الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

دي ميستورا : لقاء موسكو بالغ الأهمية لوقف القصف العشوائي وصياغة الانتقال السياسي

قال المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي مستورا، أمس ، انه يسعى لاستئناف المفاوضات بحثا عن تسوية للنزاع في سورية , وأوضح أنه يتعين توفر "ما يكفي من الدعم لمنح فرصة كافية لبداية ناجعة ... لجولة ثالثة من المفاوضات بين اطراف النزاع السوري ... والتاريخ المستهدف هو آب" , وأشار  دي ميستورا  إلى إنّ اللقاء الروسي - الأمريكي في موسكو ، "يحمل أهمية بالغة، من حيث وقف الاعتداءات الجوية العشوائية، وإيجاد صيغة معينة لمرحلة الانتقال السياسي" , ومن المقرر أن يلتقي وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، خلال زياته لموسكو اليوم وغداً، عدداً من المسؤولين الروس رفيعي المستوى لبحث الأزمة السورية، إضافة إلى الوضع في أوكرانيا وقضية إقليم "قرة باغ"، بحسب بيان للخارجية الأمريكية أصدرته أمس الأول 
 
وحتى الأن كان المبعوث الدولي يقول أنه يسعى لإستئناف مفاوضات السلام حول سوريا في تموز بهدف بدء عملية انتقال سياسي في آب , وعقدت منذ بداية 2016 جولتان من مفاوضات السلام حول سوريا في جنيف برعاية الأمم المتحدة، لكن بدون تحقيق تقدم , ورفضت المعارضة السورية الاستمرار بها، بسبب عدم تطبيق حكومة الأسد لقرارات مجلس الأمن والتي تدعو لتحسين الأوضاع الإنسانية، وفك الحصار عن المناطق المحاصرة، والإفراج عن المعتقلين , وقال دي ميستورا أن الأيام القادمة ستكون "حاسمة" مؤكدا أهمية دور الولايات المتحدة وروسيا في استئناف المفاوضات , وأوضح أنه حين "يتفق رئيسا" المجموعة الدولية لدعم سوريا "فهذا يساعد بشكل كبير العملية السياسية وحتى العملية الانسانية" , وجاءت تصريحات دي مستورا، في مؤتمر صحفي مشترك عقده في مكتب الأمم المتحدة بجنيف السويسرية، مع مستشاره جان إيغلاند، الذي يشغل في الوقت ذاته منصب أمين عام المجلس النرويجي للاجئين 
 
 وشدد دي مستورا على ضرورة الاستعداد الجيد للجولة الثالثة (لم يتحدد موعدها بعد) من محادثات السلام السورية، معتبراً أنها "ستكون خارطة طريق لعملية الانتقال السياسي"، كما أعرب عن أمله في أن تسفر عن نتائج جدية , ورداً على سؤال حول تصريحات وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، التي قال فيها قبل يومين، إنّ "دي مستورا أهمل واجباته"، أوضح الأخير، أنه "يأخذ رسالة لافروف على محمل الجد، ويتفهم استعجاله لاستئناف محادثات السلام السورية" , وتابع دي مستورا قائلاً "نحن جاهزون للجولة القادمة من محادثات السلام السورية، ونرغب في بدء المحادثات ، ولكي نستطيع التوصل إلى نتائج إيجابية من هذه المحادثات، فإننا بحاجة إلى مساعدة الراعيتين للعملية (روسيا والولايات المتحدة)، ولا نريد أن تكون هذه الجولة مثل "جنيف 2"، لذا علينا أن ننتظر ما سيسفر عنه لقاء موسكو  وآمل أن يخرج الطرفان باتفاق ويحققا تقدما بخصوص الأزمة السورية" , ولم تسفر محادثات جنيف 2 (جرت في آذار الماضي)، عن النتائج المطلوبة لإنهاء الأزمة السورية
 
من جانبه أفاد إيغلاند الذي يترأس مجموعة العمل من أجل إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا، أنّهم تمكنوا من توزيع المساعدات على 62٪ من المحاصرين في مختلف المناطق السورية، لافتاً إلى وجود محاولات لإيصال 19 قافلة مساعدات إنسانية إلى حي الوعر بمحافظة حمص الذي يعيش فيه قرابة 75 ألف شخص , وحذّر إيغلاند من احتمال حدوث كارثة إنسانية جديدة في منطقة "مضايا" بريف دمشق، في حال لم يتم إرسال مساعدات جديدة إليها، مشيراً أنّ سوء التغذية والمجاعة بدأتا بالظهور مجدداً في المنطقة المذكورة , ولفت إيغلاند إلى انقطاع طريق "كاستيللو" الذي يعتبر المنفذ الوحيد لقرابة 200 ألف شخص يعيشون في مناطق سيطرة المعارضة السورية بمحافظة حلب، منوهاً أنّ شرق المحافظة معرّضة للحصار في حال شُلّت الحركة في الطريق المذكور.

  • دي ميستورا : على المعارضة أن تتوحد والأشهر المقبلة حاسمة في الأزمة السورية

  • جعجع : محاولات تعويم الأسد لن تنجح وزيارة دمشق ستهز استقرار لبنان السياسي

  • موسكو تعلن عن وقف إطلاق النار ومنطقة "خفض توتر" ثالثة بريف حمص الشمالي

  • فرنسا تشكل مجموعة اتصال من القوى المعنية بسورية لكسر الجمود السياسي

  • حكومة الأسد تنتقد دي ميستورا وتتهم الإتحاد الأوربي بدعم "مجموعات إرهابية"

  • تعليقات الفيس بوك