الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

الأسد يعرض حكومة وحدة وطنية والمعارضة السورية ترفض وتطالب بهيئة حكم انتقالية

قال رئيس النظام بشار الأسد إنه لن يكون من الصعب الإتفاق على حكومة سورية جديدة تشمل شخصيات من المعارضة , ونقلت وكالتا "نوفوستي" و"سبوتنيك" الروسيتين للأنباء عن الأسد قوله أن الإنتقال السياسي "لا بد أن يكون تحت الدستور الحالى حتى يصوت الشعب السوري على دستور جديد مبينا أن الحديث عن هيئة انتقالية غير دستوري وغير منطقي" , وتابع "صياغة الدستور ربما تكون جاهزة خلال أسابيع، الخبراء موجودون.. هناك مقترحات جاهزة يمكن أن تجمع. ما يستغرق وقتا هو النقاش، يبقى هنا السؤال ليس كم تستغرق من الوقت صياغة الدستور، السؤال هو ما هي العملية السياسية التي سنصل من خلالها لمناقشة الدستور".
 
وقال الأسد في مقابلة نشرتها الوكالتان الروسيتان الأربعاء من "المنطق أن يكون هناك تمثيل للقوى المستقلة وللقوى المعارضة وللقوى الموالية للدولة" , وتنص خارطة الطريق لحل النزاع السوري على انتقال سياسي يشمل تنظيم انتخابات وصياغة دستور جديد , وقال الأسد إنه سيتعين بحث توزيع الحقائب الحكومية وقضايا فنية أخرى خلال محادثات السلام في جنيف التي تستأنف الشهر القادم لكنه أضاف "هذه القضايا ليست معقدة." , وتابع رئيس النظام "حتى الآن لا نستطيع أن نقول إن هناك شيئا أنجز في محادثات جنيف، ولكن بدأنا الآن بالأشياء الأساسية وهي وضع مبادئ أساسية تبنى عليها المفاوضات".
 
لكن المعارضه السورية ردت قائلة إنه لن تكون هناك شرعية لأي إدارة ما دام بقي في السلطة , ورفض مفاوضو الهيئة العليا للمفاوضات على الفور تصريحات الأسد قائلين إنه لا يمكن التوصل إلى أي تسوية سياسية إلا من خلال إنشاء هيئة انتقالية بصلاحيات كاملة وليس حكومة تحت قيادة الأسد , وقال جورج صبرا من الهيئة العليا للمفاوضات إن الحكومة سواء كانت جديدة أو قديمة لن تكون جزءا من العملية السياسية في ظل وجود بشار الأسد. وأضاف أن ما يقوله بشار الأسد لا علاقة له بالعملية السياسية , وأضاف صبرا "الحكومة إن كانت جديدة أو قديمة طالما أنها بوجود بشار الأسد ليست جزءا من العملية السياسية لذلك ما يتحدث عنه بشار الأسد لا علاقة له بالعملية السياسية."
 
وقالت المعارضة إن سورية بحاجة إلى هيئة حكم انتقالي بصلاحيات وسلطات تنفيذية كاملة وليست حكومة مشاركة تخضع لسلطة بشار الأسد , وقال العميد أسعد الزعبي رئيس وفد الهيئة العليا للمفاوضات إلى جنيف إن "ما تريده المعارضة هو ما نص عليه بيان جنيف... هيئة حكم انتقالي كامل الصلاحيات والسلطات التنفيذية بما فيها صلاحيات رئاسة الجمهورية." , كما رفضت الولايات المتحدة أيضا تصريحات الأسد. وقال جوش إيرنست المتحدث باسم البيت الأبيض "لا أعرف ما إذا كان يتصور نفسه جزءا من حكومة الوحدة الوطنية تلك. نرى أن هذا سينسف قطعا العملية من أساسها."
 
