الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

لقاء - اللواء سليم ادريس يتحدث لوكالة أنباء الثورة السورية عن الضربة الأمريكية

عقب الضربة الصاروخية الأمريكية لمطار الشعيرات التابع لقوات الأسد , وفي رحلة البحث عن تفاصيل ومعلومات اضافية حول نتائج ومعطيات الغارة الصاروخية , أجرت وكالة أنباء الثورة السورية syria press  لقاءاً مع وزير الدفاع السابق في الحكومة السورية المؤقته والرئيس الأسبق لهيئة أركان الجيش السوري الحر , اللواء سليم ادريس , وسألته عن العملية الامريكية وانعكاساتها العسكرية والسياسية على الساحة السورية , كما تطرق اللقاء للواقع الميداني للثورة السورية وموضوع التسليح الامريكي , ومجازفة واشنطن بالتحالف مع "قوات سورية الديمقراطية" على حساب تركيا 
 
واللواء سليم إدريس , قيادي عسكري سوري إنشق عن جيش النظام في 19 تموز 2012 , ، ولد عام 1958 في قرية المباركية قرب مدينة حمص , حاصل على الدكتوراة في الاتصالات اللاسلكية , درس الهندسة في حلب، ونال شهادة الدكتوراه من ألمانيا , ترأس هيئة أركان الجيش السوري الحر في نهاية 2012  حتى  تاريخ 2/17 /2014 , ثم شغل منصب وزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقته من تاريخ 23/ 11/ 2014  حتى استقالته من منصبه بتاريخ 1/7/ 2015
 
أجرى اللقاء : حسين الحاكم - المدير التنفيذي لوكالة أنباء الثورة السورية syria press
 
syria press : من ناحية عسكرية متخصصة ،  ما هي نتائج الضربة الأمريكية لقوات الأسد؟
 
اللواء أدريس : حسب ما أفادت وكالات الأنباء فقد تم فجر اليوم الجمعة السابع من نيسان 2017م توجيه ضربة أمريكية بما مجموعة 59 صاروخ توماهوك لمطار الشعيرات العسكري الذي يقع على مسافة 31 كيلومترا جنوب شرقي حمص. من الناحية العسكرية يمكن أن يكون هذا العدد من الصواريخ كافياً لتدمير المنشآت الحيوية في المطار كبرج المراقبة، وأجهزة الاتصال والتحكم الإلكترونية، والرادارات  والمدرجات. وبالنظر إلى الشحنة المتفجرة التي يحملها كل صاروخ من هذه الصواريخ والتي تزن 450 كيلوغراماً يمكن أن توقع نسبة تدمير في المطار تتجاوز كحد أدنى 70%. يحتوي مطار الشعيرات على حوالي 40 حظيرة اسمنتيه للطائرات ، وتتواجد فيه طائرات مختلفة الأنواع تشمل ميغ 23، و25، وسوخوي25، ويوجد في المطار مدرجان للإقلاع والهبوط كما أنه محمي بكتيبة دفاع جواي  سام 6 وينتشر حول المطار كتائب من الميليشيات الموالية للنظام. وقد افاد متحدث من وزارة الدفاع الأمريكية بأنه قد تم تدمير 20 طائرة في المطار إضافة إلى منشآته الحيوية، وكتيبة الدفاع الجوي ومقتل قائدها. كان النظام يستخدم المطار لاقلاع وهبوط طائراته القاذفة بمعدل 50 طلعة جوية يومياً ضد قوى وفصائل المعارضة والمدنيين العزل، كما استخدمته الطائرات الروسية في هجوم شنته على تنظيم "داعش" في محيط مدينة تدمر, عسكريا تعتبر الضربة الأمريكية محدودة جداً لأنه يمكن إعادة تأهيل المطار للعمل خلال فترة وجيزة حيث أن أغلب التجهيزات الحيوية لتشغيل المطارات العسكرية تتوفر محمولة على عربات يمكن جلبها إلى المطار واستخدامها كما يمكن إصلاح أضرار مدرجات الإقلاع والهبوط بسرعة فائقة . هذا لا يقلل من أهمية الضربة التي تعتبر نتائجها السياسية أكبر بكثير من فوائدها العسكرية ، وهي عبارة عن رسالة لكل من موسكو، والصين، وإيران، ونظام بشار الأسد بأن الولايات المتحدة لن تقبل بعد اليوم بالعربدة التي يقوم بها هؤلاء في الملف السوري.
 
