الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

غارات روسيا والنظام تقتل 40 مدنياً والثوار يستردون مواقعاً انسحبوا منها بحلب

استشهد نحو 40 مدنيا جراء غارات روسية وتابعة للنظام استهدفت مناطق عدة بحلب وريفها وأصيب أكثر من 100 آخرون، واستهدف الطيران الحربي الروسي والتابع لقوات الأسد أحياء طريق الباب وكرم الجبل ومساكن هنانو والشعار والشيخ فارس والجزماتي والميسروحلب القديمة , وقالت مصادر طبية سورية أن 530 شخصاً استشهدوا وأصيب أكثر من 1800 أخرين جراء القصف الجوي والمدفعي من قبل روسيا والنظام منذ بدء الحملة الشرسة على الأحياء المحررة بمدينة حلب يوم 15 تشرين الثاني الجاري , وأكدت مصادر ميدانية أن فصائل الثوار استعادت المواقع التي انسحبت منها في أحياء مساكن هنانو وكرم الطراب والشيخ سعيد , كما سقط عدد من الجرحى المدنيين جراء قصف للطيران الروسي بالقنابل العنقودية على أحياء المواصلات والشعار والقاطرجي بحلب القديمة , وشهد أمس الخميس استشهاد 55 شخصا وإصابة العشرات في قصف بصواريخ مظلية وبراميل متفجرة، يحتوي بعضها على غاز الكلور، استهدفت عددا من الأحياء المحاصرة في حلب.
 
وأفادت مصادر المعارضة أن فصائل الثورة المسلحة تمكنت من إلحاق خسائر بشرية بقوات الأسد التي حاولت على مدار اليومين الماضيين اتباع سياسة الأرض المحروقة لتضييق الخناق على الثوار في حلب، وأكدت أن الفصائل نجحت في إخراج قوات الأسد وإلحاق الهزيمة بها وإعادة السيطرة على المناطق التي انسحبت منها وتحاول قوات النظام التقدم في جبهة مساكن هنانو باتجاه الأحياء الشرقية ، حيث تدور اشتباكات عنيفة بين الطرفين في إطار عملية عسكرية ترمي إلى تضييق الخناق على المعارضة من الجهة الشرقية للمدينة , وقال عضو المجلس المحلي لمساكن هنانو ميلاد شهابي لفرانس برس ليلا إن "المدنيين بدأوا بالفرار من الحي هرباً من الاشتباكات العنيفة" باتجاه الأحياء الجنوبية. وأضاف "نبحث لهم عن بيوت خالية ليبقوا فيها" , وجددت الهجمة الجوية الكثيفة للطيران الحربي والمروحي للنظام وروسيا على أحياء مدينة حلب وريفها بالتزامن مع اشتباكات عنيفة على عدة محاور في الاحياء الشرقية. واستهدفت الغارات منازل المدنيين، مع استمرار الحصار الذي تفرضه قوات النظام على شرق حلب 
 
 وقال ناشطون إن الطيران الحربي استهدف بعشرات الغارات الجوية بالصواريخ الفراغية والارتجاجية أحياء الشيخ خضر، مساكن هنانو، الفردوس، المواصلات، طريق الباب، ظهرة عواد، كرم البيك، خلفت العديد من الشهداء والجرحى بينهم اثنان في حي الشيخ خضر , كما استهدف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة أحياء عدة في المدينة، بينها 13 برميلا على حي الإنذارات، خلفت جرحى وأضرارا كبيرة في المباني السكنية والممتلكات، فيما تحدث مراسل قناة الجزيرة عن 6 شهداء وأكثر من 60 مصابا في أحياء حلب الشرقية , وبالتزامن مع القصف الجوي دارت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات النظام على محاور حي الشيخ سعيد وأحياء ميسلون ومساكن هنانو والإنذارات ومنطقة العويجة، في محاولة لقوات النظام التقدم على أي من المحاور , أما في ريف حلب الشمالي، فقد استهدف الطيران الروسي مدن عندان وحريتان ومعارة الأرتيق وكفر حمرة، دون أنباء عن وقوع إصابات , وأفاد ناشطين بإن خمسة مدنيين قضوا وآخرين جرحوا جراء غارات شنتها طائرات روسية وأخرى تابعة للنظام ، استهدفت بلدة تقاد في ريف حلب الغربي، مما أسفر أيضا عن دمار واسع , وفي محيط قرية عزيزة وجنوبها تمكن الثوار من تدمير دبابة وقتل ثلاثين عنصراً من قوات الأسد
 
فيما أشار قائد ميداني في فصائل الثورة لسورية المسلحة إلى أن قوات الأسد تحاول تقسيم شرق حلب إلى شطرين في هجوم بري وجوي ضار يودي بحياة الكثير من المدنيين المحاصرين والثوار الذين يقاتلون بضراوة لصده , ودعا أبو عبد الرحمن نور قائد قطاع حلب بالجبهة الشامية وهي من أكبر الجماعات التي تقاتل ضد قوات الأسد في شمال سوريا إلى مزيد من المساعدة من دول مثل فرنسا وتركيا قائلا أنها ستكون "كارثة" إذا تمكنت قوات النظام من تقسيم شرق حلب , وقال نور إن القوات الموالية للأسد وأغلبها فصائل شيعية مسلحة حاولت في أحدث قتال التقدم إلى منطقة شمال شرق حلب. واستؤنف أيضا القصف العنيف للمناطق المدنية. وأضاف قائلا عبر سكايب من حلب "النظام يستخدم قصفا ممنهجا وكثيفا جدا على الخطوط الأمامية في المناطق التي يحاول التقدم فيها , ولفت نور إلى أن الهدف هو أن "يحاصر (النظام) حلب مرتين ويقسمها إلى منطقتين" موضحا أن قوات الأسد , وقال نور إن الطحين يجري خلطه بمواد غذائية أخرى مثل الأرز والبرغل للاقتصاد في استهلاك الإمدادات الباقية , وعلى الرغم من ذلك قال نور إن معنويات الثوار مرتفعة, وأضاف أن الهجمات على الأطراف الجنوبية للمناطق المحررة في حلب هدأت لكن "تقريبا منذ خمسة أيام حتى اليوم تزداد وتيرة الهجوم والاشتباكات في المنطقة الشمالية الشرقية."

  • روسيا في سوريا: الأمن للنظام والنفط لشركاتها!

  • الأردن يرى في فتح المعبرين مع سورية مصلحة مشتركة والنظام يقصف اللاجئين

  • "سرية أبو عمارة" تتبنى تفجيران استهدفا ثكنة بحلب وقتلا عناصر بقوات الأسد

  • روسيا تؤكد تأثير العقوبات الأمريكية على التعاون بينهما في جهود مكافحة الإرهاب

  • التحالف الدولي يقر بمقتل 21 مدنياً جراء غاراته على سورية والعراق في حزيران

  • تعليقات الفيس بوك