الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

فرنسا تؤكد على تطبيق روح القرار 2254 وتستبعد وجود الأسد في مستقبل سورية

حرص وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرو ، على التأكيد أن بلاده تدعم جهود الأمم المتحدة في سعيها لإيجاد حل سياسي تفاوضي للصراعين المحتدمين في كل من سورية واليمن , وأوضح إيرو ، في تصريحات على هامش اجتماعات وزراء خارجية الاتحاد اليوم في لوكسمبورغ، أن بلاده تعطي الأولوية القصوى للمسار الإنساني في معالجة هذين الصراعين، مشدداً على أن فرنسا ليست طرفاً مشاركاً فيهما.
 
وفيما يتعلق بالمسألة السورية، خاصة مسألة دور بشار الأسد في مستقبل البلاد، أكد إيرو، أن بلاده تتمسك بروح القرار الأممي 2254، الذي تحدث عن مفاوضات ومرحلة انتقال سياسي، "أما الأطراف التي تضع شروطاً مسبقة، فهي  تسير بعكس هذا القرار"، وأضاف أن الهدف هو تحقيق الانتقال السياسي حقيقي وذات صدقية ، وما يتضمنه ذلك من إصلاحات دستورية وتنظيم انتخابات قائلا إنه "عندما يأتي وقت الكلام عن إعادة الإعمار والمصالحة وعودة اللاجئين، يصعب على فرنسا تصور أن سورية ستكون حينها بقيادة الأسد".
 
ويعتبر الموقف الفرنسي، مختلفاً شكلاً على الأقل ، عن موقف مؤسسات الاتحاد الأوروبي التي ترى وجوب دعم أي إتفاق يتوصل إليه السوريون في الداخل والخارج , وعاد إيرو للقول أن بلاده عضو في التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" ، ولكنها ليست طرفاً في الصراع داخل سورية ، مشدداً على التزام باريس بدعم محادثات جنيف، على صعوبتها، بقيادة الأمم المتحدة.
 
أما في الملف اليمني، وهو حاضر اليوم على جدول أعمال الوزراء، فقد أكد رئيس الدبلوماسية الفرنسية أن الأولوية هنا لتوصيل المساعدات الإنسانية ودعم الحل السياسي تحت راية الأمم المتحدة، متجاهلاً الدعوات إلى حظر تصدير السلاح الأوروبي للأطراف المنخرطة في الصراع، خاصة المملكة العربية السعودية , وكانت مصادر أوروبية قد أكدت في وقت سابق أن مسألة حظر تصدير السلاح للسعودية ليست مطروحة الآن بسبب عدم وجود إجماع أوروبي حولها.

  • يونيسيف : الماء يستخدم كسلاح في سورية وثلثي السكان لا يحصلون على مياه نقية

  • وليد المعلم يؤكد أن مصر لديها "رغبة صادقة" في تعزيز العلاقات مع حكومة الأسد

  • ميليشيات "الكردستاني" تعتقد أن القوات الأمريكية ستبقى لفترة طويلة في سورية

  • تقرير لـ"رويترز" يكشف أساليب خداع نظام الأسد للمحققين وإخفاء المواد الكيماوية

  • "الأسد إلى الأبد"... من دمشق وحلب إلى شارلوتسفيل

  • تعليقات الفيس بوك