  syria press : لماذا برأيك تم اختيار مطار الشعيرات كهدف أول للغارة الصاروخية الأمريكية .. هل لأن طائرات النظام التي قصفت خان شيخون اقلعت منه أم أن هناك اسباب أخرى؟
 
 اللواء أدريس : ارتكب نظام بشار الأسد مجزرة جديدة بالسلاح الكيماوي في بلدة خان شيخون راح ضحيتها ما لا يقل عن 80 شهيدا بينهم عدد كبير من الأطفال، وقد رصدت أجهزة تنصت المعارضة الطائرة التي قامت بتنفيذ هذه المهمة حيث أقلعت الطائرة من مطار الشعيرات ، كما ذكر الأمريكان أنهم كانوا يتابعون بوسائطهم الإلكترونية الطائرة من لحظة إقلاعها حتى إلقائها للحمولة. وقد اثارت هذه الجريمة ردات فعل مستنكرة وشاجبه،  وجاءت ردة الفعل الأمريكية رداً على الجريمة باتخاذ الرئيس الأمريكي قراراً بتدمير المطار الذي انطلقت منه الطائرة كرسالة بأن أمريكا لن تسكت مجدداً عن استخدام بشار للسلاح الكيمائي.
 
 syria press :  هل تعتقد إن إعلام هذا العدد الكبير من الحلفاء بموعد الضربة قبل تنفيذها وخصوصاُ الجانب الروسي , سمح للنظام بإنقاذ عدد من الطائرات وبعض المعدات الهامة ونقلها وتأمينها ؟
 
اللواء أدريس : بالتأكيد قامت روسيا بإعلام النظام بأن مطار الشعيرات سيتعرض لضربة صاروخية أمريكية، وقد تسربت معلومات تفيد بأن رئاسة أركان جيش الأسد أصدرت أوامرها إلى قيادة المطار بإخلاء المطار قبل أربع ساعات من توقيت الضربة.  وهذا الزمن كاف لإخلاء الطيارين، وبعض الطائرات الجاهزة، والتجهيزات المحمولة على عربات ولذلك تضاربت التقارير حول حجم الخسائر الحقيقي فقد أعلن النظام عن تدمير ستة طائرات ، وأعلنت موسكو أن 12 طائرة سورية قد دمرت، أما البنتاغون فقد صرح بتدمير 20 طائرة.
 
 syria press : على ضوء ما أعلن من أخبار وما أوردته مصادر الثوار هل نجحت الضربة بشل المطار وتم إخراجه من الخدمة لفترة طويلة ؟
 
اللواء أدريس : الضربة يمكن أن تدمر المطار والمنشآت الموجودة فيه وإخراج المطار من الخدمة يتضمن إخراج الطيارين من الخدمة (قتل أو إصابات)، وإخراج الطائرات من الخدمة (تدمير أو إعطاب)، إخراج برج المراقبة ، وتجهيزات الاتصال من الخدمة (تدمير أو إعطاب) إضافة إلى إخراج مدرجات الإقلاع والهبوط. عملياً يمكن إعادة المطار إلى العمل خلال فترة أيام إن توفرت لدى النظام التجهيزات الاحتياطية اللازمة لذلك. أما المدرجات فمهما كانت نسبة التدمير فيها يمكن إعادته إلى الخدمة خلال ساعات أو يوم واحد في أبعد تقدير.
 
 syria press : يقول المراقبون ان نتيجة العملية الأمريكية العسكرية محدودة التأثير على قدرات حكومة الأسد , أما نتائجها السياسية ستكون بالغة الأهمية في المرحلة القادمة ؟
 
