الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

مجموعة أصدقاء الشعب السوري تدعم خطة المعارضة للانتقال السياسي في سوريا

أعلن المنسق العام لهيئة المعارضة السورية العليا للمفاوضات  رياض حجاب في لندن، أن الخطة التي قدمتها الهيئة  تهدف للانتقال من مرحلة الدكتاتورية إلى دولة مدنية ديمقراطية تسودها التعددية وسيادة القانون , وقال حجاب خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير خارجية بريطانيا بوريس جونسون، إن هذه الرؤية السياسية تشمل كل السوريين بغض النظر عن انتماءاتهم العرقية والمذهبية، مشيرا إلى أنها قابلة للتطوير وفق تطلعات الشعب السوري , ودعا حجاب دول العالم إلى دعم الانتقال السياسي من دون بشار الأسد ودون كل من ارتكبوا جرائم بحق الشعب السوري، وقال إن الشعب السوري يريد موقفا حازما من نظام الأسد وداعميه , وأعلن حجاب أن أي اتفاق يجب أن يشمل وقف إطلاق النار في كل أنحاء سوريا مع ضمان إدخال المساعدات، مؤكدا دعمه كل الجهود الدولية الصادقة لحقن دماء الشعب السوري، وأشار إلى أن الحكومة البريطانية قدمت جهودا كبيرة جدا لدعم الشعب السوري، وحماية المدنيين وإقامة المناطق الآمنة في سوريا 
 
 في وقت أكدت فيه بريطانيا دعهما للجهود الأميركية الروسية لحلحلة الأزمة السورية , وأعلن وزير خارجية بريطانيا دعم بلاده لجهود وزير الخارجية الأميركي جون كيري مع الروس لحلحلة الأزمة السورية، وقال إن هناك أزمة إنسانية خانقة في حلب , وقال "إن أميركا تحاول العودة بمفاوضات جنيف إلى سكتها الطبيعية وهذا أمر ضروي"، مضيفا أن كل القوى الدولية ترمي بثقلها باتجاه عودة العملية السلمية . وشدد على ضرورة أن تكون هناك رؤية واضحة لمستقبل سوريا تعتمد على الديمقراطية، مؤكدا أن وفد المعارضة لمحادثات لندن يمثل أطيافا واسعة من الشعب السوري , وعقد في العاصمة لندن اجتماع لوزراء خارجية فرنسا وايطاليا والسعودية وقطر وممثلين عن الدول التي تشكل مجموعة أصدقاء سوريا، وقد عرض ممثلون عن المعارضة السورية خلال الاجتماع رؤيتهم للحل السياسي للأزمة السورية , من جانبه اعتبر وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن خطة المعارضة تشكل "خطوة إلى الأمام"، وتقدم "رؤية لسوريا.. أي ما يجب أن تكون عليه سوريا عبر إشراك الجميع" ,  وألقى وزير الخارجية الأمريكي جون كيري كلمة عبر دائرة فيديو مغلقة
 
وأفادت وكالة الأنباء القطرية أن الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني وزير الخارجية القطري أعرب خلال مشاركته في اجتماع وزراء خارجية دول مجموعة أصدقاء سوريا "مجموعة لندن" الذي استضافته العاصمة البريطانية أمس ،عن تقديره لكافة الجهود المبذولة من قبل الهيئة العليا للمفاوضات والائتلاف الوطني السوري  لتشكيل رؤية شاملة وموضوعية لمستقبل سوريا. وشدد الوزير القطري على أهمية حماية الشعب السوري في ظل استمرار النظام بحصار المدن السورية وقصف المدنيين والبنية التحتية، وانتهاج سياسة التغيير الديمغرافي من خلال التهجير القسري في "داريا" و"حي الوعر" بحمص وباقي المدن السورية، داعياً المجتمع الدولي إلى الحزم في تنفيذ القرارات الأممية من أجل رفع المعاناة عن الشعب السوري، وتحقيق طموحاته في الحرية والكرامة، إلى ذلك قدمت المعارضة السورية الوثيقة النهائية لرؤيتها بشأن الحل السياسي في سوريا خلال الاجتماع، وقدمت المعارضة خطتها هذه قبيل اجتماع للمجموعة الدولية لدعم سوريا بحضور نحو عشرين دولة ومنظمة.
 
وكان حجاب قد أكد خلال كلمة ألقاها في المعهد الدولي للدراسات الإستراتيجية بالعاصمة البريطانية لندن قبيل انعقاد الاجتماع، أن الاتفاق الروسي الأميركي لا معنى له إن لم يتوافق مع تطلعات الشعب السوري، وسيكون مثل مبادرات فاشلة سابقة , وأوضح حجاب أن عملية الانتقال السياسي تنقسم إلى ثلاث مراحل أساسية، تبدأ بعملية تفاوضية تمتد ستة أشهر، تليها مرحلة انتقالية تمتد عاما ونصف العام، وتتضمن تأسيس حكم انتقالي لا وجود فيه لبشار الأسد أو من تلطخت أيديهم بالدم السوري , وأكد أن "المسألة لا تتعلق بالإبقاء على الأسد لمدة ستة شهور أو شهر أو يوم خلال المرحلة الانتقالية"، مشيرا إلى أن الروس والأميركيين يدركون ذلك "ويعلمون تماما موقف الشعب السوري الذي ضحى بالكثير ولن يتخلى عن مطلبه هذا".
 
عرضت المعارضة السورية ممثلة بالهيئة العليا للمفاوضات في لندن أمس، رؤيتها لتسوية سياسية وعملية انتقالية في سوريا تتألف من 3 مراحل، تبدأ بفترة تفاوض من 6 أشهر على أساس بيان جنيف الأول، تليها مرحلة انتقالية من 18 شهراً تشكل خلالها هيئة الحكم الانتقالي بمشاركة المعارضة نفسها وشخصيات من المجتمع المدني والنظام  من دون الأسد، انتهاءً بتطبيق مخرجات الحوار الوطني، والمراجعة الدستورية، وإجراء انتخابات محلية وتشريعية ورئاسية بإشراف الأمم المتحدة. وقدمت المعارضة خطتها بعنوان "الإطار التنفيذي للحل السياسي وفق بيان جنيف الأول" قبيل اجتماع للمجموعة الدولية لدعم سوريا الذي انعقد أمس في لندن بحضور نحو 20 دولة ومنظمة، فيما اعتبر وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون الخطة الانتقالية يمكن التعويل عليها لبلد يعمه السلام

  • الجيش السوري الحر ينفي وصول قوات الأسد وميليشيات إيران للحدود العراقية

  • محكمة تركية تحكم بالسجن المؤبد مرتين على قاتل الصحفي السوري ناجي الجرف

  • الجزائر تمنح اللجوء السياسي للعائلات السورية العالقة على حدودها مع المغرب

  • الجيش الأردني يقتل مجموعة من المتطرفين هاجموا مركزاً على الحدود مع سورية

  • حجاب : معالم حراك إقليمي فاعل وتحالف عسكري لرفع المعاناة عن الشعب السوري

  • تعليقات الفيس بوك