الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

تركيا تهدد بإلغاء اتفاق إعادة قبول اللاجئين والاتحاد الأوربي يدعو للثقة المتبادلة

هددت تركيا بإلغاء الاتفاق الذي أبرمته مع الاتحاد الأوروبي العام الماضي والذي خفض أعداد المهاجرين واللاجئين المتدفقين على أوروبا , وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس إن الاتحاد الأوروبي لم يلتزم بتعهداته المتعلقة بإلغاء تأشيرة الدخول للمواطنين الأتراك إلى دول منطقة "شنغن" الأوروبية , وأضاف "في الوقت الراهن يتحدثون عن اتفاقية إعادة القبول (اللاجئين والتي وقعت في آذار 2016)، أي إعادة قبول هذا؟ تجاوزوا ذلك الموضوع" , وقال وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو في تصريحات تلفزيونية "نستطيع أن نوقف الاتفاق بشكل أحادي. لم نبلغ بعد نظراءنا في الاتحاد الأوروبي، كل هذا بأيدينا" , وأضاف "من الآن فصاعدا نستطيع أن نقول: لن نطبق الاتفاق، وسينتهي" منتقدا الاتحاد الأوروبي لعدم سماحه للمواطنين الأتراك بدخول دوله دون تأشيرات بموجب الاتفاق، واعتبر أن "حرية التأشيرات هي أمر الزامي" 
 
وقال الوزير التركي إن بلاده لم تعد تطبق بندا أساسيا من الاتفاق الذي تستقبل من خلاله مهاجرين تتم إعادتهم من الجزر اليونانية التي وصلوا إليها , وقال أيضا "في الوقت الحالي نحن لا نطبق اتفاق إعادة القبول لأنه لا يسمح (للمواطنين الأتراك) بالسفر دون تأشيرات" مؤكدا "نستطيع أن نقول: لن نطبق اتفاق الهجرة ولن نطلب إذنا من أحد" , ورهن الاتحاد الأوروبي إعفاء الأتراك من تأشيرة الدخول إلى دوله بوفاء تركيا بشروط أخرى، من بينها إصلاح قوانينها المتعلقة بـ "الإرهاب" وهو الأمر الذي ترفضه أنقرة , وبموجب الاتفاق الذي وقعته تركيا والاتحاد الأوروبي في آذار 2016، تعهدت أنقرة باستعادة المهاجرين الذين سافروا بطريقة غير قانونية إلى الاتحاد الأوروبي مقابل وعد بالسماح للأتراك بالسفر إلى دول الاتحاد بدون تأشيرات , وفي العام الماضي، وافقت أيضا على منع المهاجرين غير الشرعيين من العبور إلى اليونان مقابل مساعدات مالية لأولئك الذين تحت رعايتها، وتسريع محادثات الانضمام إلى الاتحاد.
 
وقال الناطق باسم المفوضية الأوروبية مارغريتس شيناس، اليوم الخميس، إن الاتحاد مستمر في الالتزام بالاتفاقية الموقعة بينه وبين تركيا بخصوص اللاجئين , وأضاف شيناس في المؤتمر الصحفي اليومي ببروكسل "ننتظر من الطرفين الثقة المتبادلة، والالتزام بتنفيذ تعهداتهم، سيكون ذلك لفائدة الأطراف ولفائدة اللاجئين السوريين على حد سواء" , تأتي تصريحات المسؤول الأوروربي، في ظل أزمة بين أنقرة وأمستردام، والإثنين الماضي , من جانبه قال وزير شؤون الاتحاد الأوروبي، كبير المفاوضين الأتراك، عمر جليك، إن بلاده "تحملت العبء الأكبر بخصوص اتفاقية اللاجئين التي وقعتها مع الاتحاد الأوروبي في 18 آذار 2016، في حين لم ينفذ الاتحاد الأوروبي أيا من تعهداته بخصوصها" , وأوضح جليك إنه لا يرى سببا في الوقت الحالي للاستمرار في تطبيق الاتفاقية، مضيفا أن الرئيس، رجب طيب أردوغان، ورئيس الوزراء بن علي يلدريم، ومجلس الوزراء، هم المعنيون باتخاذ الخطوات بهذا الخصوص 
 