اللواء أدريس : هذا صحيح فالنظام يمتلك عدداً كبيراً من المطارات العسكرية المنتشرة في أغلب المحافظات السورية ولن يؤثر خروج هذا المطار من الخدمة كثيراً على وتيرة عمليات النظام ففي ريف حمص وعلى بعد 85 كم من المدينة يمتلك النظام مطاراً آخر هو مطار تياس العسكري أو (التيفور)، ويمكنه الإقلاع منه لتنفيذ عملياته الجويه وهو مزود بطائرات أحدث من التي كانت تتواجد في مطار الشعيرات. النتائج السياسية للضربة هي الأهم والضربة تحمل رسائل لكل من :
• روسيا والصين للكف عن تعطيل القرارات الأممية في مجلس الأمن بخصوص الشأن السوري، ومفاد الرسالة أنكم أن تابعتم بنفس الطريقة فنحن سنضرب النظام من خارج مجلس الأمن ونعمل على حل الأزمة بمفردنا.
• رسالة إلى النظام للتوقف عن استخدام الأسلحة الكيميائية نهائياً ، وإلا فإنه سيواجه ضربات صاروخية ، وأن يستعد لمفاوضات سياسية حقيقة ويتوقف عن تعطيل المفاوضات بأساليبه العبثية المتعنتة التي ترفض عملية الانتقال السياسي الحقيقي لإنهاء الأزمة.
• رسالة إلى المعارضة السورية بأن تجهز نفسها أيضا وبشكل جيد ولائق لمتابعة مفاوضات جدية لإنهاء الأزمة ، ويجب على المعارضة هنا أن تدرك أن آلية التعاطي مع المفاوضات بعد الضربه ستكون مختلفة وعليها أن تكون مستعدة بكل ما يلزم من وثائق وملفات ، وفرق مفاوضات متخصصة وذات خبرة ، لا أن تذهب كما كانت تفعل حتى اليوم وليس معها وثيقة مكتوبة أو ملف محضر مسبقا.
 
 
 
 
syria press : فرنسا قالت أن الضربة كانت تحذيرية .. هل تتوقع تكرارها إن ارتكبت قوات النظام مجازر جديدة بحق المدنيين .. وهل يمكن اضافة البراميل المتفجرة إلى المحظورات الأمريكية إضافة للمواد السامة ؟
 
اللواء أدريس : نعم هي بالفعل رسالة تحذيرية , أن مرحلة عدم الحساب على استخدام الكيماوي قد انتهت ، واتوقع في حال عاود النظام استخدام الكيماوي ضد المدنيين أن تكون الضربات أعنف وأن تتعدى الأهداف ولا تقتصر على  المطارات لأن الموضوع يصبح عندها قضية تحدي , موضوع إضافة البراميل المتفجرة إلى قائمة المحظورات كالمواد الكيماوية والسامة يحتاج إلى عمل مضن ومتابعة من القيادة السياسية للمعارضة ، والكل يعلم وضع هذه القيادة السياسية - إن صحت تسميتها بهذا الاسم -  فهي ضائعة مشتتة طحنتها المناصب الخلبية، والتسميات الرئاسية ، وقلة الخبرة السياسية (بل انعدامها أحياناً) ، وغياب خطة عمل ومنهجية واضحة لمتابعة القضايا السياسية، والاقتصادية، والإنسانية، والاجتماعية ،........ وغيرها من شؤون السوريين المعارضين لنظام بشار الأسد.
 
 syria press : ما رأيك بالرواية الروسية .. بوجود مصنع أو مخزن للمواد الكيماوية يتبع لقوات المعارضة تم قصفه من قبل طيران الأسد وتسبب بهذه الفاجعة بخان شيخون ؟
 
اللواء أدريس : رواية كذب وتضليل وعهر وقلة أخلاق وإمعان في الإجرام بحق السوريين، وبحق الإنسانية وهذا غير مستغرب من الجانب الروسي الذي أعلن منذ بداية الثورة مساندته العلنية في كافة المجالات وعلى كل الصعد العسكرية والديبلوماسية للنظام الاستبدادي في سوريا. وهو لا يكتفي بترويج هذه الروايات في إعلامه الداخلي والعالمي لدحض التهم عن المجرم بل يحاول تسويقها في مجلس الأمن لتعطيل القرارات الدولية التي تدين نظام حليفه بشار.
 
