الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

ثوار دمشق يباغتون قوات الأسد بهجوم كاسح ويفكون الحصار عن الأحياء الشرقية

تخوض فصائل الثورة السورية المسلحة معارك عنيفة ضد قوات الأسد على أطراف حي العباسيين في وسط دمشق، بعدما تقدم مقاتلوها من حي جوبر المجاور اثر هجوم مباغت , وأضافت مصادر المعارضة إن الثوار تمكنوا من الوصول الى كراجات العباسيين على اطراف الحي ويحاذيه حي جوبر من جهة الشرق , وأكد ناشطون إن الفصائل انتقلت الأحد إلى موقع "هجومي" مع محاولاتها المتكررة التقدم إلى وسط العاصمة , وحققت الفصائل مكاسب كبيرة في هجوم مباغت بأحياء شرق العاصمة ، وأعلنت قطعها الطريق الدولي عند المدخل الشمالي لدمشق بعد هجوم هو الأعنف والأوسع كما أكدت فرض سيطرة نارية على شارع فارس الخوري الواصل بين حي القابون وساحة العباسيين، أحد أبرز ميادين دمشق , كما تمكن الثوار من وصل أحياء القابون وبرزة وتشرين المُحاصرة بحي جوبر المتصل بالغوطة الشرقية , وقال مراسل قناة الجزيرة في ريف دمشق محمد الجزائري إن وتيرة الاشتباكات هدأت مع استمرار عمليات القنص من جانب المعارضة والقصف من قبل قوات الأسد على المواقع التي سيطرت عليها الفصائل اليوم.
 
وبدأت المعركة التي سميت "يا عباد الله اثبتوا" بمشاركة فصائل من الجيش السوري الحر وفيلق الرحمن وحركة أحرار الشام وهيئة تحرير الشام , بتفجير عربتين مفخختين استهدف تجمعين للنظام على معملي السيرونيكس وكراش؛ مما أسفر عن تقدم الفصائل وسيطرتها على نقاط وعدة أبنية كما سيطرت على العديد من المواقع الإستراتيجية الواقعة بين حيي القابون وجوبر، أبرزها كتل الأبنية في قطاع مؤسسة الكهرباء في حي جوبر، والمنطقة الصناعية ومعامل الغزل والنسيج ومعمل الحلو وسادكوب والكهرباء ، وشهدت الأحياء الشرقية من العاصمة دمشق حالة تخبط كبيرة لقوات النظام ، مع بدء الهجوم بشكل عنيف وسيطرة الفصائل على المواقع المذكورة خلال ساعات قليلة، مع مقتل العشرات من عناصر قوات الأسد وأسر آخرين منهم، وبسيطرة الثوار على المواقع، ومع استمرار توسعهم في المنطقة، باتت المناطق بين حيي جوبر والقابون -وتبلغ المسافة بينهما ثلاثة كيلومترات- بيد الفصائل ، وبذلك تقطع الطريق على قوات النظام لحصار الغوطة الشرقية انطلاقاً من الأحياء الشرقية التي بدأت حملة عسكرية ضدها قبل أكثر من شهر.
 
وهذه هي المرة الأولى منذ عامين تصل فيها الاشتباكات الى هذه المنطقة , وبدأت المعارك صباح الأحد اثر هجوم مباغت بدأته الفصائل المقاتلة وتخلله تفجير عربتين مفخختين على مواقع تابعة لقوات النظام في حي جوبر، وتمكنت من السيطرة على سبع نقاط على الاقل، تقدمت منها باتجاه العباسيين , وسيطر الثوار على مواقع استراتيجية، شرقي العاصمة دمشق بعد اشتباكات مع قوات النظام , وقال وائل علوان، المتحدث باسم فصيل "فيلق الرحمن" المتواجد في مدينة دمشق وريفها إن "مقاتلي فيلق الرحمن إلى جانب فصائل عسكرية أخرى، شنّوا هجوماً على قوات النظام المتمركزة شرقي مدينة دمشق، انطلاقاً من الجهة الشمالية لحي جوبر، الذي تسيطر عليه المعارضة" , ولفت إلى أن هدف الهجوم "فتح طريقا إلى حي القابون داخل العاصمة، الذي يحاصره النظام، منذ نحو 3 أعوام" , وأضاف علوان أن "مقاتلي المعارضة سيطروا على معامل الغزل والنسيج وشركة سادكوب ومحطة كهرباء، في المنطقة الصناعية، الواقعة بين حيي جوبر والقابون ، وقطعوا طريق حمص - دمشق الاستراتيجي".
 
