الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

أوبراين : الوضع الإنساني بسوريا يتدهور ولم نتمكن من دخول المناطق المحاصرة

حذر مسؤول العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة ستيفن أوبراين من تدهور الوضع الإنساني في سوريا يوما بعد يوم، مشيرا إلى أن الفرق الأممية لم تتمكن من دخول مناطق لتقديم المساعدات , وقال أوبراين في كلمة له خلال جلسة لمجلس الأمن حول سوريا يوم الأربعاء , أن "كل المدارس والجامعات في مدينة درعا أغلقت بسبب القصف والمستشفيات تعاني نقص المعدات"، مضيفا أن "تفاقم القتال والحسابات السياسية الخاصة في مناطق من بينها ريف دمشق يمنع دخول قوافل المساعدات الإنسانية".
 
ودعا أوبراين إلى حماية البنى التحتية في مدينتي الرقة ودير الزور واستبعادها من دائرة الأهداف في القتال والغارات، مطالبا بفك الحصار عن المناطق التي تحاصرها قوات الأسد وكذلك بلدتي الفوعة وكفريا اللتين تحاصرهما جماعات المعارضة المسلحة , وأكد أوبراين أن المدنيين في مدينة الرقة أصبحوا ضحايا للغارات الموجهة ضد تنظيم "داعش" كما أن التنظيم يستهدفهم بالقصف العشوائي.
 
وفي سياق متصل اجتمع المفوض السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي أمس في موسكو التي يزورها للمرة الأولى بصفته رئيس المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين , بوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الذي قال إن أزمة اللاجئين تحولت في الوقت الراهن، إلى مسألة أكثر جدية , وأشار لافروف إلى أن بلاده تتعاون مع الأمم المتحدة بشأن المسائل الإنسانية في سوريا وأوكرانيا , وفي تصريح صحفي لوكالة الأنباء "تاس" الروسية، عقب لقائه لافروف، قال غراندي، إن الأمم المتحدة تنتظر من روسيا استقبال لاجئين سوريين على أرضها , وأضاف: "تعد روسيا بلدا آمنا للاجئين السوريين ومن دول أخرى، لذا نأمل أن يجري الاستجابة بشكل إيجابي،على طلبات اللجوء والحماية المؤقتة الورادة من هؤلاء". 
 
وقال بيان صدر عن وزارة الخارجية الروسية عقب الاجتماع أن موسكو أكدت معارضتها لمفهوم "تقاسم مسؤولية" مصير لاجئي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا , وأشار البيان إلى أنه تمت خلال اللقاء مناقشة مسألة اللاجئين والمهاجرين في العالم بالتفصيل، وكذلك آفاق تطوير التعاون بين المفوضية وروسيا.
 
وقال البيان: "تم التأكيد من الجانب الروسي مرة أخرى، على النتائج العكسية لما تروج له بعض الدول الغربية لمفهوم "تقاسم المسؤولية" لمصير اللاجئين، الذي يعتبر في الواقع، محاولة إلقاء العبء على أكتاف الآخرين.. جرى التأكيد أن مسؤولية تقديم المساعدة للاجئين والمهاجرين قسرا، ينبغي أن يتحملها أولئك الذين حرضوا على زعزعة الاستقرار على نطاق واسع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والذين يتدخلون في الشؤون الداخلية للدول ذات السيادة"، مضيفا أن "إثارة الصراعات من الخارج أصبحت سببا رئيسيا لنزوح واسع النطاق في العالم".
 
وأشار البيان إلى أن "الجانب الروسي أكد موقفه في مواصلة تقديم الدعم الكامل للمفوضية، لما يحظى به نشاطها من طلب كبير ليس في مجال المساعدات الإنسانية فقط، ولكن في سياق أوسع في حفاظها على الاستقرار في المناطق التي تعاني من الهجرة الأوضاع الاجتماعية والسياسية الصعبة" , وأشاد غراندي بالتدابير التي اتخذتها روسيا لمساعدة اللاجئين من جنوب شرق أوكرانيا والسكان المقيمين في دونباس، فضلا عن الجهود الإنسانية من أجل حل الأزمة السورية.

  • غوتيريس يدعو مجلس الأمن لإحالة الوضع في سورية إلى المحكمة الجنائية الدولية

  • الأردن يعتبر الهدنة مصلحة استراتیجیة للمنطقة ويؤكد عدم دخول قواته لسورية

  • دي ميستورا يطمئن السوريين بأن المناطق المؤقتة لن تؤدي لتقسيم البلاد مستقبلاً

  • أوبراين يطالب مجلس الأمن بحماية المدنيين وايصال الإغاثة للمحتاجين بسورية

  • العبادي يرفض دخول "الحشد" إلى سورية وينسق مع الأسد للسيطرة على الحدود

  • تعليقات الفيس بوك