 syria press : كنتيجة مباشرة للضربة الأمريكية .. ما هي فرصة إقامة المناطق الآمنة للمدنيين في سورية التي سبق لإدارة ترامب الموافقة عليها وبحثت آلية إنشائها ؟
 
اللواء أدريس : نتمنى أن تكون هذه الضربة نقطة تحول في التعاطي مع ملف الأزمة السورية ، وأن تتطور إلى تحقيق الكثير من الأمور التي طالبنا بها منذ بداية الثورة مثل تحقيق مناطق آمنه كالتي طالبت بها تركيا منذ أكثر من سنتين ورفضها أوباما، أو التي تحدث عنها الرئيس ترامب ، أو مناطق حظر الطيران لطائرات النظام وحلفائه في الأجواء السورية، وبمجرد تطبيق مثل هذا القرار ستكون أغلب المناطق الموجودة في الشمال السوري المحرر آمنة ، وفي جنوب البلاد، والساحل وأرياف حماه مناطق شبه آمنه لبعدها عن جبهات القتال، وصعوبة وصول القوات البرية للنظام إليها , كما نتمنى أن تتخذ قرارات سريعة بتزويد المعارضة بصواريخ محمولة مضادة للطائرات لردع طيران النظام والطيران الروسي عن ارتكاب المزيد من الجرائم.
 
 syria press : بعد معركة حلب وسلسلة التهجير القسري والحصار اللا إنساني لأهالي المدن الثائرة ومجاميع الثوار من مناطقهم .. ما هي رؤيتك لمستجدات الواقع الميداني .. هل لا زالت فكرة تحرير المدن ممكنة ؟
 
اللواء أدريس : الواقع الميداني سيء للغاية فحمص محاصرة منذ مدة تزيد عن سنتين ، ولم يدخل إليها اية مساعدات لا عسكرية ولا إغاثية، وحلب سقطت بيد قوات النظام وحلفائه بعد التدخل الروسي المباشر، والمنطقة الشرقية تتنازع السيطرة عليها القوات الكردية الانفصالية ، وداعش وهؤلاء ينسقون مع النظام وإيران ويتبادلون الأدوار فيما بينهم بتنسيق كامل مع النظام وقوى دولية أخرى. في الجنوب هدأت حدة المعارك كثيراً وقد شنت عمليات عسكرية البارحة في جبهة الساحل وتأتي هذه العمليات بعد عمليات ومعارك في أرياف حماة الشمالية ، ونتائج هذه المعارك سجال وكر وفر. كي يتغير الواقع الميداني على الأرض لا بد من توحيد جميع القوى (المقبولة دوليا وغير المصنفة كقوى إرهابية تتبع تنظيم القاعدة) وتشكل جيشاً واحداً بقيادة عسكرية مركزية ويعمل بتراتبية عسكرية حقيقية وفق خطط استراتيجية توزع فيه المهام على القوى بشكل واضح ومحدد لحصر المسؤوليات والخروج من حالة عدم التعيين أو الحالة العائمة العبثية الموجودة حالياً ولوضع حدد للتناحر والتقاتل والتراشق بالاتهامات بين القوى. كما يجب التفكير بأنماط وطرق عمل عسكرية جديدة فحروب الجيوش مقابل بعضها ( جيش لجيش) تتطلب إمكانيات هائلة لا تتوفر لقوى المعارضة، ولذلك عليها أن تركز على حرب العصابات والمجموعات النارية الخفيفة ذات القدرة التدميرية العالية لضرب أهداف هامة وحيوية خلف خطوط العدو وفي مستودعاته، وطرق إمداده، وحتى مطاراته. اليوم وفي ظل عدم توفر وسائط دفاع جوي فعاله ، وأسلحة ومعدات كافية وبنوعيات مناسبة،  اعتقد – ولا أريد أن أسبب اليأس لأحد – أن القيام بعمليات عسكرية لتحرير حلب، وحمص، وحماة ، ودمشق وغيرها في ظل حالة التشرذم التي نعرفها للقوى والفصائل، أظن ذلك صعب المنال.
 
