الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

خوجة يتهم روسيا بأنها تسعى لتصفية قادة الجيش السوري الحر قبل بدء العمل السياسي

أعرب رئيس الائتلاف الوطني السوري خالد خوجة عن أسفه لتوجه قوى التحالف الغربي إلى التنسيق مع قوى إرهابية مثل حزب العمال الكردستاني الإرهابي لمحاربة تنظيم "داعش" الإرهابي وقال خوجة : "إنه ليس من المعقول أن تحارب الإرهاب بدعم أدوات الإرهاب" , وأكد على أنه لا يمكن هزيمة تنظيم "داعش" في سورية ما لم يكن هناك تنسيق من قبل المجتمع الدولي مع قوى الجيش السوري الحر على الأرض , وقال خوجة إنه غير متفائل بالاجتماع المزمع عقده مع المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا غداً الثلاثاء في العاصمة السعودية، بسبب الموقف الروسي الذي لا يساعد على بناء الثقة المفقودة حالياً، ورأى أن روسيا "تسعى لتصفية قادة الجيش السوري الحر، قبل بدء العمل السياسي"
 
وقد بدأت "الهيئة العليا للتفاوض" المنبثقة عن مؤتمر الرياض للمعارضة السورية، اجتماعاتها المفتوحة في العاصمة السعودية، أمس، للبحث في ترتيبات عملية التفاوض مع نظام الأسد المرتقبة نهاية الشهر الحالي. وقد باشرت الهيئة اجتماعاتها بمناقشة القرار 2254 الأممي الخاص بسورية، والتحضير للقاء دي ميستورا غداً، إضافة إلى موضوع المفاوضات مع النظام , وشكك المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات رياض حجاب بامتلاك نظام الأسد مقومات المفاوض
 
 وقال حجاب كيف يمكن التفاوض مع نظام فاقد للسيادة ولا يسيطر إلا على ١٨٪‏ من الأراضي السورية؟ ولا تشمل سيطرته أية محافظة بكاملها سوى محافظة طرطوس , وأكد على أن نظام الأسد قد فقد السيطرة على جميع الطرق التي تصل سورية بدول الجوار، ومعظم المعابر الحدودية خارج سيطرته , وأضاف حجاب إن سيطرة نظام الأسد تقتصر على ٨٪‏ من حقول النفط والغاز في سورية، وتسيطر قوى أخرى على الـ ٩٢٪‏ المتبقية، فهل يمكن التفاوض مع نظام لا يملك السيادة على موارده؟
 
وأعلن الائتلاف الوطني السوري عن دعمَه وتأييدَه لخطوة المملكة العربية السعودية بقطع العلاقات الدبلوماسية مع النظام الإيراني، ودعا كافة الدول العربية والإسلامية لاتخاذ خطوة مماثلة، للرد على جرائم إيران في سورية والعراق واليمن، وتدخلاتها في شؤون السعودية ودول الخليج العربي , وطالب الائتلاف بقرار واضح من جامعة الدول العربية للردِّ على عدوان إيران، وطردها من منظمة التعاون الإسلامي لدعمها الإرهاب وعشرات الميليشيات الطائفية التي تحاصر السوريين وتقتل أطفالهم ونساءهم
 
واعتبر الائتلاف أن نظام طهران بما عُرف عنه من بطش وإجرام بحق الشعوب الإيرانية، وإعدامِه آلاف المعارضين، وتدخله في شؤون الدول الأخرى، وارتكابه جرائم ضد الإنسانية، وقيامه مع نظام الأسد والاحتلال الروسي بإبادة أكثر من ٤٠٠ ألف سوري، وتشريد أكثر من ١٣ مليونا، ينبغي مواجهته بكل حزم وقوة، واتخاذ الإجراءات الرادعة، وهزيمة مشروعه الطائفي الذي يريد دمار المنطقة وتمزيق شعوبها، وفي مقدمة تلك الإجراءات توفير الدعم الكامل للشعب السوري وجيشه الحر؛ ليتم قطع رأس الأفعى وإنهاء تغولها وإزاحة خطرها المستفحل في المنطقة والعالم، وتحرير سورية وباقي الدول من احتلال إيران البغيض وكل ما يمتُّ إليه بصلة
 
من جانبه قال الأمين العام للائتلاف، محمد يحيى مكتبي، إن الهيئة العليا ستركز خلال اجتماعاتها الحالية في الرياض على التصعيد العسكري الذي يقوم به الثلاثي "إيران – روسيا – الأسد"، وإمكانية الاستعداد للمفاوضات في ظل هذه الأجواء , وأضاف مكتبي: "ستكون هناك نقاشات معمقة مع دي ميستورا حول رؤية الأمم المتحدة لمسار المفاوضات، وسننتظر منه أن يحدد الشكل النهائي للتفاوض من حيث الأعداد واللجان ليكون لنا كلام آخر بعد إتمام اللقاء معه"

  • الجيش التركي يقصف ميليشيا "الكردستاني" رداً على إطلاقها النار جنوبي أعزاز

  • أردوغان يصف وعود أمريكا بنزع سلاح الميليشيات بعد تحرير الرقة بأنها خديعة

  • الجيش الأمريكي يُسقط طائرة إيرانية مسيرة هددت القوات التي يدعمها في التنف

  • مجلس الشيوخ الأمريكي يوافق بأغلبية ساحقة على فرض عقوبات جديدة ضد روسيا

  • الجيش السوري الحر ينفي وصول قوات الأسد وميليشيات إيران للحدود العراقية

  • تعليقات الفيس بوك