الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

قوات الأسد تتكبد خسائر كبيرة بمواجهة الثوار وتستخدم النابالم في معارك درعا

صعدت قوات الأسد وميليشيات مدعومة من إيران أمس هجماتها على مينة ددرعا في محاولة للسيطرة على الأحياء المحررة في المدينة , وبحسب تقارير اخبارية وناشطين، فقد ألقى طيران النظام المروحي أمس براميل متفجرة تحتوي مادة النابالم الحارق والمحرم دوليا على أحياء درعا البلد ، ما تسبب باندلاع حرائق كبيرة وسقوط جرحى في صفوف المدنيين , ونشر ناشطون مقطع فيديو يظهر تساقط البراميل المتفجرة والتي تحتوي مادة النابالم على الأحياء السكنية , وبحسب رويترز، تركزت الغارات المكثفة بشكل أساسي على المنطقة الجنوبية من درعا التي تحتل مكانا استراتيجيا على الحدود مع الأردن وحيث تفجرت الانتفاضة ضد نظام الأسد قبل ست سنوات ,  وقال الثوار والأهالي إن جيش النظام كثف في الآونة الأخيرة من إسقاط البراميل المتفجرة أو الاسطوانات المعبأة بشظايا كما أطلق مئات مما يسمى بصواريخ الفيل على الحي القديم بدرعا ومخيم للاجئين الفلسطينيين ، رغم ان هذه المنطقة تقع ضمن اتفاق ما يسمى مناطق "تخفيف التصعيد" الذي تم التوصل اليه في أستانا أخيراً.
 
ويدفع النظام بمزيد من التعزيزات من الجيش وحلفائه في ميليشيا حزب الله المدعوم من إيران وميليشيات عراقية إلى المدينة من عدة مواقع , وتستخدم قوات الأسد طريق دمشق - درعا وهو طريق إمدادات رئيسي، حيث أدت التحصينات على جانبي الطريق لصعوبة شن الثوار هجمات على الامدادات , وقال الرائد عصام الريس المتحدث باسم الجبهة الجنوبية للجيش السوري الحر إن النظام نقل طوابير طويلة من القوات من الفرقة المدرعة الخاصة الرابعة وقوات من حزب الله أيضا ويقول الثوار إن تعزيز القوات والقصف الجوي العنيف في الأسابيع الأخيرة يشيران إلى حملة ضخمة لما يعتبره مقاتلو الجيش السوري الحر معركة فاصلة , وقال الريس إن كل شيء يشير إلى أن النظام يستعد لشن هجوم عسكري واسع النطاق في درعا يعتزم فيه تطويق المدينة والوصول إلى الحدود الأردنية.
 
بدوره أكد أدهم الكراد قائد لواء الصواريخ في الجبهة الجنوبية في الجيش السوري الحر إن مراقبتنا تشير إلى حاملات جنود ومدرعات ثقيلة وإذا استمر ذلك على نفس المستوى من التعزيزات فسيكون كبيرا جدا , ولم يعلق جيش النظام على تعزيز قواته في درعا أو تصاعد القصف الجوي. وتصف وسائل الإعلام الرسمية منذ فترة طويلة الثوار بأنهم "إرهابيون" مدعومون من الخارج , وقالت مصادر المعارضة إن قوات الأسد وتحت غطاء من القصف الجوي والمدفعي بكافة أنواع الأسلحة فشلت في اختراق الدفاعات الأولى لمنطقة خط النار شرق مخيم درعا أمس , وقالت هذه المصادر إن قوات النظام والمليشيات الطائفية الموالية لها قصفت حي المخيم وحي طريق السد في مدينة درعا ببراميل متفجرة تحوي مادة النابالم الحارقة.
 
وأضافت أن فصائل الجيش السوري الحر تمكنت من التصدي لقوات النظام والمليشيات الموالية له، موقعة خسائر في صفوفهم , وأشارت المصادر أن ثلاث طائرات مروحية استهدفت أحياء درعا المحررة , طريق السد، مخيم درعا بـ16 برميلا متفجّراً , وبينت أن الحصيلة النهائية لعدد الغارات والبراميل المتفجرة على مدن وبلدات درعا بلغت 48 برميلا متفجراً , وصعد جيش النظام حملته لاستعادة حي المنشية وهو منطقة استراتيجية سقطت بشكل شبه كامل في يد الثوار بعد معارك في الشوارع استمرت أربعة أشهر , واقتحم مقاتلو الجيش السوري الحر , المنشية آخر موطيء قدم لجيش النظام في الحي القديم الذي تسيطر عليه قوات الثورة السورية المسلحة في درعا في شباط لإحباط محاولة من قوات الأسد للسيطرة على معبر استراتيجي مع الأردن , وكانت سيطرة جيش النظام على المعبر ستؤدي إلى قطع ربط فصائل الثوار بين المنطقتين الشرقية والغربية من المحافظة التي يسيطرون عليها وتوجه ضربة كبيرة للفصائل المقاتلة في الجنوب 
 
