الاخبار
لافروف يقول إنه بدأ يلاحظ نزعة إيجابية في صفوف المعارضة السورية باتجاه الحوار مع حكومة الأسد لتسوية الأزمة واشنطن تدعو جميع الأطراف الفاعلة في سورية للضغط على نظام الأسد وإقناعه بالانضمام للهدنة الثابتة تركيا تكشف تفاصيل المناقشات حول خريطة التواجد العسكري الأجنبي في سورية لتطبيق اتفاقية مناطق تخفيف التوتر وزير الخارجية القطري ينفي رسمياً أن تكون بلاده قد قدمت دعماً لجبهة النصرة في سورية تعلن استراليا عن استئناف ضرباتها الجوية في سورية ضمن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية موسكو تتهم واشنطن بعدم إبلاغها بأنها ستسقط الطائرة وتطالب القيادة الأمريكية بتحقيق معمق في سلوك عسكرييها وزارة الدفاع الروسية تعلن تعليق قناة الاتصال التي أقامتها مع نظيرتها الأميركية لمنع حوادث اصطدام جوية في سورية الولايات المتحدة تعلن أن طياريها لن يترددوا في الدفاع عن أنفسهم مواجهةب أية تهديدات روسية في الأجواء السورية
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

إيغلاند : حكومة الأسد ترفض المناشدات الأممية لإغاثة مئات الآف السوريين المحاصرين

دعا مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية يان إيغلاند ، نظام الأسد إلى السماح بالوصول لكافة المناطق في سوريا من أجل إيصال المساعدات الإنسانية إليها، مشددًا على أن "هناك 905 آلاف شخص يحتاجون للمساعدة الإنسانية يجب الوصول لهم" , جاء ذلك في مؤتمر صحفي، عقده المسؤول الأممي اليوم الأربعاء عقب اجتماع مجموعة الأمم المتحدة للمساعدات الإنسانية، في جنيف ، وقال إيغلاند  أن حكومة الأسد ترفض مناشدات الأمم المتحدة لتوصيل مساعدات إلى مئات الآلاف من السوريين، بما في ذلك مَن بحلب.
 
وقال إيغلاند للصحفيين "يبدو أن هناك مناطق محاصرة جديدة محتملة علينا متابعتها، وهناك مئات من عمال الإغاثة غير قادرين على الحركة في حلب" , وأضاف "من العار أن نرى أنه في الوقت الذي ينزف فيه سكان حلب فإن خياراتهم من أجل الفرار لم تكن قط أصعب مما هي عليه الآن" , وزاد المسؤول الأممي أن قوة المهام الإنسانية أشرفت أيضا على 22 عملية إنزال جوي للمساعدات في مدينة دير الزور ، حيث يعيش 110 آلاف شخص تحت حصار من تنظيم "داعش"، موضحا أن حكومة النظام لم تستجب لطلبات بالسماح بوصول قوافل المساعدات إلى ست مناطق محاصرة متبقية الشهر الجاري، بما في ذلك شرق حلب التي تقع تحت سيطرة المعارضة السورية.
 
وكشف إيغلاند عن أن حكومة الأسد فرضت شروطا أساسية على توصيل المساعدات لنحو 25% من الأشخاص الآخرين الذين تأمل الأمم المتحدة مساعدتهم، مشيرا إلى أن الحكومة المذكورة أعطت موافقة جزئية خاصة ببلدة داريا، حيث يعيش أربعة آلاف شخص، بينهم خمسمئة طفل على شفا مجاعة، وسمحت بدخول حليب الأطفال والمستلزمات المدرسية , ورأى المتحدث أنها بموقفها الأخير تتراجع عن تصريحات سابقة كانت تقول فيها "إنه لا يوجد في داريا سوى إرهابيين، والآن يعترفون بوجود أطفال هناك".
 
وذكر إيغلاند أنه "تم حتى الآن الوصول إلى 778 ألف شخص في مناطق واقعة تحت الحصار ويصعب الوصول إليها"، موضحًا أن "هناك 6 مناطق (لم يحددها) لم يتم الوصول لها بعد، من أصل 18 واقعة تحت الحصار" , ولفت أن "الحاجة باتت أكثر في الوقت الحالي لكل من الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا"، مضيفاً " نحتاج إلى إيقاف القصف وليس إصدار البيانات" , وأردف " ستبقى حلب تحت الحصار في حال عدم توقف الاشتباكات، كما باتت الكوادر الطبية غير قادرة على الحركة".
 
وحول الطلب الروسي من تركيا بإغلاق حدودها مع سوريا، قال إيغلاند " نريد أن تبقى كافة الحدود مفتوحة بما فيها الاتحاد الأوروبي، فالمساعدات الإنسانية هي من تسمح للناس البقاء على قيد الحياة في سوريا، كما يجب منع تسلل الإرهابيين، إلا أن الحدود يجب أن تبقى مفتوحة أمام اللاجئين والمساعدات الإنسانية" , وجاءت تصريحات المسؤول الأممي في وقت تتفاقم فيه معاناة المصابين جراء القصف العنيف الذي تشنه طائرات النظام وحليفه الروسي على مدينة حلب بسبب نقص التجهيزات والمواد الطبية، فضلا عن معاناة أكثر من نصف مليون شخص من سكانها من أوضاع إنسانية صعبة 

  • منظمة "كير" العالمية : 82% من اللاجئين السوريين في الأردن تحت خط الفقر

  • الاتحاد الأوروبي يقرر منح اليونيسيف 90 مليون يورو لمساعدة الأطفال السوريين

  • فورد : منحنا السوريين أملاً زائفاً وما نفعله مع الأكراد غير أخلاقي وخطأ سياسي

  • قوات الأسد تعلن هدنة لـ 48 ساعة عقب الخسائر الكبيرة التي تكبدتها بمعارك درعا

  • ناكاميتسو : مسألة اعلان حكومة الأسد عن جميع منشآتها الكيماوية تظل عالقة

  • تعليقات الفيس بوك