الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

العبادي يرفض دخول "الحشد" إلى سورية وينسق مع الأسد للسيطرة على الحدود

أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، خلال مؤتمر صحفي ببغداد، أن حكومته تهدف إلى السيطرة على الحدود العراقية مع سورية ، بالتنسيق مع حكومة الأسد , وأكد العبادي أن حكومته لن تسمح لجماعات مسلحة بالعبور من العراق إلى سورية , وأضاف أن لحكومته هدفا مشتركا واحدا مع حكومة الأسد، وهو القضاء على تنظيم "داعش" , وأكد رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، اليوم الثلاثاء، أنه لن يسمح لأ حد بتجاوز الحدود العراقية السورية للقتال، مشيرا إلى أن للبلدين هدفا واحدا , وقال العبادي في مؤتمره الصحفي الأسبوعي : "العمليات مستمرة لحماية غربي الأنبار وإحباط أي محاولة للتعرض من داعش... ونحن الآن في دور السيطرة على الحدود العراقية السورية" , وأضاف العبادي مشددا: "لن يسمح لأي أحد بتجاوز الحدود العراقية السورية... والعراق لا يريد الدخول في نزاع داخل الأراضي السورية".
 
ويبدو من تصريحات العبادي أنه يرفض التعاون مع مقاتلين سوريين وقوات كردية سورية تدعمها الولايات المتحدة، في محاربة "داعش" , وأوضح العبادي أن الحكومة العراقية تهدف إلى السيطرة على الحدود مع سوريا بالتنسيق مع سلطاتها , وكانت ميليشيات "الحشد الشعبي" قد أعلنت ، في آخر شهر أيار الماضي، أن قواتها وصلت إلى الحدود العراقية السورية، وقائل أحد قادتها إنها ستبدأ عملية عسكرية لتطهير المنطقة الحدودية من مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي، وهو ما دفع للبعض بالتكهن بأنّ الحشد سيقوم بعمليات في الداخل السوري , وفي تصريحات أدلى بها العبادي الأحد الماضي أكد : "لا نريد لقواتنا وأبنائنا أن يشاركوا بالقتال خارج الحدود ولا نريد زعزعة أمن الدول، فدستورنا لا يسمح بذلك".
 
وأعلن العبادي أمس، موقفه من دخول ميليشيات "الحشد الشعبي" إلى الأراضي السورية، رافضاً مشاركة القوات العراقية و"الحشد" في القتال خارج الحدود العراقية، جاء ذلك رداً على تصريحات قادة المليشيات وتحركاتها غرب العراق , وقال العبادي في حديث متلفز أمس خلال لقائه مجموعة من رجال الدين في بغداد "لا نريد لقواتنا وأبنائنا أن يشاركوا بالقتال خارج الحدود، ولا نريد زعزعة أمن الدول، فدستورنا لا يسمح بذلك"، في إشارة إلى تحركات مليشيات "الحشد الشعبي" غرب الموصل وتصريحات قادته بعزمهم القتال خارج العراق.
 
وأكد العبادي أن العراق "حريص على التعاون مع الآخرين من أجل محاربة الإرهاب"، موضحاً "أننا قضينا على الإرهاب عسكرياً، ويبقى التحدي الأمني والفكري والعملي الواقعي" ,  وأعرب رئيس الوزراء العراقي، عن أسفه "للخلافات التي عصفت بالمنطقة مؤخرا"، في إشارة إلى مقاطعة عدد من دول الخليج لدولة قطر , وشدد العبادي خلال مؤتمر صحفي أسبوعي، أجراه اليوم الثلاثاء في بغداد، على أن "دول المنطقة أيقنت أن لا دولة بمعزل عن خطر الإرهاب"، مؤكدا على استعداد العراق "للتعاون مع أية دولة تريد القضاء على الإرهاب" , وأشار إلى أن "الإرهاب لا يستهدف جهة أو طائفة بعينها، بل يسعى لاستهداف الحياة بكل أشكالها" , وقال العبادي ، إن العراق ليس طرفا في النزاع بين دول الخليج العربية وقطر.
 
 

  • نتنياهو لبوتين : إسرائيل ستتحرك منفردة لمنع التوسع العسكري الإيراني في سورية

  • أردوغان : لن نسمح أبداً لحزب العمال الكردستاني بـتأسيس دولة في شمال سورية

  • الأمم المتحدة تؤكد اعتراض شحنات مواد كيميائية لنظام الأسد من كوريا الشمالية

  • اجتماع الرياض يفشل بتوحيد المعارضة لرفض "منصة موسكو" بحث مصير الأسد

  • الشبكة السورية لحقوق الإنسان : قوات الأسد شنت 207 هجوماً بأسلحة كيميائية

  • تعليقات الفيس بوك