أنه حسب المعلومات المتوفرة، أسفرت الغارة عن تصفية قرابة 30 قياديا ميدانيا في التنظيم الإرهابي، إضافة إلى قرابة 300 مسلح من حراس هؤلاء القياديين , ومن بين القتلى، حسب معلومات وزارة الدفاع، "أمير الرقة أبو الحاج المصري"، والأمير إبراهيم النايف الحاج، الذي كان يسيطر على المنطقة الممتدة بين الرقة ومدينة السخنة، ورئيس جهاز الأمن التابع لداعش سليمان الشواخ.
 
من جانبه قلل قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف من احتمال مقتل البغدادي , وقال إنه لا يوجد حتى الآن تأكيد مطلق على تصفية زعيم "داعش" جراء غارة روسية على الرقة , وأوضح خلال مؤتمر صحفي في موسكو، اليوم الجمعة : "سمعت، طبعا هذه الأنباء. لكن لا تتوفر لدي حتى الآن معلومات تؤكد صحة هذه لمعلومات مئة بالمئة" , وفي الوقت نفسه أكد لافروف أن لا داعي للمبالغة في أهمية القضاء المحتمل على البغدادي , وأضاف لافروف : "كافة الأمثلة لهذا النوع من العمليات بهدف القضاء على قادة جماعات إرهابية، كانت دائما تحظى بقدر كبير من الحماسة وتحاط بضجة، ولكن على الرغم من ذلك، أثبتت التجربة أن مثل هذه الجماعات سرعان ما كانت تستعيد قدرتها القتالية".

  • وزارة الخارجية الروسية : الوضع العسكري والسياسي بسورية يتجه نحو الأحسن

  • استشهاد 7 من رجال الدفاع المدني السوري في هجوم مسلح على مركزهم بسرمين

  • الأمم المتحدة قلقة على مصير الآف العالقين وخاصة النساء والأطفال بمدينة الرقة

  • وزير الدفاع اللبناني يرى في تعاون جيش بلاده مع قوات الأسد مصلحة وطنية

  • مكغورك : الولايات المتحدة ستعيد الاستقرار والخدمات لمدينة الرقة بعد تحريرها

  • تعليقات الفيس بوك