الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

حصري - بيان لمجموعة ناشطين سوريين يكشفون فيه تعرضهم لمؤامرة كبيرة من قبل عملاء لجهات مرتبطة بإسرائيل والنظام

                                                         بيــــــان

 

تداعى مجموعة من النشطاء من الشتات والداخل السوري الذي يمثلون جهات وطنية متعددة إلى العمل على تأسيس الجمعية العمومية السورية، بهدف إقامة كيان ثوري سوري "مدني بعيد عن الإيديولوجيات الضيّقة" ويساهم مع غيره من المؤسسات الثورية الجادة في إيقاف إنزلاق مسار الثورة

وكان يهدف التجمع للاعتماد على الإمكانيات والتمويل الوطني والذاتي ليتسنى لهم الابتعاد عن مصادرة القرار الثوري الوطني بسبب المال السياسي الخارجي

وقد تم اعتماد ورشة عمل من قبل النشطاء المؤسسين، وتم القرار بإقامتها في اسطنبول ولمدة ثلاثة أسابيع بدءاً من أول أغسطس / آب 2015، بتمويل تطوعي ،كان من المفروض وضع النظام الداخلي للمشروع والإعداد لمؤتمر تأسيسي قريب في هذه الورشة

أثناء الورشة المُغلقة تم ملاحظة عدة تجاوزات وشُبهات اختراق بالإضافة إلى ارتباطات تضر بنهج الثورة وسيتم ذكرها في عدة نقاط أدناه، وبعد التقصي كانت جميع القرائن تُشير إلى المدعو : اسماعيل خطّاب بن محمد ورويدة / تولد حلب 27 -8- 1968، وتمّ اكتشاف التالي بدلائل قاطعة :

1- تمّ تتبع واكتشاف سرقة وثائق ومشروع "المؤتمر الوطني العام" الذي تم الإعلان عنه عام 2013 وعقد في مدينة غازي عينتاب بتاريخ 14 /6/2013 ،  والذي تم العمل عليه من قبل أكثر من 150 من النشطاء، مع تغيير طفيف لبعض المُسميّات والتفاصيل الثانويّة .

2- قام المذكور بجمع معلومات وتفاصيل عن أسماء الفصائل المقاتلة للنظام السوري ومواقعها الإستراتيجية وأعدادها بالإضافة إلى أسماء قادتها وتفاصيل عن عتاد هذه الفصائل وسلاحها، كذلك جمع معلومات عن النشطاء العاملين في منظمات الإغاثة والعمل المدني بالداخل وفي مناطق سيطرة النظام، ولا ندري لمن تمّ تسريبها .

3- قام سرّاً بتفتيش وسرقة محتويات حقيبة تعود لأحد المشاركين في ورشة العمل، والخاصة بملفات ونظام داخلي لأحد الأحزاب اليسارية المنضوية تحت المعارضة السورية، ثم إدعائه بأنه أنجز نظاماً داخلياً جديداً، وعند التحقيق معه ضمن الغرفة العامة للجمعية، اعترف بفعلته الشائنة.

4- قيامه علناً وبشكل مُمنهج و مدروس بتشويه وتلويث سمعة شخصيات وطنيّة ثورية بأكاذيب باطلة لا تليق بهم وبمكانتهم الوطنية.

5- قيامه بدعوة أحد المرتبطين بالسفارة الإسرائيلية في اسطنبول لورشة العمل والتي من المُفترض أنها سريّة ومُغلقة، لكن تم رفض هذا الأمر علناً من المشاركين ثم غادروا المكان.

6- عرض على بعض نشطاء الورشة المشاركين الترتيب للاجتماع بالمدعو أحمد الحسن / حفيد صالح العلي / والمرتبط علناً بوزارة الخارجية الإسرائيلية وذلك لتقديم تمويل مالي!، الأمر الذي تمّ رفضه بشكل قاطع.

7- تواصل سرّاً مع سفارة النظام السوري في بوخارست - رومانيا، تحت ذريعة تأمين تمويل بمبلغ 100 ألف يورو ، وحين مواجهته بالأمر أنكر ذلك، متعللاً بأن جواز سفره منتهي الصلاحية منذ 18 / 3 / 2015 ، كما هو مثبت بأقواله العلنية بالغرفة الخاصة بالجمعية وبحضور عموم ناشطيها، وفيما بعد قمنا بتتبع خطواته وتحركاته فتم التحقق من أنه سافر فعلياً إلى بوخارست بتاريخ 15 / 6 / 2015 ، على متن الطيران التركي وغادر عند الساعة 7,45 مساءً بوثيقة سفر عربية مزوّد بها سرّاً وتحمل الرقم / ......................./ وعاد إلى اسطنبول بتاريخ 8 / 7 / 2015، بعد قضائه مدة 23 يوماً هُناك، كما علمنا انه قام بتجديد جوازه السوري ولم يظهره أو يعلنه، وسيتم تزويد الجهات الثورية المسؤولة برقم وثيقة سفره الخاصة الصادرة عن دولة عربية مؤثرة بالملف السوري وبكل بياناته وتحركاته كإثبات على الأقوال أعلاه.

8- من خلال ما تمّ اكتشافه وبعد مواجهته علناً بأغلب ما ذكر أعلاه، قام هو ومن ورائه الأجهزة المرتبط بها بترتيب اختطاف أثنين من النشطاء من ورشة العمل بعد أن ادعى بأنه تعرض للسرقة كمحاولة للتضليل ولفت الأنظار عن ممارساته، فقام بالإدعاء على هذين الناشطين لدى البوليس التركي بحجج واهية، وعلى اثر الادعاء اقتحم البوليس ورشة العمل وقام بضرب واعتقال أحد الناشطين دون معرفة السبب، وتم ملاحظة تعقب الناشطين المذكورين من قبل أشخاص يظن أنهم مرتبطين بالمذكور.

9- قررت الجمعية العمومية بعد هذه الأحداث تشكيل لجنة تحقيق للوقوف على الادعاءات والتجاوزات المذكورة، والفصل فيها، وبعد الاطلاع على جميع التفاصيل، وقبل أن تدرج اللجنة قرارها، قام المدعو بطرد جميع أعضاء الجمعية العمومية الذين اكتشفوا حقيقتهُ من الغرف المغلقة بما فيهم لجنة التحقيق، وبذلك عجزت اللجنة عن نشر ما توصلت إليه من حقائق.

نحن هُنا أمام شعبنا العظيم ومن باب المسؤولية الأخلاقية نضع بين أيدي المحاكم الثورية المسؤولة ملف المدعو "اسماعيل خطاب"، ونهيب بكل الأطراف المسؤولة بتتبع الخيوط البعيدة والخفيّة التي يتعامل معها وتوجهه، لتبين الرشد من الغي.

 

الرحمة لشهداء الثورة

والحرية للمعتقلين

والنصر للثورة السورية المباركة

  • واشنطن تزود قاعدة التنف بمدفعية متطورة والنظام يبحث تأمين الحدود مع العراق

  • مجلس محافظة درعا يعلنها منطقة منكوبة والنظام يقصف الشريط الحدودي مع الأردن

  • قوات الأسد تتكبد خسائر كبيرة بمواجهة الثوار وتستخدم النابالم في معارك درعا

  • تزايد رحلات اللاجئين البحرية الخطرة من ليبيا لايطاليا وبعضهم قالوا أنهم سوريين

  • الثوار يتصدون لقوات الأسد والميليشيات الإيرانية ويكبدونها خسائر كبيرة بدرعا

  • تعليقات الفيس بوك