الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

مجلس الأمن الدولي يعقد اجتماعاً طارئاً لبحث الوضع بحلب بناء على طلب فرنسا

عقد مجلس الأمن الدولي مساء اليوم الثلاثاء اجتماعا طارئا لبحث الوضع في حلب، بناء على طلب من فرنسا، وعرض خلاله الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون آخر تطورات الوضع بالمدينة , وقال السفير الروسي في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين  إنه جرى التوصل إلى اتفاق يسمح لمقاتلي المعارضة السورية بمغادرة مدينة حلب وذلك مع بدء اجتماع لمجلس الأمن بشأن القتال والاتهامات الغربية بشأن قتل مدنيين , ويطلع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون المجلس على الوضع في سوريا بناء على طلب بريطانيا وفرنسا , وقال تشوركين للصحفيين "أحدث ما لدي من معلومات أنهم توصلوا حقا إلى ترتيب على الأرض يتيح مغادرة المقاتلين للمدينة." , وأضاف أن ذلك قد يحدث "ربما خلال ساعات" , وأضاف تشوركين "ستكون (حلب) الآن تحت سيطرة الحكومة السورية لذلك لا حاجة لمغادرة المدنيين الباقين وهناك ترتيبات إنسانية قائمة." , وتابع أن العسكريين الروس لم يشاهدوا "أي انتهاكات للقانون الدولي الإنساني".
 
وقال المندوب الروسي إن بلاده "لا يمكنها ضمان سلامة المدنيين الخارجين من حلب لأن الوضع ليس تحت سيطرتها بالكامل" , وأضاف في تصريحات للصحفيين عقب انتهاء جلسة مجلس الأمن الطارئة حول حلب "إن الاتفاق ينص على إجلاء المقاتلين إلى إدلب وروسيا لا يمكنها ضمان سلامة المدنيين الخارجين من المدينة فالموقف في غاية السيولة والوضع ليس تحت السيطرة الروسية" , وأكد المندوب الروسي في تصريحاته أن "هناك الكثير من الأخبار والمعلومات المغلوطة والمفبركة يتم تداولها بشأن الأوضاع في شرقي حلب التي أصبحت خالية تماما الآن من الإرهابيين" , وقال للصحفيين "إن القوات الحكومية السورية استعادت السيطرة بالكامل على مدينة حلب".
 
وكانت الأمم المتحدة أعلنت في وقت سابق يوم الثلاثاء أن لديها تقارير تفيد بأن عناصر قوات الأسد والميليشيات العراقية قتلوا 82 مدنيا رميا بالرصاص في الأحياء التي استعادوا السيطرة عليها في حلب , ونفى جيش النظام تنفيذه عمليات قتل أو تعذيب بحق من ألقي القبض عليهم. وتقول حليفته الرئيسية روسيا إن قوات المعارضة "احتفظت بأكثر من 100 ألف شخص كدروع بشرية" , واستخدمت روسيا حق النقض (الفيتو) ضد ستة مشاريع قرارات لمجلس الأمن بشأن سوريا. وانضمت الصين إلى موسكو في نقص خمسة من تلك القرارات , وشردت الحرب التي يشنها نظام الأسد وحلفاءه على الثورة الشعبية نصف سكان سوريا البالغ عددهم 22 مليونا من منازلهم وقتل ما يربو على 400 ألف شخص.
 
وقال بان كي مون لمجلس الأمن "في الأيام والساعات الأخيرة لا نشهد فيما يبدو سوى جهد شامل من جانب حكومة الأسد وحلفائها لإنهاء الصراع الداخلي في البلد من خلال انتصار عسكري شامل لا هوادة فيه." , وقال الأمين العام للأمم المتحدة ، إن "محادثات الأطراف بشأن إجلاء المدنيين من شرقي حلب جارية برعاية تركية روسية وندعم هذه الجهود" , وأضاف بان كي مون خلال كلمته في الاجتماع الطارئ لمجلس الأمن الدولي بخصوص حلب اليوم أن الامم المتحدة مستعدة لمراقبة تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار , واستدرك بالقول "نُذكر جميع الأطراف بمسؤولياتهم بفتح ممر آمن للمدنيين، والتعامل الإنساني مع الذين سلّموا أنفسهم، والذي تم القبض عليهم".
 
وأشار أمين عام المنظمة الدولية إلى أن "الوضع بات مأساويا في حلب فمنذ أواخر تشرين الثاني الماضي ونحن نشهد القوات الحكومية السورية وحلفائها وهي تأخذ مساحات واسعة من الأراضي في حلب الشرقية.. وخلال الـ48 ساعة الماضية شهدنا انهيارا شبه كامل لخطوط جبهة المعارضة المسلحة، ولم يتبق لهم سوى 5٪ فقط من الأراضي في المدينة" , وتابع "جاء ذلك بعد مستويات من القصف وصفه العديد من الشهود بأنه لم يسبق له مثيل، وتواصل سقوط قتلى وجرحى بين المدنيين وبوتيرة وحشية وقد تلقت الأمم المتحدة تقارير موثوقة عن عشرات المدنيين الذين قتلوا عن طريق الإعدام او القصف من قبل القوات الموالية للحكومة".
 
