الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

دي ميستورا : نجاح المباحثات الروسية الأمريكية سيحدث فارقاً كبيراً في سورية

قالت الأمم المتحدة إن حكومة الأسد أوقفت فعليا قوافل المساعدات هذا الشهر وإن الوقود على وشك النفاد في مدينة حلب المحاصرة مما يجعل محادثات السلام بين الولايات المتحدة وروسيا في جنيف يوم الجمعة أكثر إلحاحا , واعتبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص الى سوريا ستيفان دي ميستورا اليوم، ان نجاحا محتملا للمفاوضات بين الروس والاميركيين حول سوريا يمكن ان "يحدث فارقا كبيرا" بالنسبة للمساعدات الانسانية , وبدا وزيرا الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الاميركي جون كيري اليوم بجنيف مباحثات جديدة بحثا عن حل للنزاع في سوريا 
 
وقال دي ميستورا،ان نجاح هذه المباحثات "يمكن ان يحدث فارقا كبيرا لاعادة العمل بوقف الاعمال القتالية، وان تترك اثرا كبيرا على المساعدات الانسانية وعلى الطريقة التي تستأنف بها العملية السياسية"، وذلك اثر اجتماع لمجموعة العمل حول المساعدة الانسانية لسوريا , وقال "لنكن صريحين، المباحثات تتناول مسائل معقدة وحساسة وصعبة" , وأوضح انه التقى الخميس على مدى أكثر من ساعة في جنيف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف , ورفض تقديم تفاصيل عن محتوى اللقاء لكنه قال "يمكن أن اقول أننا تحدثنا عن مسالة المساعدة الانسانية، وبحثنا الدور الذي يمكن أو يجب للأمم المتحدة القيام به اذا تم التوصل اليوم كما نأمل جميعا إلى اتفاق".
 
وأضاف دي ميستورا أن مساعدة نحو 250 ألف شخص محاصرين في شرق حلب حيث تصاعدت معركة لبسط السيطرة في الشهر المنصرم باتت ملحة , وقال دي ميستورا "هناك قلق متزايد على شرق حلب: قضية الغذاء والقضية بشأن احتمال أن تتحول إلى ظلام في الأيام القليلة القادمة بسبب عدم وجود الوقود ومشاكل المياه.", وكان دي ميستورا أعلن في الأول من ايلول أنه ينوي اطلاق "مبادرة سياسية"، لكنه لم يعط حتى الان اية تفاصيل بشان هذا المشروع الذي يامل ان يقدمه للدورة القادمة للجمعية العامة في ايلول الحالي.
 
وقال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ستيفن أوبراين للصحفيين في جنيف "قوافل المساعدات في سوريا متوقفة في الوقت الراهن" على الرغم من استمرار تشغيل جسر جوي إلى مدينة الحسكة التي تسيطر عليها الميليشيات الكردية في شمال شرق البلاد وتنفيذ عدد قليل من عمليات الإجلاء من بلدتي الفوعة ومضايا المحاصرتين , وأضاف أوبراين أن حكومة الأسد تراجع خطط الأمم المتحدة للمساعدات شهريا وإن موافقتها المتأخرة والجزئية على برنامج هذا الشهر تعني عدم دخول مساعدات حتى الان , وقال "نحن في التاسع من سبتمبر ولم تبدأ الإمدادات بموجب خطة سبتمبر بعد."
 
وبينما كان أوبراين يتحدث اجتمع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف للمرة الثالثة في ثلاثة أسابيع من أجل التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار في ارجاء سوريا , وقال أوبراين "نطالب أي طرف لديه نفوذ على أي من الأطراف المتحاربة بأن يضمن انهم يعترفون بأن مطلب وصول المساعدات الإنسانية بالغ الأهمية ويسمو فوق جميع المصالح الشخصية الأخرى."
 
وقال وزير خارجية ألمانيا فرانك فالتر شتاينماير يوم الجمعة إن الولايات المتحدة وروسيا تحققان تقدما في المناقشات بشأن اتفاق لوقف إطلاق النار في سوريا وأضاف أنه يأمل في تسوية الخلافات المتبقية في الأيام القادمة , وقال شتاينماير في مؤتمر إن الاتفاق الذي تجري مناقشته يتضمن وقف القتال في سوريا لمدة 7-10 أيام , وأضاف أن الجانبين حققا تقدما ولا يزال هناك قضيتان أو ثلاث لم يتم التوصل لحلها بعد 
 
وتقول المعارضة السورية إن روسيا -التي تشارك في رعاية عملية الأمم المتحدة للسلام- هي جزء من المشكلة وليس الحل لأنها تقدم دعما جويا قويا للقوات الموالية لبشار الأسد , وتسعى موسكو وواشنطن اللتان تدعمان معسكرين متحاربين في سوريا منذ اكثر من خمس سنوات، الى تفعيل خطة السلام التي تبناها المجتمع الدولي في نهاية 2015. وتشمل الخطة وقفا دائما لاطلاق النار ومساعدة انسانية معززة وعملية انتقال سياسي بين النظام والمعارضة السورية

  • ميليشيات "الكردستاني" تعتقد أن القوات الأمريكية ستبقى لفترة طويلة في سورية

  • وزارة الخارجية الروسية : الوضع العسكري والسياسي بسورية يتجه نحو الأحسن

  • دي ميستورا : على المعارضة أن تتوحد والأشهر المقبلة حاسمة في الأزمة السورية

  • الدور المتنامي للميليشيات الموالية للنظام في سورية

  • البنك الدولي : سورية خسرت 226 مليار دولار و 9 ملايين عاطلين بسبب الحرب

  • تعليقات الفيس بوك