الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

أوباما يعترف بالائتلاف الوطني ممثلاً شرعياً للشعب السوري

 

قال الرئيس باراك أوباما يوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة تعترف بالائتلاف الذي تشكل حديثا للمعارضة السورية بوصفه الممثل الشرعي للشعب السوري في خطوة تهدف الى زيادة الضغط على الرئيس بشار الأسد.
 
واعلن أوباما عن قراره في مقابلة مع قناة إيه.بي.سي نيوز التلفزيونية عشية اجتماع لزعماء المعارضة السورية وحلفائهم الدوليين في المغرب لكنه لم يصل إلى حد إجازة تسليح المعارضين الذين يسعون للإطاحة بالأسد.
 
وقال أوباما "انها خطوة كبيرة." , في تحرك قد يمنح المعارضة المناهضة للأسد دفعة دبلوماسية بعد نحو عامين من الصراع , وقد يكون قرار رسمي من جانب اوباما إيذانا بمرحلة جديدة في جهوده لفرض عزلة على الأسد الذي تجاهل مطالب أمريكية متكررة بالتنحي عن السلطة, و من غير المتوقع ان يسفر هذا القرار عن تقديم دعم عسكري أو مالي مباشر إلى الائتلاف خلال اجتماع المغرب اليوم الأربعاء. 
 
وقال أوباما في مقابلة مع باربرة وولترز في شبكة تلفزيون إيه.بي.سي في البيت الأبيض "اتخذنا قرارا مفاده ان ائتلاف المعارضة السورية يتسم الآن بانه اشتمالي بدرجة كافية وأنه يعكس الشعب السوري ويمثله بدرجة كافية ولذا فأننا نعتبرهم الممثل الشرعي للشعب السوري في معارضة نظام الأسد."
 
 
وقد تفتح هذه الخطوة التي كانت متوقعة على نطاق واسع الباب إلى تقديم مزيد من المساعدات الأمريكية غير الفتاكة بما فيها معدات الاتصالات والمساعدات الإنسانية وتعميق الاتصالات السياسية.
 
غير ان أوباما أوضح انه ما زال يشعر بالقلق بشأن بعض الفئات السورية المسلحة المرتبطة بالائتلاف السوري وانه غير مستعد لبدء تزويد المعارضين بالأسلحة وهو أمر يرفضه بشدة على الرغم من مطالبات بعض المنتقدين الجمهوريين.
 
وقال عبد الباسط سيدا عضو ائتلاف المعارضة السورية لرويترز "الاعتراف الدبلوماسي ليس كافيا. اننا في حاجة الى دعم عسكري. فقد بدأت مرحلة انتقالية ونحن نريد الوسائل اللازمة للدفاع عن الأجزاء المحررة من سوريا من ضربات النظام." , واضاف قوله "اننا نقترب من النهاية والمعارك في دمشق تقترب كثيرا من الحرم الداخلي للنظام ولا أتوقع أن يستمر بشار طويلا."
 
وقال وليد البني وهو الناطق بأسم الائتلاف "الاعتراف سيكون مفيدا لكنه لن ينهي الأزمة. يجب أن تكون هناك إرادة دولية حقيقية في الوقوف الى جانب الشعب السوري والتخلص من هذه الديكتاتورية , واضاف قوله "كل أسبوع من التأخير يعني تدمير القرى واجزاء من المدن والبلدات وقتل ألف شخص في المتوسط."
 
 
 
 
 

  • الجيش السوري الحر ينفي وصول قوات الأسد وميليشيات إيران للحدود العراقية

  • محكمة تركية تحكم بالسجن المؤبد مرتين على قاتل الصحفي السوري ناجي الجرف

  • حجاب : معالم حراك إقليمي فاعل وتحالف عسكري لرفع المعاناة عن الشعب السوري

  • الجيش الأردني يؤكد عدم نيته إدخال قواته لإقامة منطقة آمنة في الجنوب السوري

  • الشرق الأوسط "الإيراني" والتنف السوري

  • تعليقات الفيس بوك