الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

موغريني تدعو المتفاوضين بجنيف لإظهار الإرادة للتوصل لحل سياسي في سورية

رحبت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيدريكا موغريني، أمس بإعلان المبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي ميستورا عن عقد جولة جديدة من المفاوضات بين الأطراف السورية في جنيف الأسبوع المقبل , وشددت موغريني، في تصريح صحفي، على ضرورة التركيز على العملية السياسية في جنيف، داعية الأطراف السورية المتحاورة إلى إظهار الإرادة من أجل التوصل إلى حل سياسي للأزمة , وأشارت إلى مواصلة التزام الاتحاد الأوروبي بالمساعدة في إيجاد ذلك الحل، وتقديم أكبر دعم إنساني في ملف اللاجئين السوريين , وأوضحت المسؤولة الأوروبية أن الأولوية ينبغي أن تكون لصالح الأطفال النازحين والمهجرين، ولاسيما الذين لم يتمكنوا من الالتحاق بمدارسهم منذ بدء الأزمة , واعتبرت مؤتمر "أستانة 4" الأخير الذي اختتم قبل أيام قفزة نوعية ستنعكس في حقن دماء السوريين ، وتفتح الباب للحل السياسي.
 
واعتبر الاتحاد الأوروبي أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه بشأن إنشاء “مناطق آمنة” في سورية أمر مرحب به , وأشار أحد المتحدثين باسم الاتحاد ، إلى أن بروكسل تنظر بـ"إيجابية أن كافة الجهود الرامية إلى عودة الاتفاق على وقف الأعمال العدائية في سورية، بما في ذلك الاتفاق الذي تم التوصل إليه أمس برعاية روسيا، تركيا وأيضاً إيران"، وشدد المتحدث على ضرورة أن يؤدي هذا الاتفاق إلى "نتائج ملموسة”، خاصة لجهة “السماح بدخول المساعدات الإنسانية لكافة أنحاء البلاد"، معيداً التأكيد على ضرورة أن تحترم الأطراف المعنية كافة التزاماتها.
 
وبدا المتحدث متحفظاً عند الحديث عن إمكانية نجاح هذا الاتفاق وأثره على إحداث تقدم في الملف السوري،حيث راى أن “ما هو حيوي في الأمر هو تنفيذ الاتفاق، وحماية المدنيين، وكذلك الحفاظ على وحدة الأراضي السورية”، ويلمح المتحدث في هذا الاطار إلى الاعتراضات التي أطلقتها المعارضة على هذا الاتفاق والتي تتمحور حول إمكانية أن يهدد هذا الاتفاق وحدة الأراضي السورية , وأعاد المتحدث التركيز على الموقف الاتحاد الأوروبي الداعي إلى مفاوضات بين الأطراف السورية في جنيف تحت راية الأمم المتحدة بوصفها "المنصة الوحيدة" التي تؤدي، بنظر الأوروبيين، إلى الدفع باتجاه "انتقال سياسي حقيقي" يتوافق مع قرارات مجلس الأمن الدولي.
 
ويوم أمس قامت موغيريني، بزيارة إلى نيويورك اجرت خلالها محادثات مع كبار المسؤولين في الأمم المتحدة , كما استعرضت خلال زيارتها التي استمرت يومين، أمام مجلس الأمن الدولي النظرة الأوروبية للتحديات العالمية وما تقوم به بروكسل في هذا المضمار، حيث "تبقى الأمم المتحدة شريكاً هاماً ولا عنى عنه بالنسبة لأوروبا"، حسب البيان الصادر عن مكتب المسؤولة الأوروبية , وألتقت موغيريني، خلال زيارتها لنيويورك الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، وكذلك العديد من المسؤولين الأمميين، كما رعت الأنشطة التي تنظمها البعثة الأوروبية في نيويورك بمناسبة يوم أوروبا الذي يصادف في التاسع من أيار , ويحرص الاتحاد الأوروبي على إرسال قادته لإلقاء كلمة مرة واحدة سنوياً أمام مجلس الأمن الدولي، بهدف دعم صورته على الساحة الدولية وتسويق مساهماته في معالجة القضايا السياسية الشائكة والنهوض بالتحديات العالمية.

  • ماكرون يتفق مع ترامب على رد مشترك بحال وقع هجوم كيماوي جديد في سورية

  • اسرائيل تعلن الجولان منطقة مغلقة وتحذر ايران من تكريس وجودها في سورية

  • دي ميستورا لمجلس الأمن : الصورة مختلطة في سورية والمفاوضات المقبلة اختبار

  • رئيس قرغيزستان ينفي طرح موسكو لإرسال قواته إلى سورية ويطالب بقرار أممي

  • حكومة الأسد : لن نسمح لاعدائنا بالاستفادة من مناطق عدم التصعيد بغرب سورية

  • تعليقات الفيس بوك