الاخبار
لافروف يقول إنه بدأ يلاحظ نزعة إيجابية في صفوف المعارضة السورية باتجاه الحوار مع حكومة الأسد لتسوية الأزمة واشنطن تدعو جميع الأطراف الفاعلة في سورية للضغط على نظام الأسد وإقناعه بالانضمام للهدنة الثابتة تركيا تكشف تفاصيل المناقشات حول خريطة التواجد العسكري الأجنبي في سورية لتطبيق اتفاقية مناطق تخفيف التوتر وزير الخارجية القطري ينفي رسمياً أن تكون بلاده قد قدمت دعماً لجبهة النصرة في سورية تعلن استراليا عن استئناف ضرباتها الجوية في سورية ضمن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية موسكو تتهم واشنطن بعدم إبلاغها بأنها ستسقط الطائرة وتطالب القيادة الأمريكية بتحقيق معمق في سلوك عسكرييها وزارة الدفاع الروسية تعلن تعليق قناة الاتصال التي أقامتها مع نظيرتها الأميركية لمنع حوادث اصطدام جوية في سورية الولايات المتحدة تعلن أن طياريها لن يترددوا في الدفاع عن أنفسهم مواجهةب أية تهديدات روسية في الأجواء السورية
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

الجمعية العامة للأمم المتحدة تصوت اليوم على قرار يدعو لوقف الحرب في سورية

تستعد الجمعية العامة للأمم المتحدة للتصويت اليوم الجمعة على مشروع قرار يدعو إلى "وضع نهاية فورية وكاملة لجميع الهجمات العشوائية وغير المتناسبة على المدنيين في سوريا، ولا سيما حلب " , ويطالب مشروع القرار الذي صاغته كندا بدعم من 70 دولة عضو بالجمعية العامة "جميع الأطراف في النزاع السوري، وبخاصة حكومة الأسد الامتثال الفوري لالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان والتنفيذ الكامل والفوري لجميع أحكام قرارات مجلس الأمن في هذا الصدد" , ويدعو مشروع القرار إلى "انتقال سياسي شامل بقيادة سورية ، وفقا لبيان جنيف، الصادر في 30 حزيران 2012، وقرار مجلس الأمن 2254 لعام 2015".
 
وقرار رقم 2254 صوت عليه مجلس الأمن في 18 كانون أول 2015، ونص حينها على بدء محادثات السلام بسوريا في كانون ثان 2016، ودعا لتشكيل حكومة انتقالية وإجراء انتخابات برعاية أممية مطالبا بوقف أي هجمات ضد المدنيين بشكل فوري , ويناشد مشروع القرار المزمع التصويت عليه غدًا "كلا من ممثلي السلطات السورية والمعارضة، الدخول في هذه المفاوضات بحسن نية" , ويشدد على "الحاجة إلى المساءلة عن الجرائم، التي تنطوي على انتهاكات للقانون الدولي، والقانون الإنساني، وقانون حقوق الإنسان الدولي، والبعض منها قد تشكل جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية، المرتكبة في سوريا، منذ آذار 2011 ". 
 
ويطلب المشروع "من الأمين العام للأمم المتحدة، أن يقدم تقريرا عن تنفيذ هذا القرار، بما في ذلك تنفيذ وقف الأعمال العدائية، كما هو موضح في قرار مجلس الأمن رقم 2268" , وفي شباط الماضي، اعتمد مجلس الأمن الدولي بالإجماع القرار رقم 2268 حول دعم تنفيذ وقف الأعمال العدائية في سوريا , تجدر الإشارة أن القرارات الصادرة عن الجمعية العامة غير ملزمة، بعكس قرارات مجلس الأمن الدولي الصادرة تحت الفصل السابع من الميثاق، ما يعني إمكانية تنفيذها باستخدام القوة المسلحة , ومنذ أكثر من 3 أسابيع، تتعرض حلب لقصف مكثف، أودى بحياة مئات من المدنيين، وجرح آلاف آخرين، وأدّى إلى تدهور الأوضاع الإنسانية داخل المدينة , ويأتي القصف ضمن مساع الأسد المدعوم من قبل روسيا والمليشيات التابعة لإيران، للسيطرة على مناطق المعارضة شرقي المدينة بعد 4 سنوات من فقدان السيطرة عليها.
 
ودعت الأمم المتحدة اليوم ، إلي وقف القتال في مدينة حلب "على وجه السرعة"، والسماح بالخروج الآمن والحر للمدنيين المحاصرين في الأحياء الشرقية من المدينة , وفي مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الدولية بنيويورك، قال نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق: "نحن قلقون للغاية بشأن سلامة وأمن المدنيين في حلب في ظل استمرار القتال الذي يعرضهم للخطر في كافة أرجاء المدينة" , وأضاف: "الأحياء المحاصرة في شرقي حلب وبعض الأحياء الواقعة غربي المدينة صارت (أوضاعها) خطيرة للغاية بحيث تؤثر بشكل كبير على أية تحركات للمدنيين" , وتابع: "نحن ندعو إلي وقف للقتال علي وجه السرعة والسماح بالخروج الآمن والحر للمدنيين المحاصرين شرقي حلب". 
 
وأوضح فرحان حق أنه "من الصعب تحديد العدد الإجمالي للنازحين في هذا الوقت، وليس لدينا معلومات يمكن التحقق منها بشأن عمليات نزوح جديدة خاصة مع استمرار وصول ومغادرة الناس للملاجئ المتاحة" , غير أنه، استدرك قائلا: "اعتمادً على المعلومات المقدمة من شركائنا المحليين، فإن أكثر من 40 ألف شخص غادروا المناطق المحاصرة في حلب، بما في ذلك منطقة الشيخ مقصود الخاضعة لسيطرة الأكراد .. إن الأوضاع باتت مائعة ومتغيرة علي أساس يومي" , ويستمر النظام السوري وداعموه في قصف الأحياء الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية في حلب من الجو، بشكل عنيف جدًا، في ظل حصار مطبق من الأرض، منذ 15 تشرين ثان الماضي؛ الأمر الذي أسفر عن مقتل أكثر من 880 مدنيًا من سكان المدينة. , وانقسمت مدينة حلب عام 2012، إلى أحياء شرقية تحت سيطرة المعارضة، وأخرى غربية تحت سيطرة قوات الأسد 

  • لافروف يدعو تيلرسون إلى الالتزام الصارم باتفاقيات البلدين حول التسوية السورية

  • تركيا تكشف عن الدول التي ستشارك قواتها بمراقبة مناطق خفض التوتر في سورية

  • ماكرون : لا بديل شرعي للأسد وفرنسا لم تعد تعتبر رحيله شرطاً للحل في سورية

  • غوتيريس يدعو جميع القوات العسكرية لبذل ما بوسعها لحماية المدنيين في الرقة

  • اليونيسيف تعين "ملالا سورية" اللاجئة مزون مليحان سفيرة جديدة للنوايا الحسنة

  • تعليقات الفيس بوك