الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

الأمم المتحدة تعلق العمليات الإنسانية في سوريا بسبب تدهور الأمن

قالت الأمم المتحدة يوم الاثنين إنها ستعلق عمليات المساعدات في سوريا وتسحب كل الموظفين الدوليين غير الأساسيين من هناك بسبب تدهور الوضع الأمني.


وأضافت أن ما يصل إلى 25 من بين نحو 100 موظف دولي قد يغادرون هذا الأسبوع مضيفة أن ثمة ضرورة لمزيد من العربات المدرعة بعد هجمات على قوافل مساعدات إنسانية في الأسابيع الماضية والاستيلاء على بضائع أو عربات.

ووجدت بعض القوافل نفسها محاصرة وسط إطلاق نار بين القوات الحكومية وقوات المعارضة المسلحة في حوادث أصيب في أحدها اثنان من الموظفين قرب المطار.

وقال مارتن نسيركي المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون للصحفيين "نؤكد أن الأمم المتحدة ستسحب الأفراد الدوليين غير الأساسيين من سوريا على الفور."

وأضاف في نيويورك "ستعلق الأمم المتحدة أيضا مهامها داخل البلاد حتى إشعار آخر."

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن الأمم المتحدة تنشر أكثر من 1000 موظف محلي وأجنبي إجمالا في سوريا لكن صعوبة التنقل والاتصالات زادت بسبب احتدام القتال قرب العاصمة وانقطاع خدمات الانترنت لمدة 48 ساعة الاسبوع الماضي.

وأضاف أن بعض وكالات الأمم المتحدة تنقل موظفين من مدينة حلب الشمالية التي يقاتل المعارضون المسلحون للسيطرة عليها.

وقال مصدر في الأمم المتحدة في جنيف لرويترز "ما أفهمه هو أن الموظفين الدوليين سيتوجهون إلى الأردن."

وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية إن دمشق كانت تعتبر "آمنة تماما" حتى الأسبوع الماضي عندما أغلق المطار الرئيسي وألغيت رحلات متجهة إلى سوريا بعد عدة هجمات شنها المعارضون المسلحون.

وقال صابر مغال كبير مستشاري الأمم المتحدة الأمنيين في سوريا "الوضع يتغير بشكل كبير. هناك خطر متزايد على عمال المساعدات الإنسانية نتيجة إطلاق النار العشوائي أو الاشتباكات بين الطرفين."

  • روسيا في سوريا: الأمن للنظام والنفط لشركاتها!

  • البنك الدولي : سورية خسرت 226 مليار دولار و 9 ملايين عاطلين بسبب الحرب

  • نزوح سكان مخيم الحدلات بسبب قصف النظام والأمم المتحدة تشعر بـ"قلق عميق"

  • الأمم المتحدة قلقة على مصير الآف العالقين وخاصة النساء والأطفال بمدينة الرقة

  • كارلا: في سوريا كلهم أشرار!

  • تعليقات الفيس بوك