الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

عناصر "داعش" يتظاهرون أنهم مدنيون بالرقة ويطلقون النار على من يحاول الفرار

قال شهود إن متشددي تنظيم "داعش" في الرقة يتظاهرون أنهم مدنيون لمحاولة تجنب الضربات الجوية المكثفة ويطلقون النار على أي شخص يحاول الهرب للفرار من معقلهم في سوريا مع تضييق التحالف الخناق عليه , كما قال الأشخاص الذين وصلوا يوم الأربعاء إلى مخيم للنازحين في قرية عين عيسى شمالي المدينة إن الضربات الجوية التي تدعم هجوما تشنه ميليشيات تساندها الولايات المتحدة أحدثت دمارا واسع النطاق مع احتدام المعركة , وأفاد الفارون بأن الضربات الجوية سوت بالأرض صفوفا من المباني السكنية على امتداد طريق رئيسي لكن كثيرا منها كان خاليا من السكان الذين فروا بالفعل من حكم الرعب الذي يمارسه تنظيم "داعش" ومن هجوم على المدينة بدأ الأسبوع الماضي , وقال أبو حمود "ضربات التحالف دمرت مبنى من أربعة طوابق. رأيت عشرة أشخاص محاصرين تحته. استخدموا الفوسفور".
 
ويساند التحالف الدولي ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية"، التي تحركت على مدى أشهر لتطويق الرقة في شمال سوريا استعدادا للهجوم بغية استعادة المدينة , وقال أحد النازحين من المدينة واسمه حسن إن ضربة جوية أصابت المسجد الذي يعمل فيه بعد ساعات قليلة فقط من إغلاقه أثناء الليل وإن مسجدين آخرين استهدفا , وأضاف "شاهدت جثث ثلاثة مراهقين فوق بعضها خارج مسجد النور. لا أعرف لماذا قصفوا هذه المناطق. على حد علمي لم يتبق هناك سوى ثلة من قناصة داعش" , ولحق قدر كبير من الدمار الذي خلفته الضربات الجوية بشارع سيف الدولة وهو من الشوارع الرئيسية في البلدة , وقال حسن "عمي واثنان من أولاد عمي قتلوا. منزلهم دمر".
 
وقال أشخاص وصلوا إلى عين عيسى في الأيام القليلة الماضية إن الضغط يؤثر بشدة على التنظيم المتشدد الذي بات على وشك فقد مدينة الموصل العراقية المركز الآخر لخلافته المزعومة , وقال نازح أخر واسمه عبد الرزاق يقف قرب صف من الخيام البيضاء حيث كان الناس مصطفين للحصول على الطعام "بدأوا استخدام مكبرات الصوت ليقولوا للناس: ‭‭‭'‬‬‬لا تذهبوا للكفار. ابقوا مع الإسلام‬‬‬" , وأضاف "سكبوا البنزين على سيارات الذين حاولوا الفرار ثم أشعلوا عود ثقاب وأحرقوا العربات. شاهدتهم يسحبون الناس من سياراتهم ويطلقون عليهم الرصاص من بنادق كلاشنيكوف" , ويقدر التحالف أن ما بين ثلاثة آلاف إلى أربعة آلاف من عناصر "داعش" متحصنون في الرقة المقر الإداري للتنظيم المتشدد الذي أعلن المسؤولية عن عدة هجمات على مدنيين في أنحاء العالم.
 
ويقول المدنيون الذين فروا إن عناصر "داعش" يزرعون الألغام الأرضية في الشوارع وينصبون الشراك الخداعية في المنازل ويحفرون الأنفاق استعدادا للمعركة , وقال ثائر إبراهيم "استولوا على منازل الناس وأحدثوا فتحات كبيرة في جدرانها كي يتسنى لهم التحرك بحرية أثناء القتال" , وذكر آخرون في المخيم إن المتشددين يخفون الأسلحة ويركبون السيارات مع المدنيين لتجنب الضربات الجوية , وقالت منظمة أطباء بلا حدود إن نحو عشرة آلاف مدني فروا إلى مخيم عين عيسى الذي تديره ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" على بعد 60 كيلومترا تقريبا إلى الشمال من الرقة وإن مئات آخرين يصلون كل يوم , وتدهورت الأوضاع بسبب حر الصيف القائظ. لكن أشخاصا مثل محمد نحاف جازف بالفرار من "داعش" ومن معركة للسيطرة على المدينة قد تستغرق أشهرا , وقال "قطعوا جميع الطرق. كان علينا دفع 200 دولار للمهرب كي يمكننا من الهرب".
 
