الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

اكتمال تهجير الدفعة الثالثة من ثوار حي الوعر وعائلاتهم إلى ادلب بحماية روسية

انتهت عملية خروج الدفعة الثالثة من الثوار في حي الوعر بمدينة حمص وعائلاتهم باتجاه ريف ادلب الشرقي التي بدأت فجر السبت، وهذه أول دفعة يتم تهجيرها نحو إدلب , وقال مصدر أمني سوري لوكالة الانباء الالمانية "انتهت ظهر السبت عملية خروج الدفعة الثالثة من مسلحي حي الوعر بخروج 1860 شخصا بينهم 836 مسلحا باتجاه ريف محافظة ادلب الشرقي، تقلهم 50 حافلة ترافقهم الشرطة العسكرية السورية والروسية والهلال الاحمر السوري" , وكانت الدفعتان السابقتان توجهتا إلى منطقة جرابلس بريف حلب الشمالي الشرقي التي تسيطر عليها قوات عملية "درع الفرات" المؤلفة من فصائل الجيش السوري الحر والقوات التركية  .
 
وقال محافظ حمص طلال البرازي، في تصريح صحفي السبت إن "اتفاق حي الوعر يهدف بالأساس إلى إعادة الأمن والاستقرار إلى الحي وعودة العائلات المهجرة إليه وأن بعض الأهالي المهجرين بدأوا بالعودة إلى حي الوعر ، وأن مديرية التربية قامت بافتتاح 4 مدارس لاستيعاب الطلاب العائدين إلى الحي" , وقال مدير اوقاف حمص وخطيب جامع خالد ابن الوليد عصام المصري لـ(د ب ا) إنه "تلقى اتصالات من الأهالي ومن المقاتلين الذين غادروا إلى مدينة جرابلس في ريف حلب الشرقي خلال الاسبوعين الماضي يريدون العودة إلى مدينة حمص".
 
وقال مراسل قناة الجزيرة في المحافظة إن الحافلات التي تقل الدفعة الثالثة من مهجري حي الوعر في حمص خرجت من الحي باتجاه مناطق سيطرة الثوار في إدلب شمال غربي سورية ، وفق اتفاق برعاية روسية , ونقل المراسل عن لجنة المفاوضات في الحي، أن عدد المهجرين في هذه الدفعة بلغ 1458، بينهم 443 طفلا و343 امرأة , وقال مصدر أمني تابع للنظام لوكالة الأنباء الألمانية إن ستمائة شخص من المقاتلين وعائلاتهم تقلهم 15 حافلة غادروا فجر اليوم السبت ضمن الدفعة الأولى، بعد تغيير وجهتهم بسبب المعارك التي يشهدها ريف حماة الشمالي.
 
وأضاف المصدر أنه من المقرر أن يخرج اليوم أكثر من 1500 شخص، بينهم نحو 400 مسلح إلى ريف إدلب الشرقي , وكانت الدفعة الثانية من مهجري الحي قد خرجت إلى مناطق سيطرة المعارضة في ريف حلب الشرقي يوم 28 آذار الماضي، بينما وصلت الأولى إلى ريف حلب أيضا يوم 19 من الشهر ذاته , ويأتي هذا في إطار اتفاق عقد بين لجنة مشكلة من أهالي الحي وبين النظام وروسيا , ويقضي الاتفاق بخروج مقاتلي الفصائل السورية المسلحة والأهالي الرافضين للتسوية مع النظام من آخر أحياء المعارضة السورية المسلحة في مدينة حمص إلى كل من إدلب وحلب على دفعات أسبوعية حتى آخر راغب في الخروج، وبعدها يتم تسليم الحي للنظام، على أن تحفظ الشرطة العسكرية الروسية أمن الباقين فيه.
 
يُذكر أن دفعات الخروج قسمت لأكثر من 15 دفعة يتم توزيعها على ثلاث مناطق (ريف حمص الشمالي وإدلب وجرابلس) ، وسط تقديرات بأن يصل عدد الراغبين في الخروج إلى عشرين ألفا بحيث تضم كل دفعة ما بين 1500 و2000 شخص , وكان حي الوعر قد شهد مطلع شباط الماضي أعنف الحملات العسكرية التي استمرت حتى مطلع الشهر الجاري، واستخدمت فيها قوات النظام سلاح الجو بكثافة لم يشهدها الحي منذ اندلاع الثورة في آذار 2011 , وفي 18 اذار، بدأ تنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين حكومة الأسد وفصائل الثوار برعاية روسية لإجلاء المقاتلين وعائلاتهم من حي الوعر على دفعتين حيث تم إجلاء 2943 شخص بينهم 867 مقاتل رافضين اتفاق المصالحة إلى ريف حلب الشمالي الشرقي , ويمتد اتفاق المصالحة الذي تم التوصل إليه في الـ13 من الشهر الماضي في حي الوعر لمدة تتراوح بين 6 و 8 أسابيع ، يكون الحي في نهايتها خاليا من جميع المظاهر المسلحة بعد إخراج المقاتلين الرافضين للاتفاق مع عائلاتهم وتسوية أوضاع الباقين.

  • ميركل ترحب بالمزيد من اللاجئين السوريين وعائلاتهم مقسمة بين اليونان وألمانيا

  • على هامش "جنيف 7" .. فعاليات سورية تطالب بحماية دولية للاجئين في لبنان

  • أوبراين يطالب مجلس الأمن بحماية المدنيين وايصال الإغاثة للمحتاجين بسورية

  • ميليشيات "قسد" تقدم أحداثيات خاطئة لطيران التحالف وتمنع مشاركة ثوار الرقة

  • روسيا ضامنة ومشاركة بعملية تهجير أهالي ومقاتلي حي الوعر لصالح قوات الأسد

  • تعليقات الفيس بوك