الاخبار
لافروف يقول إنه بدأ يلاحظ نزعة إيجابية في صفوف المعارضة السورية باتجاه الحوار مع حكومة الأسد لتسوية الأزمة واشنطن تدعو جميع الأطراف الفاعلة في سورية للضغط على نظام الأسد وإقناعه بالانضمام للهدنة الثابتة تركيا تكشف تفاصيل المناقشات حول خريطة التواجد العسكري الأجنبي في سورية لتطبيق اتفاقية مناطق تخفيف التوتر وزير الخارجية القطري ينفي رسمياً أن تكون بلاده قد قدمت دعماً لجبهة النصرة في سورية تعلن استراليا عن استئناف ضرباتها الجوية في سورية ضمن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية موسكو تتهم واشنطن بعدم إبلاغها بأنها ستسقط الطائرة وتطالب القيادة الأمريكية بتحقيق معمق في سلوك عسكرييها وزارة الدفاع الروسية تعلن تعليق قناة الاتصال التي أقامتها مع نظيرتها الأميركية لمنع حوادث اصطدام جوية في سورية الولايات المتحدة تعلن أن طياريها لن يترددوا في الدفاع عن أنفسهم مواجهةب أية تهديدات روسية في الأجواء السورية
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

مدفعية الجيش التركي تقصف ميليشيات "الكردستاني" في ريف حلب الشمالي

أعلن الجيش التركي أن مدفعيته استهدفت مواقع لميليشيا "وحدات حماية الشعب" التابعة لحزب العمال الكردستاني , التي تقود تحالف ميليشيات "قوات سورية الديمقراطية" المتمركزة في محيط مدن إعزاز وتل رفعت ومرعناز بريف حلب الشمالي , وذكرت قناة سكاي نيوز بالعربية، يوم الأحد، أن الاستهداف يأتي عقب قصف ميليشيا "قوات سورية الديمقراطية" لمدينة مارع في ريف حلب الشمالي بالمدفعية والصواريخ ما أسفر عن سقوط شهداء وجرحى في صفوف المدنيين , وقالت مصادر ميدانية إن الاشتباكات قد تجددت بين فصائل الجيش السوري الحر وميليشيا "قوات سورية الديمقراطية" التي تحاول التقدم من محاورها في بلدتي الشيخ عيسى وعين دقنة إلى مواقع الجيش السوري الحر في مدينة مارع.
 
وأعلن الجيش التركي، يوم الأحد، عن مقتل 13 من عناصر حزب العمال الكردستاني وتدمير 7 أهداف في غارة لمقاتلاته على مواقع للحزب المصنف ارهابياً شمالي العراق , وذكر بيان صادر عن رئاسة الأركان التركية أن مقاتلات سلاح الجو شنت غارة صباح اليوم على منطقة أفاشين باسيان شمالي العراق، إثر تلقي معلومات استخبارية , وأوضح البيان أن الغارة أسفرت عن مقتل 13 إرهابيًّا كانوا يستعدون لتنفيذ هجوم يستهدف تركيا , وأشار إلى عودة المقاتلات المشاركة في الغارة إلى قواعدها بسلام، لافتًا إلى وجود مغارتين وموقعين لرشاش "دوشكا" الثقيل بين الأهداف المدمرة , ودأبت قوات الأمن والجيش التركي على استهداف "الكردستاني" وملاحقة عناصره ، جنوبي وجنوب شرقي البلاد، وشمالي العراق وسورية ، ردًا على هجمات إرهابية تنفّذها داخل البلاد بين الحين والآخر، مستهدفًة المدنيين وعناصر الأمن. 
 
من جانبها حذرت وزارة الخارجية الروسية من تدهور محتمل في مناطق شمال سورية ، بسبب التهديدات التي أطلقتها أنقرة ضد ميليشيات "قوات سورية الديموقراطية" , وقالت الناطقة باسم الخارجية ماريا زاخاروفا إن "التلويح بعملية عسكرية تركية واسعة ضد قوات سورية الديموقراطية يزيد من حدة التوتر في المنطقة ، خصوصاً أنه يتزامن مع تواصل الاشتباكات بين مجموعات كردية والتشكيلات المسلحة غير القانونية الموالية لتركيا" ، مضيفة أن "هذا الوضع يبقي احتمالات التصعيد في شمال سورية مفتوحة" , وأعلن مصدر في وزارة الدفاع الروسية أن لدى روسيا معلومات تفيد بتوصل القيادات الكردية في قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم "داعش" إلى اتفاق يُمنح بموجبه مقاتلو التنظيم ممرا آمنا للخروج من مدينة الرقة باتجاه الجنوب شريطة عدم توجههم إلى منطقة تدمر
 