وكثف التحالف الدولي بقيادة واشنطن من غاراته على مدينة الرقة وضواحيها موقعا المزيد من الضحايا المدنيين في وقت تسعى ميليشيات "قوات سورية الديموقراطية" المعروفة اختصاراً باسم "قسد" لتحقيق المزيد من التقدم في معقل تنظيم "داعش" الأبرز في سورية , وتتواصل الاشتباكات في شرق المدينة، الجبهة الوحيدة التي دخلتها القوات سورالمهاجمة منذ إعلانها الثلاثاء "المعركة الكبرى لتحرير الرقة"، كما عند أطرافها الشمالية والغربية في محاولة لاقتحامها ايضا من هاتين الجبهتين , وقالت وكالة فرانس برس أن التحالف الدولي استهدف طوال ليل امس الأول مدينة الرقة وضواحيها بالغارات الكثيفة، والقصف استمر أمس , وقتل 23 مدنيا مساء أمس الاول بعد تنفيذ طائرات التحالف "2 غارة جوية على الرقة وأطرافها , وأفادت المصادر في وقت سابق عن مقتل 17 مدنيا وإصابة العشرات بجروح 
 
ووصف أبو محمد من حملة "الرقة تذبح بصمت"، التي تنشط سرا في المدينة وتوثق انتهاكات التنظيم، قصف التحالف بـ"غير الطبيعي" , وأشار إلى ازدياد الأوضاع الإنسانية سوءا في المدينة في ظل انقطاع المياه والكهرباء، لافتا إلى أن المحلات التجارية تفتح أبوابها ساعة او ساعتين فقط , وتهدد أعمال العنف في الرقة، وفق منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، "حياة أكثر من 40 ألف طفل لا يزالون عالقين في ظروف خطرة للغاية" , وتحدثت المنظمة عن تقارير حول "مقتل 25 طفلا وإصابة آخرين في أعمال العنف الأخيرة في الرقة" , من جانبه، طالب مجلس محافظة الرقة قوات التحالف الدولي وقوات سوريا الديموقراطية بفتح ممرات آمنة لخروج المدنيين والتوقف عن استهداف المدينة , وأشار بيان للمجلس إلى أن هذا القصف أدى، خلال الأسبوعين الماضيين، إلى ازدياد عدد الضحايا بين صفوف المدنيين العزل , كما لفت إلى أن تنظيم "داعش" يتحرك بحرية في المناطق التي تسيطر عليها "قوات سورية الديموقراطية".
 
ووثّق ناشطون سوريون مقتل 653 مدنياً في مدينة الرقة وأريافها وبلداتها منذ 15 آذار الماضي، أي في أقل من ثلاثة أشهر، نتيجة القصف الجوي من قبل طيران التحالف الدولي والقصف المدفعي من قبل ميليشيات "وحدات حماية الشعب" التابعة لحزب العمال الكردستاني ، وأشارت إلى أن العدد مرجّح بشدة للزيادة بسبب عدم قدرة الناشطين على توثيق العديد من المجازر حتى الآن , وقدّم ناشطون سوريون قائمة إسمية وزمنية للضحايا المدنيين في الرقة والطبقة وريفيهما، وأشاروا إلى أن العدد لا يمثل سوى جزء من حجم الخسائر البشرية في هذه الفترة، حيث يصعب إحصاء وتوثيق العدد الكلي للشهداء المدنيين بسبب استحالة ذلك في ظل الظروف الحالية، وحجم الدمار الهائل الذي أخرج كل المشافي العامة والخاصة من الخدمة، ودمّر معظم المباني الطابقية داخل مدينة الرقة، وكل الجسور إضافة إلى الآلاف من المباني السكنية الخاصة , وأشار الناشطون كذلك إلى تعرض هذه المناطق لـ 180 غارة خلال شهر أيار الماضي وحده 
 
وقال الناشط خليل العبد الله، لوكالة آكي الإيطالية للأنباء، إن "الارتفاع الكبير في عدد الضحايا المدنيين خلال الشهرين الأخيرين سببه تسليم الإدارة الأمريكية أسلحة لميليشيات الكردستاني من جهة، ولتخفيف الإدارة الأمريكية القيود مفروضة على الطيارين الأمريكيين فيما يخص قواعد الاشتباك، من جهة ثانية" , وحذّر العبد الله من نشوء صراع قومي كردي – عربي في الرقة وما حولها بعد هزيمة تنظيم "داعش" , وأضاف قائلاً "خاصة وأن الأكراد ماضون بمشروعهم القومي، ويحظى بدعم أمريكي، وصمت تركي، فيما يرفض العرب في المنطقة كلها أي مشروع يهدد وحدة سورية" , وحول مستوى وجود تنظيم "داعش" في الرقة، قال "لم يبق بالرقة سوى مراهقين عديمي خبرة ، وليس فيها أي داعشي عربي أو أجنبي، فالجميع غادرها عبر صفقات متتالية مع القوات الكردية" , وأضاف " أن الأكراد يُقدّمون للأمريكيين معلومات لوجستية استخباراتية مغلوطة، باعتبارهم شركاء الأمريكيين على الأرض، تتسبب باستمرار الأمريكيين بالقصف الجوي للرقة ومحيطها وتحويلها إلى أرض محروقة، وتُماطل القوات الكردية في دخول المدينة حتى تضمن تدمير كل ما ستُسيطر عليه تماماً وتضمن عدم عودة سكّانه إليه"، حسب تأكيده

  • مجلس مدني شكلته الميليشيات لمدينة الرقة يعفو عن 83 عنصراً من "داعش"

  • الثوار يدحرون القوات الإيرانية في البادية و"داعش" يسلم النظام مناطق بدير الزور

  • ليبرمان : جيش إسرائيل لن يدخل سورية إلا لمنع الإرهاب أو رداً على اطلاق النار

  • دنفورد لا يرى تأثيراً لأزمة الخليج على محاربة "داعش" وأحرار الشام تشيد بقطر

  • عناصر "داعش" يتظاهرون أنهم مدنيون بالرقة ويطلقون النار على من يحاول الفرار

  • تعليقات الفيس بوك