وفي 18 آذار 2016 توصل كل من الحكومة التركية والاتحاد الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل لثلاث اتفاقيات مرتبطة ببعضها البعض، حول الهجرة، وإعادة قبول اللاجئين، وإلغاء تاشيرة الدخول للمواطنين الأتراك , وقالت أنقرة انها ألتزمت بما يتوجب عليها بخصوص الاتفاقين الأولين في حين لا يزال الاتحاد الأوروبي لم يقم بما يتوجب عليه بخصوص إلغاء التأشيرة , إلى ذلك أظهرت بيانات المكتب الإحصائي الأوروبي "يوروستات" اليوم الخميس، أن السوريين تقدموا بنحو 334.8 ألف طلب لجوء، يليهم الأفغان بنحو 183 ألف طلب، ثم العراقيين بحوالي 127 ألف، لتتصدر هذه الدول، قائمة الجنسيات الباحثة عن الحماية الدولية في دول أعضاء الاتحاد الأوروبي خلال العام الماضي , واضافت البيانات أن دول الاتحاد الأوروبي استقبلت خلال عام 2016، أكثر من 1.2 مليون طلب لجوء للحماية الدولية، بتراجع طفيف بلغ 4.19% مقابل 1.25 مليون طلب في 2015 
 
وتشكل طلبات اللجوء المقدمة من الدول الثلاث، قرابة نصف عدد الطلبات من دول العالم , وبحسب بيان حصلت الأناضول على نسخة منه، بلغت حصة ألمانيا من طلبات اللجوء نحو 60% بما يعادل 722.3 ألف طلب؛ أي أن 6 من أصل 10 طلبات لجوء في دول الاتحاد الأوروبي كانت لألمانيا , وجاءت إيطاليا ثانياً بـ 121.2 ألف طلب بما يعادل 10%، ثم فرنسا بنحو 76 ألف بنسبة 6%، واليونان 49.9 ألف بنسبة 4%، والنمسا 39.9 ألف بنسبة 3%، والمملكة المتحدة 38.3 ألف بنسبة 3% , وشهدت اليونان ارتفاعا قوياً في أعداد طلبات اللجوء خلال 2016، مقارنة مع 2015، بنسبة 339% إلى 38.5 ألف طلب، ثم ألمانيا 63% وايطاليا 46% , في المقابل، تراجعت طلبات اللجوء وخاصة في الدول الأعضاء من شمال أوروبا، حيث سجلت السويد تراجعاً بنسبة 86% وفنلندا 84% و الدنمارك 71% و هنغاريا 84% وبلجيكيا 63% وهولندا 55% و النمسا 53% , ووفقاً لإحصاء يوروستات (الجهة الرسمية للإحصاء في أوروبا)، فإن ألمانيا، شهدت أعلى عدد طلبات لجوء مقابل عدد السكان بنحو 8789 طلب لكل مليون مقيم، فيما جاءت سلوفاكيا كأقل دولة بنحو 18 طلب فقط لكل مليون مقيم.

  • تركيا مستعدة للاحتمالات وترى بالأحداث السورية مس بشكل مباشر بأمنها القومي

  • الأردن يرى في فتح المعبرين مع سورية مصلحة مشتركة والنظام يقصف اللاجئين

  • ميركل ترحب بالمزيد من اللاجئين السوريين وعائلاتهم مقسمة بين اليونان وألمانيا

  • تركيا : لن نسمح إطلاقا بإقامة دولة مصطنعة على حدودنا مع سورية والعراق

  • خرق قوات الأسد للهدنة في درعا يبدد آمال اللاجئين في الأردن بالعودة إلى ديارهم

  • تعليقات الفيس بوك