الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

مجموعة G7 لم تتفق على توسيع العقوبات المفروضة على روسيا وحكومة الأسد

قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرو اليوم الثلاثاء إن مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى لم تتفق على توسيع العقوبات المفروضة على روسيا وحكومة الأسد , وأوضح الوزير الفرنسي أنه على روسيا أن "تتحمل مسؤولياتها" في سوريا، مؤكدا على ضرورة التوصل إلى حل لوقف إطلاق النار في هذا البلد برعاية المجتمع الدولي كخطوة أولى للحل , وذكرت وكالة رويترز نقلا عن إيرو، أن كل دول مجموعة السبع متفقة على أن بشار الأسد لا يمكن أن يكون جزءا من مستقبل سورية , وذكرت وسائل إعلام غربية عن وزير الخارجية الفرنسي أن أول خطوة يتعين تحقيقها في التوصل إلى تسوية للأزمة السورية، هي الوقف الكامل لإطلاق النار، مشيرا إلى ضرورة مراقبة الالتزام بذلك من طرف المجتمع الدولي , وقال إن الاجتماع لم يتطرق بشكل يذكر لمسألة تشديد العقوبات 
 
وقالت بريطانيا وكندا إن من الممكن تشديد العقوبات المفروضة على روسيا منذ عام 2014 بسبب ضمها أراضي من أوكرانيا إذا واصلت موسكو دعمها للأسد , ومن أكبر المشروعات المتوقفة بسبب العقوبات مشروعات بمليارات الدولارات في صناعة النفط الروسية لشركة إكسون ,  وكان وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون قال يوم الاثنين إن لندن ستبحث إمكانية زيادة العقوبات على شخصيات عسكرية كبرى تابعة للنظام وروسيا , وقال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون قبل اجتماعه مع نظرائه بمجموعة الدول السبع يوم الاثنين أن شخصيات عسكرية تابعة لحكومة الأسد وروسية قد يتم استهدافها بجولة جديدة من العقوبات الدولية. وأكد جونسون "علينا أن نوضح لبوتين أن زمن دعم الأسد ولى"، محذرا من أن الرئيس الروسي "يلحق ضررا بروسيا" بدعمه الأسد .
 
وحدد وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون نبرة الاجتماع بوصفه نظام الأسد بـ"السام" معتبرا أن "الوقت حان (للرئيس الروسي) فلاديمير بوتين ليواجه حقيقة الطاغية الذي يقوم بدعمه" , قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو اليوم الاثنين إنه سيدرس فرض عقوبات أشد على روسيا وسط الأزمة السورية مضيفا أنه لا يمكن أن يكون للأسد دور في مستقبل سوريا. وقال ترودو إن الحلفاء الدوليين يجب أن يتحركوا باتجاه تحقيق السلام والاستقرار في سوريا بدون الأسد وشدد كذلك موقف كندا من روسيا التي تدعمه. كان ترودو يتحدث بعد أيام من توجيه ضربات صاروخية أمريكية على قاعدة جوية سورية ردا على ما تقول الولايات المتحدة إنه هجوم بسلاح كيماوي نفذته قوات الأسد.
 
وأعلن وزير الخارجية الايطالي انجيلينو الفانو، أن وزراء خارجية مجموعة السبع الذين اجتمعوا الثلاثاء في توسكانا لم يتفقوا على فرض عقوبات اضافية على مسؤولين تابعين لحكومة الأسد ، أو مسؤولين روس , وقال الفانو في مؤتمر صحافي تعليقاً على اقتراح من نظيره البريطاني بوريس جونسون، "لا توافق في الوقت الراهن على عقوبات جديدة أخرى بإعتبارها أداة فعالة" , أضاف ، إن مجموعة السبع يجب أن تتعاون مع روسيا بشأن الأزمة السورية بدل محاولة عزلها.
 
من جهته، قال وزير الخارجية الألماني، زيغمار غابرئيل، في ختام اجتماع موسع، شاركت فيه تركيا والإمارات العربية المتحدة والسعودية والأردن وقطر: "نريد حمل روسيا على دعم العملية السياسية من أجل تسوية سلمية للنزاع السوري"، مؤكدا أن هذا هو موقف تيلرسون , وأوضح وزير الخارجية الألماني أن مجموعة السبع تدعم وزير الخارجية الأميركي الذي يصل إلى موسكو اليوم، حيث ستكون الأزمة السورية أهم الملفات التي سيبحثها مع المسؤولين الروس.
 

  • واشنطن تؤكد أن لديها أدلة على إعداد نظام الأسد لشن هجوم كيماوي وروسيا تندد

  • البيت الأبيض ينذر الأسد بأنه سيدفع "ثمناً باهضاً" إن استخدم الأسلحة الكيماوية

  • نيويورك تايمز: الـ"CIA" تواصلت مع مخابرات الأسد للإفراج عن الصحفي تايس

  • حكومة الأسد : لن نسمح لاعدائنا بالاستفادة من مناطق عدم التصعيد بغرب سورية

  • قوات الأسد تعلن هدنة لـ 48 ساعة عقب الخسائر الكبيرة التي تكبدتها بمعارك درعا

  • تعليقات الفيس بوك