الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

المجلس الوطني السوري يوقع عريضة يرفض فيها القوات الدولية

في إستجابة سريعة ولافتة للمطالب الشعبية الثورية التي صوتت لتسمية اليوم الجمعة بـ ( لا لقوات سلام على أرض الشام ) في إشارة لرفض فكرة نشر قوات حفظ سلام دولية, وقع أعضاء الهيئة العامة في المجلس الوطني السوري عريضة ترفض هذا الاقتراح الذي رأت فيه التفافاً على المطالب الثورية ودعت كل القوى الوطنية السورية للتوقيع عليها تعبيراً عن رفضها لنشر قوات حفظ السلام في سوريا , جاء فيها :


إلى جميع قوى و فصائل العمل السياسي و الثوري السوري في الداخل والخارج 

إن ما تتداوله وسائل الاعلام الغربية والعربية، وكذلك التسريبات المقصودة من المسؤولين الدوليين حول فكرة قوات حفظ السلام في سورية، والتي تم العمل عليها مؤخراً من قبل مراكز الفعل والتأثير على المستويين العربي والدولي ، كما يتم العمل على محاولة ترويجها في هذه الأيام 

 

، حيث يراد إجهاض ثورتنا وهي في أوج عطاءاتها وانتصاراتها المتلاحقة، أمام نظام يتهاوى ويتهالك ميدانياً وداخلياً وبنيوياً. في حين اصيبت هذه المراكز بالطرش أمام سلسلة المجازر التي ارتكبها ويرتكبها نظام القتل والجريمة بحق شعبنا الثائر من اجل إنتزاع حريته وكرامته، والذي دفع عشرات الألاف من الشهداء في سبيل إزالة هذا النظام و جميع اثاره ومرتكزاته وقواه. 

اننا إذ نعلن رفضنا القاطع لفكرة قوات حفظ السلام، و اننا نعتبرها إحتلالاً مباشراً لبلدنا الحبيب. كما اننا في الوقت الذي نهيب فيه بكافة فصائل المعارضة السورية أن تتصدى لهذه المؤامرة الهادفة لإجهاض ثورتنا ومطالبها المشروعة. 

فإننا نحذر أي فصيل ، أو سياسي، من مغبة التعامل مع هذا الطرح الذي ستكون نتائجه وخيمه على شعبنا وثورتنا وبلدنا . فنتائج مثل هكذا خطوة هي:

أولاً: تقسيم سورية سياسياً وجغرافياً ومحاولة إضفاء الطابع الطائفي على هذا التقسيم.

ثانياً: إعادة تثبيت النظام السوري المتهاوي والمتهالك، والذي يعييش أيامه الأخيرة، بل رمقه الأخير.

ثالثاً: إعطاء الذريعة للنظام ومن ورائه القوى الدولية ذات المصلحة بصبغ ثوارنا وابطالنا بصبغة الإرهاب.

الرحمة لشهداء الوطن، والشفاء العاجل للجرحى، والحريه للمعتقلين، والعودة المشرفة للمنفيين القسريين والمهجرين. 

عاشت ثورة الحرية والكرامة ثورة الشعب السوري البطل 

الموقعون: 

أعضاء الهيئة العامة للمجلس الوطني السوري 

التوقيع والانضمام للوثيقة مفتوح على صفحة المجلس الوطني الرسمية

  • المعارضة تحاول توحيد موقفها من الأسد وروسيا تنتظر ضم "الجزء الوطني"

  • ميليشيات "الكردستاني" تعتقد أن القوات الأمريكية ستبقى لفترة طويلة في سورية

  • الشعب السوري ينعي الفنانة الحرة فدوى سليمان ويشيد بمواقفها الثورية الشجاعة

  • استشهاد 7 من رجال الدفاع المدني السوري في هجوم مسلح على مركزهم بسرمين

  • منظمة العمل الدولية : الأردن أصدر تصاريح عمل للاجئين سوريين في قطاع البناء

  • تعليقات الفيس بوك