ويوم السبت الماضي ذكرت مصادر إعلامية موالية للنظام , أن القيادي في الفرقة الرابعة المقدم أحمد تاجو , لقي مصرعه على يد الثوار في مدينة درعا , وذكرت المصادر أن "تاجو" لقي حتفه خلال الاشتباكات مع الثوار في جبهة مخيم درعا , وقاد "تاجو" حملات نظام الأسد على مدن ريف دمشق أبرزها داريا ووادي بردى والزبداني، التي انتهت بالتهجير القسري لسكان هذه المناطق , وأعلنت غرفة البنيان المرصوص التي تدير العمليات العسكرية في الأحياء المحررة من مدينة درعا عن مقتل ثمانية عناصر من قوات النظام بينهم ثلاثة ضباط برتبة ملازم، وقيادي في المليشيات العراقية , ومنذ أيام يواصل النظام حملته الشرسة على مواقع الثوار في درعا، حيث حلقت أسراب من طائرات تابعة للنظام وروسيا في أجواء مدينة درعا وشنت عشرات الغارات الجوية استهدفت منازل المدنيين، وتعرضت أحياء درعا البلد ومخيم درعا وأيضا حي طريق السد لأكثر من 20 غارة جوية من الطائرات الحربية
 
وألقت المروحيات أكثر من 30 برميلا متفجرا وأكثر 40 صاروخ فيل شديد التدمير، بالإضافة لعشرات القذائف والصواريخ، مخلفة دمارا كبيرا في المنازل والممتلكات، دون تسجيل أي إصابات بين المدنيين، وذلك بسبب خلو أحياء المدينة المحررة تقريبا من تواجد المدنيين الذين لجأوا منذ أكثر من 4 شهور إلى السهول والمزارع , وتحت الغطاء الجوي الكثيف قامت الميليشيات المتحالفة مع النظام المدعومة من ايران بمحاولة التقدم للمرة الثانية خلال أسبوع إلى خط النار شرق مخيم درعا، حيث دارت معارك عنيفة جدا في المنطقة، تمكن فيها مقاتلو الجيش السوري الحر من صد تقدمهم دون إحرازهم أي تقدم على الرغم من القصف العنيف جدا , وقالت المعارضة السورية إن النظام استهدف يوم الأحد، أحياء مدينة درعا، جنوبي البلاد، بقنابل "النابالم" الحارقة، تزامنًا مع استمرار قصف النظام للمدينة , وقال عامر أبا زيد، المسؤول الإعلامي في الدفاع المدني، إن "النظام ألقى عشرات قنابل النابالم على أحياء المدينة، ما أدى إلى إصابة 10 مدنيين على الأقل بجروح وحروق"  وأضاف أن "القنابل أدت إلى اندلاع حرائق هائلة في عدد كبير من المنازل، وخاصة في حي المنشية الذي يشهد اشتباكات عنيفة بين فصائل المعارضة وقوات النظام" 
 
 و"النابالم" سائل هلامي قابل للاشتعال ويدخل في تركيبه مواد كيميائية صعبة الإطفاء , والأسبوع الماضي دفع النظام بمزيد من التعزيزات العسكرية الكبيرة إلى مدينة درعا، تتضمن أسلحة متطورة بمشاركة مليشيات مسلحة تابعة لإيران لاسترجاع ما خسرته في المدينة خلال الأشهر الثلاثة الماضية , ومؤخرًا استكملت فصائل الثوار ، السيطرة على 95% من حي المنشية الاستراتيجي بدرعا، بعد أربعة أشهر من المعارك العنيفة، قتل على إثرها أكثر من 250 عنصر وضابط من قوات الأسد التي تسيطر على 55% من مدينة درعا، بما في ذلك وسط المدينة، في حين تسيطر فصائل الثوار على المساحة الباقية، إضافة إلى مدخلي المدينة الشرقي والغربي , وبتحرير حي المنشية وحي سجنة فستكون الفصائل قد أحكمت السيطرة على القسم الجنوبي للمدينة والذي يسمى "درعا البلد" وتصبح حينها مسيطرة على 60% منها , ويقسم وادي الزيدي مدينة درعا إلى قسم شمالي ويسمى "درعا المحطة" وجنوبي يسمى "درعا البلد".

  • الطيران الإسرائيلي يقصف قوات بالقنيطرة رداً على 10 قذائف سقطت في الجولان

  • حكومة الأسد : لن نسمح لاعدائنا بالاستفادة من مناطق عدم التصعيد بغرب سورية

  • الثوار يدحرون القوات الإيرانية في البادية و"داعش" يسلم النظام مناطق بدير الزور

  • النظام يستأنف هجومه على درعا والثوار يقتلون ويأسرون عدداً من عناصره

  • ايران تعترف بمقتل قيادي من البسيج في درعا وتستغل الهدنة للسيطرة على البادية

  • تعليقات الفيس بوك