وأضاف "لقد رأينا لقطات فيديو مفزعة لأعضاء بشرية وحرق في الشارع، وقد تلقى مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان تقارير عن المدنيين، بينهم نساء وأطفال، في أربعة أحياء وهم يجري اعتقالهم وإعدامهم" , وأقر بان كي مون في إفادته بأن المجتمع الدولي خذل الشعب السوري، وقال لأعضاء المجلس "قلت من قبل أننا خذلنا السوريين بشكل جماعي ولم يمارس مجلس الأمن مسؤوليته البارزة فيما يتعلق بصيانة الأمن والسلم" , من جانبه قال السفير البريطاني في الأمم المتحدة ماثيو رايكروفت إنه يوم عصيب لمجلس الأمن , وأضاف للصحفيين قبل الاجتماع "هذا يظهر أنه عندما لا نكون متحدين وعندما يستخدم عضو دائم أو اثنان في مجلس الأمن حقهما للنقض بهذه الطريقة المسيئة فإنكم ترون ما يحدث." , وقال السفير الفرنسي لدى المنظمة الدولية فرانسوا ديلاتر للصحفيين "في تلك الساعات حالكة السواد بالنسبة لحلب لم يفت الأوان مطلقا لفعل أي شيء في استطاعتنا لإنقاذ الأرواح."
 
وقالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة سامانثا باور إن نظام الأسد وروسيا وإيران يخفون كثيرا من الحقائق في حلب، وتساءلت "ألا يشعركم ما تفعلونه في حلب بالخزي والعار؟" , ودعت باور نظام الأسد وروسيا بالسماح للمدنيين بالمغادرة من حلب، وقالت "نخشى أن يقوموا بإعدامهم حال خروجهم" , لكن سفير روسيا فيتالي تشوركين رفض هذه الاتهامات، ووجه حديثه إلى السفيرة الأميركية قائلا "ما أجده غريبا الكلام الذي تحدثت به سفيرة الولايات المتحدة وكأنها الأم تيريزا.. تذكري تاريخ وسجل بلدك.. تتحدثين وكأنك تمتلكين الأرضية الأخلاقية".
 
وكانت فرنسا قد دعت يوم الثلاثاء الأمم المتحدة إلى استخدام كل الآليات على الفور للوقوف على حقيقة ما يحدث في مدينة حلب المحاصرة وحذرت روسيا من أنها تخاطر بأن تصبح متواطئة في أعمال "انتقام وترويع" تقع في المدينة , ومع تزايد التقارير التي لم يتسن التحقق منها عن قيام قوات الأسد بأعمال وحشية ضد أعداد كبيرة من المدنيين منهم نساء وأطفال قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرو إن التوصل إلى وقف لإطلاق النار أصبح أكثر إلحاحا من أي وقت مضى , وقال أيرو "مساندو النظام بدءا من روسيا لا يمكنهم السماح بأن يسود منطق الانتقام والترويع دون أن يتحملوا مخاطر أن يصبحوا متواطئين." , وتابع "أدعو الأمم المتحدة أن تستخدم دون إبطاء كل الآليات من أجل الوقوف على حقيقة ما يحدث في حلب حتى لا يترك المجتمع الدولي هذه الجرائم تمر دون عقاب."
 
وقالت تركيا يوم الثلاثاء إنها تشعر "بالغضب والفزع" جراء ما وصفتها بالمذابح التي يرتكبها النظام وحلفاءه بحق المدنيين في شرق حلب وأضافت أن تصرفاتهم انتهاك كبير للقوانين الإنسانية الدولية , ودعت وزارة الخارجية التركية إلى وقف فوري للهجمات وإجلاء آمن للمدنيين في شرق حلب وقالت في بيان إن النظام  لا يمنح المدنيين الراغبين في الخروج من حلب فرصة وإن هذه التصرفات بمثابة إعدام جماعي , وأضافت أنها تشعر بقلق بالغ من أن عشرات الآلاف من المدنيين المحاصرين في منطقتين في حلب يوجد بهما مقاتلو المعارضة قد يواجهون مصيرا مشابها.
 
وقبل ساعات رفضت روسيا مجددا دعوات لوقف فوري لإطلاق النار في حلب فيما تحدثت الأمم المتحدة عن عمليات قتل لمدنيين وفرار جماعي من المدينة مع تقدم قوات الأسد وميليشياته باتجاه الجيب الأخير المتبقي لقوات المعارضة , وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إنه ينبغي فتح ممرات للخروج من المدينة أولا قبل وقف القتال , وأضاف لافروف خلال مؤتمر صحفي بعد اجتماع لمنظمة التعاون الاقتصادي لدول البحر الأسود في بلغراد يوم الثلاثاء "نسمع دعوات لوقف فوري للأعمال القتالية. وسيرغب الجانب الروسي في فعل ذلك فور إنشاء الممرات." , وبسؤاله عن إمكانية نجاح المحادثات المتوازية مع تركيا والولايات المتحدة رد قائلا "نعمل مع كل من يمكنه التأثير على الوضع."
 
 
 

  • روسيا في سوريا: الأمن للنظام والنفط لشركاتها!

  • البنك الدولي : سورية خسرت 226 مليار دولار و 9 ملايين عاطلين بسبب الحرب

  • "سرية أبو عمارة" تتبنى تفجيران استهدفا ثكنة بحلب وقتلا عناصر بقوات الأسد

  • أهالي القلمون الغربي يرفضون التهجير ويطالبون المجتمع الدولي بمنطقة آمنة

  • ديل بونتي تستقيل وتتهم مجلس الأمن بعدم الاهتمام بتحقيق العدالة في سورية

  • تعليقات الفيس بوك