وأشار علوان إلى أن "المقاتلين قتلوا وجرحوا العشرات (لم يحدّد عددهم) من قوات النظام والميليشيات المتحالفة معها" , وأوضح أن "المعارضة باتت تسيطر نارياً على كراجات العباسيين وشارع فارس الخوري الذي يربط ساحة العباسيين بطريق حمص - دمشق ، لافتاً إلى أن "العديد من المقاتلين تمكنوا من الوصول إلى حي القابون من خلال ثغرة تم فتحها بين الحيين" , ولفت إلى أن "قوات النظام ردّت، بقصف جوي ومدفعي وصاروخي غير مسبوق، واستقدمت عناصر من الحرس الجمهوري ، والفرقة الرابعة، بهدف تعزيز دفاعاتها في المنطقة" , وتأتي المواجهات بعد ضغط قوات النظام على أهالي حي القابون وقصف منازلهم، من أجل فرض تسوية , وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن وحدات جيش النظام قطعت كل الطرق المؤدية إلى منطقة العباسيين، في وقت لازم فيه السكان منازلهم خوفا وخشية من الرصاص الطائش والقذائف , وقالت مصادر محلية أن قذائف وصواريخ سقطت وارتفعت سحب الدخان وسط العاصمة , وبعد الظهر، تقدمت الفصائل في 7 نقاط ومواقع جديدة وتمكنت من فرض سيطرتها على مبانٍ ونقاط في معمل كراش ومحيطه ومن السيطرة على شركتي الكهرباء والخماسية ورحبة المرسيدس في المنطقة الواقعة بين القابون وجوبر 
 
وفي بيان له على "تويتر" أعلن فيلق الرحمن تدميره دبابتين لجيش النظام , وأورد حساب الجيش السوري الحر أن الثوار سيطروا على المنطقة بين القابون وجوبر وفكوا الحصار عن ضواحي القابون وبرزة , وتخلل المعارك اطلاق الفصائل قذائف صاروخية على مواقع قوات النظام في احياء عدة في وسط العاصمة، ابرزها العباسيين والمهاجرين وباب توما والقصاع , وتردد دوي القصف والمعارك في انحاء العاصمة، فيما اعلن عدد من المدارس تعليق الدروس حفاظاً على سلامة الطلاب , وقال أحد قادة الفصائل إن الهجوم على آخر خط دفاع لجيش النظام في المناطق السكنية بدمشق يهدف إلى تخفيف الضغط على الثوار لذين فقدوا السيطرة على مناطق في القابون وبرزة شمالي جوبر. وأضاف أن الهجوم الذي نفذه تحالف لمقاتلي الفصائل , وأضاف أبو عبده وهو قيادي في فيلق الرحمن في رسالة إلكترونية "هذا لتخفيف الضغط على الثوار لأنه النظام وميليشياته ما أوقفوا القصف الجوي والصاروخي." وتابع أن المقاتلين سيطروا على عدد من المباني التي تشرف على ساحة العباسيين في وسط دمشق , وقال شاهد إن أصوات القصف وإطلاق النار كانت مسموعة في وسط دمشق منذ الصباح 
 
وذكر تلفزيون النظام أن قوات الأسد تقاتل لصد هجوم للمسلحين في جوبر ويقصفهم بالمدفعية , وترددت أصوات انفجارات عنيفة في خلفية بث مباشر للتلفزيون من ساحة العباسيين التي كانت يوما تعج بالناس لكنها بدت مهجورة وخالية من المارة والمرور , في حين شنت طائرات الأسد الحربية أكثر من 30 غارة متتالية على حي جوبر, وقالت المعارضة إن جيش النظام تقدم خلال اليومين الماضيين بعد أسابيع من القصف والضربات الجوية بهدف استعادة السيطرة على المناطق الاستراتيجية بالعاصمة والتي تبعد كيلومترات قليلة عن مقر حكم الأسد , وتقدم الجيش باتجاه طريق بين القابون وبرزة تؤدي السيطرة عليه لقطع الاتصال بين المنطقتين المحاصرتين اللتين يعيش فيهما عشرات الآلاف , وقال أبو عبد الله وهو مقاتل آخر من فيلق الرحمن "بالسيطرة على هذا الطريق يفصلوا برزة عن القابون كلية وبيصير عليهم طوق أمني." , وتستهدف قوات الأسد والميليشيات المتحالفة معها منطقة الغوطة الشرقية المحاصرة، أكبر معقل متبق للمعارضة حول العاصمة، منذ شهور لإجبار الثوار على الاستسلام والقبول باتفاقات تقضي بخروجهم من هذه المناطق  

  • وليد المعلم يؤكد أن مصر لديها "رغبة صادقة" في تعزيز العلاقات مع حكومة الأسد

  • تقرير لـ"رويترز" يكشف أساليب خداع نظام الأسد للمحققين وإخفاء المواد الكيماوية

  • "الأسد إلى الأبد"... من دمشق وحلب إلى شارلوتسفيل

  • تراجعت المطالبة برحيل الأسد... فتراجع الإرهاب

  • "جيش أسود الشرقية" يدحض رواية النظام ويؤكد أنه أسقط الطائرة بمدافع أرضية

  • تعليقات الفيس بوك