 وأضاف الأسد في المقابلة التي نشرت أمس أن "الخسائر الاقتصادية والأضرار التي لحقت بالبنية التحتية تجاوزت قيمتها 200 مليار دولار... إصلاح البنية التحتية سيستغرق وقتا طويلا." , . ويتماشى ذلك مع ما ذكرته هيئة مدعومة من الأمم المتحدة قدرت الأضرار المادية بنحو 90 مليار دولار مع 169 مليار دولار إضافية خسائر مجمعة بسبب انهيار الناتج المحلي الإجمالي إلى أقل من نصف المستوى الذي كان عليه في عام 2011 ,  وتوقع الأسد الاعتماد على روسيا والصين وإيران في عملية إعادة إعمار البلاد
 
وأكد الأسد أن مسألة فيدرالية سوريا، وفي حال طرحت للتصويت عليها، فهي لن تحظى بموافقة الشعب السوري، مشيرا إلى أن البلاد أصغر من أن تكون فيدرالية , وقال الأسد في حديث لوكالتي "نوفوستي" و"سبوتنيك" الروسيتين للأنباء : "إن فكرة وجود فيدرالية ليست طرحا عاما في سوريا، لذلك لا أعتقد أن هذا الطرح، في حال طرح ليتم التصويت عليه، سيحظى بموافقة الشعب السوري" , وأشار رئيس النظام إلى ضرورة عدم الخلط بين بعض الأكراد الذين يريدون النظام الفيدرالي في البلاد، وكافة الأكراد في سوريا، لكون معظم أكراد البلاد، يرغبون بالعيش في ظل دولة سورية موحدة.
 
ورغم التقييم المتفائل للأسد لفرص التوصل إلى حل سياسي فإن تصريحاته تعبر عن وجود خلافات عميقة مع المعارضة. وتقول المعارضة إن الاتفاقات الدولية حول مستقبل سوريا تركزت على مدى السنوات الأربع الماضية على مبدأ تشكيل هيئة انتقالية للحكم , ويفهم معارضو الأسد من ذلك أن مثل هذه الهيئة سيكون لها صلاحيات شاملة وإنه لن يكون له أي دور بعد ذلك , لكن الأسد قال إن فكرة تشكيل هيئة انتقالية "غير دستوري وغير منطقي" , وقال "لذلك الحل هو في حكومة وحدة وطنية تهيئ لدستور جديد" مضيفا أنه سيتم الاتفاق على تشكيلها في جنيف.
 
وقال الأسد إنه بعد تحرير تدمر بات من الضروري الانتقال إلى المناطق القريبة التي تؤدي إلى الأجزاء الشرقية من البلاد وعلى سبيل المثال إلى دير الزور , وأضاف أنه يتعين في الوقت نفسه البدء في اتجاه الرقة التي تعد حاليا المعقل الرئيسي للدولة الإسلامية , لكن أي هجوم على دير الزور أو الرقة سيحتاج على الأرجح قوة عسكرية أكبر بكثير من التي شاركت في حملة استعادة تدمر , وذكرت وكالة أنباء النظام "سانا" أن الأسد بعث رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون أبدى فيها استعداد سوريا للتعاون مع "جميع الجهود الصادقة" والهادفة إلى مكافحة الإرهاب , ونقلت الوكالة عن الأسد القول "إن هذه اللحظة قد تكون الأكثر مناسبة لتسريع الحرب الجماعية ضد الإرهاب."

  • واشنطن تؤكد أن لديها أدلة على إعداد نظام الأسد لشن هجوم كيماوي وروسيا تندد

  • البيت الأبيض ينذر الأسد بأنه سيدفع "ثمناً باهضاً" إن استخدم الأسلحة الكيماوية

  • نيويورك تايمز: الـ"CIA" تواصلت مع مخابرات الأسد للإفراج عن الصحفي تايس

  • حكومة الأسد : لن نسمح لاعدائنا بالاستفادة من مناطق عدم التصعيد بغرب سورية

  • لافروف يدعو تيلرسون إلى الالتزام الصارم باتفاقيات البلدين حول التسوية السورية

  • تعليقات الفيس بوك