الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

فريق بي بي سي يزور مكان مجزرة الحصوية ويعثر على أدلة تدين النظام

زار فريق من بي بي سي قرية "الحصوية" الواقعة على أطراف مدينة حمص وسط البلاد، وأكد التقاريرالتي نشرها الناشطون حول وقوع مجزرة هذا الأسبوع قتل فيها ما لا يقل عن 100 شخص وإحراق منازلهم ,وذكر الفريق أنه شاهد جثث متفحمة لا تزال ملقاة داخل أحد هذه المنازل.

 
وذكر جنود النظام أنه تم نقل جميع الجثث بعيدا، والقوا باللائمة في هذه المجزرة على مسلحين إسلاميين يقاتلون بجانب قوات المعارضة , لكن سكان من القرية قالوا لبي بي سي إن قوات من الجيش السوري كانت موجودة وقت ارتكابها.
  
واستطاعت مراسلة بي بي سي ليس دوسيت التوجه إلى الحصوية يوم الجمعة. وفور وصولها، أبلغها جنود جيش الأسد بأن جميع الجثث تم  نقلها بعيدا، لكنها شاهدت مسرح عملية قتل مروعة.
  
وقالت دوسيت "كان هناك ثلاث جثث متفحمة ملقاة مباشرة خارج أحد المنازل، وآثار من الدماء لطخت الأسمنت. وفي المطبخ، حيث توجد أكواب شاي صيني مصفوفة بشكل منتظم على أحد الأرفف، وانتشرت أكثر من 12 فوارغ رصاصات في أنحاء أرضية ملطخة بالدماء".
 
وأضاف "في غرفة أخرى، كانت هناك جثتان أخريان محترقتان بالقرب من سرير مكسور", وأعرب سكان من القرية عن صدمتهم الشديدة وقالوا إن ما لا يقل عن 100 شخص قتلوا في هذا اليوم , وقال جنود رافقوا الفريق الصحفي إن مئات الرجال من جماعة "جبهة النصرة" الإسلامية المسلحة المعارضة ارتكبواعمليات القتل هذه.
 
وأكدت امرأة من القرية الرواية ذاتها، لكن امرأة أخرى وبعيدا عن مسامع الجنود الحكوميين المرافقين لفريق بي بي سي، ذكرت أن عناصر الجيش الحكومي كانوا موجودين في هذا الوقت، بل إن بعض الجنود اعتذروا عن عمليات القتل، مشيرين إلى أن آخرين تصرفوا بدافع من أنفسهم وبدون أوامر.
 
وقد أفاد نشطاء أن القرية والمزارع المحيطة بها يسكنها خليط من العوائل العلوية والسنية والمسيحيين أضافة للاجئين من أحياء مدينة حمص القريبة كدير بعلبه التي شهدت مجزرة مروعة قبل فترة قصيرة هي الاخرى وأضافوا أن العامل الطائفي في التصفية والاجرام كانت حاضرة بدليل أن كافة القتلى ينتمون للمذهب السني 
 
يذكر أن الناشطين قد نقلوا عن شهود عيان ان مليشيات الشبيحة مع عدد من عناصر حزب الله اللبناني وجنود أخرون يعتقد أنهم أيرانيون قاموا بالمذبحة بحماية قوات الاسد وافراد الامن العسكري , علماً أن القرية ومزارعها تقع تحت سيطرة قوات الاسد وتحيط بها الحواجز التابعة لها من كافة الاتجاهات ولم تسجل للمنطقة أية مشاركة في أحداث الثورة لا السلمية ولا المسلحة 

  • "جيش أسود الشرقية" يدحض رواية النظام ويؤكد أنه أسقط الطائرة بمدافع أرضية

  • نزوح سكان مخيم الحدلات بسبب قصف النظام والأمم المتحدة تشعر بـ"قلق عميق"

  • الحشد الشعبي : قتالنا في سورية لسنوات منع سقوط النظام بيد العصابات الإرهابية

  • فريق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية سيزور سورية للتحقيق بمجزرة خان شيخون

  • ديل بونتي : جمعنا أدلة تكفي لإدانة بشار الأسد بجرائم حرب وروسيا تعرقل العدالة

  • تعليقات الفيس بوك