الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

حسون ينكر دعوته الشهيرة بشن عمليات إرهابية في أوربا رداً على استهداف الأسد

نفى مفتي النظام أحمد بدر الدين حسون الاتهامات بأنه شجع على الإرهاب في اوروبا، خلال زيارة نادرة له خارج سورية واثارت انتقادات عدد من الجماعات الحقوقية , وقال حسون في كلمة امام البرلمان الإيرلندي : "يزعمون أنني قلت أنني سأرسل ارهابيين إلى أوروبا لقتلهم , لا أعلم لماذا يكذبون في ترجماتهم" , وزعم أنه دعا إلى عدم قصف سورية أو لبنان، وأنه قال إنه إذا اشتعلت النار في سورية أو لبنان فإن هناك خلايا نائمة في العالم ستستيقظ ، مؤكدا أنه يخاف على أوروبا , لكن المفتي قال عكس ذلك في كلمة مصورة نشرت له عام 2011 متوفرة على موقع يوتيوب , فقد أصدر حسون تحذيرا واضحا من التدخل العسكري ضد نظام الأسد قائلا "في اللحظة التي تقصف فيها أول قذيفة على سورية ولبنان.. سينطلق كل واحد من أبنائها وبناتها ليكونوا استشهاديين على أرض أوروبا .. فبعد اليوم، العين بالعين والسن بالسن، والبادئ اظلم" 
 
وكان حسون، قد دعا على شاشة تلفزيون النظام ، قوات الأسد إلى تدمير الأحياء التابعة للمعارضة في حلب، قائلاً: "يجب تدمير كل حي تخرج منه قذيفة عن بكرة ابيه مهما كان سكانه" , وأضاف "أقـول للمسؤولين في ‫حلب كفانا موقفاً دفاعياً فلنبدأ بالهجوم علی المناطق التي تقصف المدنيين، وأقول للمدنيين إن وجدوا غادروا هذه المناطق فكل منطقة يخرج منها الإرهاب ستكون هدفاً" , ووجه حسون دعوة للأوروبيين من البرلمان الايرلندي في دبلن إلى زيارة "أشكركم لانكم اخترقتم هذه الأكاذيب ولم تصدقوها، وإنما اخترتم أن تسمعوا منا مباشرة، شكرا للشعب الإيرلندي الذي لم يستعمر ولم يعتدي على أحد" , وسبق لمجموعة أميركية تدعو للسلام في الشرق الأوسط أن ألغت عام 2012 دعوة وجهتها لحسون لإلقاء كلمة، وقالت إنها لم تتفحص خلفيته بالشكل المناسب 
 
 وقال حسون أن ايران وروسيا في سوريا للدفاع عنها بينما أتت 180 دولة إلى سوريا لتدميرها , كما دعا الأوروبيين إلى عدم الاستماع إلى الاعلام الذي يشوه صورة سوريا , وقال حسون أن سوريا دفعت ثمناً غالياً أمام 300 ألف مقاتل أتوا من أوروبا وأنحاء العالم. ولفت إلى أن  قطر والسعودية ومسلحوهما هددوا المعارضين بالقتل إذا انقلبوا عليهما. كما أشار إلى أن هناك مراكز إسلامية في أوروبا دعت إلى انشاء دولة إسلامية في سوريا، لافتاً إلى أن سوريا تحتاج الأوروبيين لكي لا تشتعل النار في العالم، مشدداً "يجب أن تستمعوا إلى الطرفين معاً" , وأضاف حسون أن "المسلحين هم من قتلوا أبناء الشعب السوري بالكيميائي وليس الحكومة السورية" ، مؤيداً التحقيق الكامل ولكن أن يكون المحققون حياديين وليس بلغة أمين عام للأمم المتحدة الذي يتراجع عن مواقفه، حسب قوله
 
وقال مفتى النظام إنه ابن حلب وممنوع من دخولها منذ 5 سنوات من قبل المعارضة , وأوضح أنه طُلب منهم محاورة المعارضة ، مؤكداً أنه وذهب إلى مناطقها واستعاد حوالي 2200 معارض وعُفي عنهم. وقال "لقد دعوت إلى قتل أي معارض يقتل مدنياً بريئاً وشنوا حملة علينا" , وأشار إلى أن دولتان عربيتان طلبتا من رئاسة البرلمان الأوروبي عدم السماح له بالتحدث عام 2008 لأنه "علماني"، مضيفاً أن أمير عربي طلب منه لدى بدء الأحداث في سوريا الرحيل وعرض المال عليه والحصول على قصر، مؤكداً أنه رفض ذلك. وأوضح أنه بعد رفضه عرضهم ردوا عليه باغتيال والده أمام باب الجامع ، قائلاً "لقد سامحت القاتل لكن ذلك لم يرضهم". وأضاف أن الارهابيين بعد ذلك عمدوا إلى نبش قبر أبيه واستخراج رفاته إلى مكان ما زال يجهله , وقال حسون إن سورية شعب واحد ولا فرق بين طوائفها ومذاهبها وبين أبنائها، مشيراً إلى أن الأطفال المسيحيين في مناطق سورية قتلوا برصاص المسلحين حتى في الأعياد والميلاد.
 
ووصل حسون إلى إيرلندا الثلاثاء في إطار وفد ديني يضم عددا من رجال دين مسلمين ومسيحيين تابعين لحكومة الأسد , ويضم الوفد كل من غبطة البطريرك غريغوريوس الثالث لحام بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للروم  الكاثوليك، وغبطة البطريرك مار أغناطيوس أفرام الثاني رئيس الكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم , ودعت حركة التضامن مع سورية الإيرلندية إلى اعتقال المفتي بتهمة ارتكاب "جرائم كراهية" ,  وقال علي سالم من مركز الثقافة الاسلامية في ايرلندا ان حسون "مجرم حرب"، مضيفا انه "غير مرحب به"، وفقا لصحيفة "ذا اراب نيوز". وفي تغريدة، وصفه الروائي روبن ياسين كساب الذي القى كلمة امام لجنة برلمانية اليوم، بانه "يدعو الى الابادة" , واعتبر في حديث لصحيفة "القدس العربي"، أن "دعوة حسون من قبل البرلمان، أمر مقرف، ومعيب، في ظل القصف الذي تتعرض له حلب" , وبحسب كساب، فإن "دعوة المفتي جاءت من قبل أعضاء من أحزاب يسارية لا تدرك ما يقوم به النظام السوري من مجازر، وتعتبره مقاوماً وممانعاً"
 

  • المعارضة تحاول توحيد موقفها من الأسد وروسيا تنتظر ضم "الجزء الوطني"

  • وليد المعلم يؤكد أن مصر لديها "رغبة صادقة" في تعزيز العلاقات مع حكومة الأسد

  • تقرير لـ"رويترز" يكشف أساليب خداع نظام الأسد للمحققين وإخفاء المواد الكيماوية

  • "الأسد إلى الأبد"... من دمشق وحلب إلى شارلوتسفيل

  • تراجعت المطالبة برحيل الأسد... فتراجع الإرهاب

  • تعليقات الفيس بوك