 syria press : نسمع كثيراً عن التحكم الأمريكي بإمداد الثوار بالسلاح حتى الذي قد يأتي من دول أخرى .. ما هي المعلومات المتوفرة لديك عن هذا الموضوع .. وهل لمست أن الأمريكان لا يريدون للثورة أن تنتصر وأن يسقط الأسد ؟
 
اللواء أدريس : أمريكا تتحكم بكل شي ولكن لا يجب أن نعتقد بأن الأمريكان لا يريدون للثورة أن تنتصر، أو بأنهم لا يريدون سقوط الأسد. هم بكل وضوح لا يرغبون بوصول الجماعات المتطرفة المنتمية إلى تنظيم القاعدة  إلى سدة السلطة في دمشق إذا سقط بشار الأسد. الأمريكان يعلمون أن بشار سيء جداً ولكنهم لا يميلون إلى استبدال هذا السيء بجهة أكثر سوءاً بالنسبة لهم. وبصراحة هم يعتبرون "داعش" ، و"النصرة" أسوأ من النظام , قبل أن نلقي باللوم على الأمريكان – وأنا هنا لا أدافع عنهم – علينا أن نلوم أنفسنا وننظر إلى أي درجة تم تنظيم الثورة بعد ست سنوات على اندلاعها.
 
 syria press : معركة الرقة تقترب .. لماذا تصر واشنطن على دعم ميليشات "قوات سورية الديمقراطية" التي تهيمن عليها ميليشيا "وحدات حماية الشعب" الكردية ، وتجازف بعلاقتها مع تركيا .. هناك أمر غير مفهوم ؟
 
اللواء أدريس : لوحظ فعلاً أن الأمريكان يدعمون ما يسمى  قوات سوريا الديموقراطية ، ولديهم قناعة بأن هذه القوات يجب أن يكون لديها دور محوري في تحرير مدينة الرقة من "داعش" ، وهذا يؤجج مشاعر العرب  الذين يخشون من ضم المدينة إلى الإقليم الكردي الذي تريد الجهات الكردية الانفصالية انشاءه في شمال سوريا، كما يؤجج مشاعر الأتراك الذين ينظرون إلى مسألة إنشاء إقليم كردي مستقل على حدودهم الجنوبية بحساسية بالغة. تركيا ترتبط مع أمريكا بعلاقات عسكرية من خلال حلف الناتو وطبيعة القناعات والتصرفات الأمريكية بخصوص مساعدة "قوات سوريا الديمقراطية" والمجازفة بالحليف التركي لا يمكن فهمها إلا من خلال أن الأمريكان لديهم مشروع يهدف إلى تفتيت  المنطقة وإعادة رسم خارطتها على هواهم. بعد تسلم الرئيس ترامب لمهامه علمنا أنه قد حصلت لقاءات رسمية تركية – أمريكية وأن نتائجها كانت إيجابية. نتمنى أن يكون هناك توافق تركي-  أمريكي فيما يتعلق بتحرير الرقة وأن تبقى سوريا موحدة لكل أهلها.

  • ميليشيات "الكردستاني" تعتقد أن القوات الأمريكية ستبقى لفترة طويلة في سورية

  • دي ميستورا : على المعارضة أن تتوحد والأشهر المقبلة حاسمة في الأزمة السورية

  • إسرائيل : إيران تبني منشأة لصناعة صواريخ بعيدة المدى بمدينة بانياس السورية

  • تركيا مستعدة للاحتمالات وترى بالأحداث السورية مس بشكل مباشر بأمنها القومي

  • الشبكة السورية لحقوق الإنسان توثق ارتكاب 28 مجزرة بسورية في تموز الماضي

  • تعليقات الفيس بوك