ونقلت إنترفاكس عن المصدر أن موسكو لن تسمح بتطبيق هذا الاتفاق وأن سلاح الطيران الروسي والقوات الخاصة الروسية على الأرض ستمنع خروج مقاتلي التنظيم من الرقة باتجاه الجنوب , وأكد المصدر العسكري في وزارة الدفاع الروسية أن سلاح الطيران الروسي استهدف في الـ25 من الشهر الجاري قافلة تابعة للتنظيم المتطرف مكونة من 32 سيارة "بيك أب" كانت متجهة من الرقة إلى تدمر , وأضاف المصدر أنه تم تدمير القافلة وقتل ما لا يقل عن 120 عنصرا من تنظيم "داعش" , لكن العقيد طلال سلو الناطق الرسمي لميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" قال لقناة الجزيرة إنه لا يوجد أي اتفاق مع تنظيم "داعش" حول وجود ممر آمن لهم من مدينة الرقة نحو الجهة الجنوبية.
 
وأضاف أن قواته بدأت المعارك بهدف السيطرة على مدينة الرقة من ثلاث جهات وهي الشرقية والغربية والشمالية ولاوجود أساسا لمقاتليهم في الجهة الجنوبية من الرقة , وكانت تلك القوات -التي تشكل ميليشيا "وحدات حماية الشعب" عمودها الفقري- قد تعهدت الخميس الماضي بألا يلحق أي ضرر بمقاتلي تنظيم "داعش" بالرقة إذا ما استسلموا نهاية الشهر الجاري، ودعتهم إلى إلقاء أسلحتهم قبل الهجوم المتوقع على المدينة , وقالت "قوات سوريا الديمقراطية" في بيان لها "نظرا للنتائج الإيجابية للبيان الذي أصدرناه بتاريخ 2017/5/15 والذي أعلنا من خلاله حماية حياة من يسلم نفسه وسلاحه من المنتمين إلى المجموعات المسلحة بمن فيهم داعش مهما كانت صفتهم ومهمتهم لقواتنا تمهيدا لتسوية أوضاعهم وحماية لعائلاتهم وذويهم وأهلهم نعلن تمديد هذه الفترة لغاية نهاية هذا الشهر 2017/5/31".
 
وأضاف المصدر الروسي أن الغارات الروسية قتلت قبل يومين أكثر من 120 مسلحا من تنظيم الدولة أثناء هروبهم من الرقة إلى تدمر، متوعدا عناصر التنظيم بالمزيد من القصف في حالة توجههم إلى تدمر , وباتت الميليشيات التابعة لحزب العمال الكردستاني المدعومة من الولايات المتحدة على بعد كيلومترات قليلة من مدينة الرقة عند أقرب نقطة في هجوم يجري منذ تشرين الثاني الماضي لتطويق المدينة والسيطرة عليها , وخلال الشهر الحالي توقعت "قوات سوريا الديمقراطية" إطلاق المرحلة الأخيرة من الهجوم على الرقة في بداية فصل الصيف، ولم يعلن التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" الذي تقوده الولايات المتحدة أي إطار زمني للهجوم النهائي على الرقة، وهي معقل للتنظيم في سوريا منذ أن أعلن الخلافة في أجزاء من سوريا والعراق عام 2014.

  • واشنطن تتعهد لتركيا بإستعادة الأسلحة المسلمة لميليشيا "الكردستاني" بسورية

  • الجيش الأمريكي يُسقط طائرة إيرانية مسيرة هددت القوات التي يدعمها في التنف

  • الجيش السوري الحر ينفي وصول قوات الأسد وميليشيات إيران للحدود العراقية

  • ميليشيات "قسد" تقدم أحداثيات خاطئة لطيران التحالف وتمنع مشاركة ثوار الرقة

  • الجيش الأردني يقتل مجموعة من المتطرفين هاجموا مركزاً على الحدود مع سورية

  • تعليقات الفيس بوك