الاخبار
لافروف يقول إنه بدأ يلاحظ نزعة إيجابية في صفوف المعارضة السورية باتجاه الحوار مع حكومة الأسد لتسوية الأزمة واشنطن تدعو جميع الأطراف الفاعلة في سورية للضغط على نظام الأسد وإقناعه بالانضمام للهدنة الثابتة تركيا تكشف تفاصيل المناقشات حول خريطة التواجد العسكري الأجنبي في سورية لتطبيق اتفاقية مناطق تخفيف التوتر وزير الخارجية القطري ينفي رسمياً أن تكون بلاده قد قدمت دعماً لجبهة النصرة في سورية تعلن استراليا عن استئناف ضرباتها الجوية في سورية ضمن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية موسكو تتهم واشنطن بعدم إبلاغها بأنها ستسقط الطائرة وتطالب القيادة الأمريكية بتحقيق معمق في سلوك عسكرييها وزارة الدفاع الروسية تعلن تعليق قناة الاتصال التي أقامتها مع نظيرتها الأميركية لمنع حوادث اصطدام جوية في سورية الولايات المتحدة تعلن أن طياريها لن يترددوا في الدفاع عن أنفسهم مواجهةب أية تهديدات روسية في الأجواء السورية
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

التحالف الدولي : 200 ألف شخص فروا من مدينة الرقة مع اقتراب معركة تحريرها

أعلن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش" ، أن عدد النازحين الذين فروا من مدينة الرقة السورية بلغ، مع اقتراب المعركة الحاسمة لتحريرها، حوالي 200 ألف شخص , وقال المتحدث باسم التحالف العقيد راين ديلون، في تصريحات أورتها قناة "سكاي نيوز" الإخبارية،  إن "عدد النازحين من الرقة ارتفع إلى 200 ألف"، مضيفا أن من بينهم 92 ألف شخص باتوا في مخيمات للنازحين , وأضاف أن "قوات سوريا الديمقراطية" التي تضيق في الوقت الراهن الخناق حول مسلحي "داعش" في الرقة - قررت أن تطلب من المدنيين مغادرة المدينة قبل بدء الهجوم الحاسم على التنظيم , ويفر السكان من الرقة تحت ستار الليل مع اقتراب "قوات سوريا الديمقراطية"، ويفضلون عبور حقول ألغام ومواجهة نيران المتشددين على المخاطرة بالموت في معركة كبرى من المتوقع أن تنطلق شرارتها قريبا.
 
وأفادت مصادر سورية يوم الجمعة، أن تنظيم "داعش" يحتجز 5 آلاف مدني في بلدتين بريف الرقة شمال شرقي سوريا، وذلك لاستخدامهم دروعًا بشرية , وأوضحت المصادر - بحسب قناة "سكاي نيوز" الإخبارية - "أن "داعش" يحتجز المدنيين في بلدتي المنصورة وهنيدة على الضفة الجنوبية من نهر الفرات في ريف الرقة الجنوب الغربي، تمهيدًا لإخراجهم ضمن رتل عسكري تلافيًا لاستهدافه" , وكثف طيران التحالف الدولي غاراته، حيث دمر الحي الشمالي من بلدة المنصورة بشكل شبه كامل ، في حين تقدمت الميليشيات إلى تخوم البلدتين تمهيدًا لدخولها عقب انسحاب التنظيم.
 
كما شهد مخيم الركبان في المنطقة الحدودية الفاصلة بين الأردن وسورية مؤخرا، ارتفاعا في أعداد الأسر التي تلجأ اليه من مناطق البادية السورية الشرقية، بسبب ازدياد وتيرة المعارك بين فصائل المعارضة السورية والمليشيات الشيعية التي تحاول السيطرة على معبر التنف بين سورية والعراق، والقريب من الحدود الأردنية , وقال الناطق الرسمي باسم جيش مغاوير الثورة الدكتور محمد مصطفى جراح : انه ومنذ عامين لم تتوقف موجات اللجوء إلى المخيم ، بيد أنه ومع ازدياد وتيرة المعارك في البادية الشرقية ودير الزور والرقة زادت نسبة اللجوء إلى المخيم.
 
وأكد الجراح أن لاجئي المخيم يعيشون حالة بين الجوع والخوف بسبب نقص الغذاء الحاد، والخوف من اقتراب المليشيات الشيعية إلى المخيم , وأشار أن الجراح إلى أنه وفي الوقت ذاته يشهد المخيم هجرة عكسية من قبل لاجئيه إلى مناطق فقد تنظيم "داعش" السيطرة عليها مؤخرا، حيث شهدت منطقة الطبقة عودة  45 أسرة من المخيم اليها , يأتي ذلك فيما تواجه بعض الأهالي الذين يريدون العودة إلى مناطقهم المحررة من تنظيم "داعش" صعوبات، بسبب عدم قدرتهم على دفع الأجور الباهظة للمهربين.
 
من جانبه أكد الدكتور عماد غالي من المكتب الإعلامي لجيش مغاوير الثورة حدوث موجة لجوء إلى المخيم من المنطقة الشرقية بدير الزور وبعض منهم من الرقة ، ويؤكد في الوقت ذاته عودة بعض أهالي الطبقة إلى بلدتهم بعد خروج "داعش" منها، ولكن بتكاليف كبيرة يتقاضها المهرب من أجل ايصالهم إلى البلدة , وأشار غالي أن تكلفة تهريب كل شخص من المخيم إلى منطقة الطبقة وصلت إلى 3 آلاف دولار، حيث يستغل المهربون ظروف اللاجئين لتمكينهم من المرور بسلام من مناطق يسيطر عليها تنظيم "داعش".
 
وأكد نائب رئيس مجلس عشائر تدمر والبادية السورية في مخيم الركبان محمد احمد درباس أن المخيم يشهد موجات نزوح جديدة بعد المعارك التي تدور بين فصائل المعارضة السورية والمليشيات الشيعية المدعومة من إيران , وأضاف درباس أن النازحين الذين دخلوا مخيم الركبان في الفترة الاخيرة، قدموا من مناطق الرقة ودير الزور، بالاضافة إلى المنطقة الشرقية، بعد اشتداد المعارك مع تنظيم "داعش", وقال درباس أن اللاجئين في مخيم الركبان يعيشون حالة من الخوف والقلق من اقتراب المليشيات الشيعية من المخيم.
 
من جهته أكد الناشط الاجتماعي في مخيم الركبان احمد الجابر أنه ومع ارتفاع درجات الحرارة  يغلب على اللاجئين  في صحراء الركبان العطش الشديد، بعد انقطاع المياه لأكثر من 4 أيام متواصلة. وأضاف الجابر أن الأطفال يحفرون الارض للبحث عن مياه ويشربون من المياه الوحلة والطينية من شدة العطش , وقال إن الخوف من تقدم المليشيات الشيعية ووصولها إلى الركبان ، بالاضافة إلى الجوع والعطش، الذي يعاني منه اللاجئون يزيد من المعاناة التي يعيشها قاطنو المخيم.

  • غوتيريس يدعو جميع القوات العسكرية لبذل ما بوسعها لحماية المدنيين في الرقة

  • البيت الأبيض يحتفظ بحق الرد وروسيا تهدد طيران التحالف في منطقة عملياتها

  • تدمير أم تحرير الرقة؟

  • وزارة الدفاع الروسية ترجح مقتل البغدادي بضربة جوية استهدفت الرقة في 28 آيار

  • ميليشيات "قسد" تقدم أحداثيات خاطئة لطيران التحالف وتمنع مشاركة ثوار الرقة

  • تعليقات الفيس بوك