الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

الطيران الروسي يقصف 24 مشفىً سورياً ويدمر 11 منها بالكامل في المناطق المحررة

عادت الطائرات الروسية لقصف المستشفيات في سوريا، وذلك بعد قصف مقاتلاتها أمس الاثنين مستشفيي "الوطني" و "ابن سينا" في محافظة ادلب المحررة , وسبق ل روسيا أن قصفت العديد من المستشفيات الواقعة بمحافظات حلب وادلب واللاذقية ودرعا، وذلك في غاراتها المتواصلة التي بدأت مع تدخلها العسكري لمساندة نظام الأسد في 30 أيلول 2015، حيث استهدفت المقاتلات الروسية 24 مستشفىً، ما أدى إلى تدمير 11 منها بالكامل، منها مستشفى مدعومة من قبل منظمة "أطباء بلا حدود" في مدينة معرة النعمان التابعة لادلب، ومستشفيات "الوطن" و"أورينت" في جسر الشغور، ومستشفى "أطباء بلا حدود"، شمالي شرق اللاذقية، و"صيدا" والغرية "في الريف الشرقي لدرعا.
 
كما تسببت الطلعات الكثيفة للطيران الروسي وطيران النظام الحربي في محافظة درعاً إلى توقف 7 مستشفيات عن العمل ، وأدى استهداف المستشفيات والمراكز الصحية في حلب إلى زيادة الضغط على المستشفيات الميدانية التي تعمل على تقديم خدماتها لعدد كبير رغم ضعف الإمكانيات، فضلاً عن استهداف الطيران لها في كثير من الأحيان ، إذ شكل قصف مستشفى القدس في مدينة حلب يوم 27 نيسان الماضي، نموذجاً على ذلك، حيث تسبب القصف في مقتل 30 مدني بينهم 3 أطباء و3 أطفال وإصابة 62 آخرين فضلاً عن تدمير المستشفى بالكامل.
 
وأشارت مصادر طبية محلية إلى أن العديد من الأطباء والمتطوعين استشهدوا جراء الغارات، إلا أن البعض مايزال يواصل تقديم الخدمات في المستشفيات الميدانية رغم الصعوبات الكبيرة والمخاطر المحدقة بهم , وأعاد استهداف الغارات الروسية للمدارس والمستشفيات والمساجد والأفران في المناطق المدنية بسوريا، إلى الذاكرة  سياسة "تهجير المدنيين"، التي طبقتها روسيا سابقاً في الشيشان، إذ هجّرت المدنيين عبر إرهابهم من خلال استهداف مناطقهم لفشلها في القضاء على المقاتلين الشيشان براً.
 
وتسعى روسيا التي تنتهج سياسة تحويل كامل سوريا إلى ساحة حرب، لوقف الدعم الذي توفره الحاضنة المدنية لقوات المعارضة من خلال الاسناد الجوي الذي تقدمه لقوات الأسد التي تتحرك براً، حيث تهدف من وراء ذلك إلى تشكيل ضغط على السكان المحليين من أجل وقف دعمهم لمقاتلي المعارضة , وقال عدد من الأطباء مدينة حلب أن الأعباء تزايدت على المستشفيات الميدانية في أعقاب استهداف سلاح الجو الروسي للمشافي في المناطق  المحررة، الأمر الذي اضطر الأولى لتوسيع نطاق خدماتها لتشمل حالات أكثر تعقيدا، في ظل نقص الكوادر والمعدات والأدوية 
 
 وتعاني المستشفيات الميدانية المتبقية في حلب من نقص حاد في الأجهزة الطبية، وقدم المعدّات وحاجتها للصيانة، ونقص في عدد الأطباء وعمال القطاع الصحي، جراء مقتل عدد كبير منهم ومغادرة آخرين , فقد أشار الطبيب حسن الحاج، مسؤول الأدوية في أحد المستشفيات الميدانية إلى "وجود نقص حاد في الأدوية والأجهزة الطبية، خاصة أننا فقدنا الكثير من كوادرنا ومعداتنا وأجهزتنا الطبية، خلال القصف المستمر على المستشفيات والمراكز الصحية" , وأوضح الحاج في تصريحات لوكالة الأناضول للأنباء ، أن الأجهزة المستخدمة حاليًا قديمة جدًا، ومعظمها بدأ يتلف نتيجة الاستخدام الكثيف، بسبب قلة عدد المستشفيات في المنطقة وكثرة الحالات المصابة، لافتا أن المستشفيات الميدانية تفتقر للأدوية بشكل عام، خاصة علاجات الأمراض العصبية والقلبية والربو.
 
من جانبه قال الدكتور أبو عامر الحلبي (لم يفصح عن اسمه الحقيقي لأسباب أمنية)، أخصائي التخدير في أحد مستشفيات حلب، إن "استهداف المستشفيات في حلب من قبل المقاتلات الروسية وتلك التابعة للنظام السوري، زاد الضغط على المستشفيات الميدانية في المدينة، ودفعها لتوسيع نطاق خدماتها لتشمل اختصاصات أكثر تعقيدًا" , وتابع الحلبي "استهداف مستشفى القدس (في حلب نهاية نيسان الماضي) المتخصص بالأمراض الداخلية والقلبية، زاد من العبء على المستشفيات الميدانية، التي وجدت نفسها مجبرة على تحويل بعض الحالات الحرجة إلى مستشفيات أخرى في مناطق المعارضة، أو إلى المستشفيات التركية في المدن الحدودية".
 
ولفت الحلبي إلى أن استهداف الطائرات الروسية والنظام للمستودعات الطبية وخاصة خلال الآونة الأخيرة، إضافة لاستهداف سيارات الإسعاف وكوادر المسعفين، زاد من تعقيد الأزمة الإنسانية في حلب , وأكد رأفت طه، الأخصائي في الجراحة العامة ومعاون مدير الصحة في حلب أن "الفترة الماضية كانت قاسية بسبب تعرض المراكز والمنشآت الطبية لاستهداف ممنهج"، مشيرًا أن "الطيران الحربي استهدف خلال الشهر الماضي 4 سيارات إسعاف" , وتتعرض مدينة حلب منذ 4 سنوات لقصف متواصل، تنفذه قوات النظام ، وقد تكثف القصف منذ 21 نيسان الماضي، حيث استهدف طيران النظام والطيران الروسي معظم أحياء مدينة حلب بما في ذلك المستشفيات والمنشآت الصحية
 

  • الطيران الإسرائيلي يقصف قوات بالقنيطرة رداً على 10 قذائف سقطت في الجولان

  • الطيران الأمريكي يسقط طائرة للنظام استهدفت قوات تدعمها واشنطن قرب الطبقة

  • مجلس محافظة درعا يعلنها منطقة منكوبة والنظام يقصف الشريط الحدودي مع الأردن

  • حكومة الأسد تحصل على 225 ألف طن من القمح الروسي رغم عقبات أعاقت الصفقة

  • أطباء سوريون بالمناطق المحررة يشكون من توقف الدعم ويخشون من ملل العالم

  • تعليقات الفيس بوك