الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

أعضاء مجلس الأمن يتوافقون على دعم خطة دي ميستورا ويتغافلون عن مجزرة دوما

أصدر أعضاء مجلس الأمن الدولي بياناً رئاسياً تم التوافق عليه بالإجماع عدا فنزويلا التي نأت بنفسها , في نهاية جلستهم الطارئة بخصوص سوريا، التي عقدت امس أكدوا فيه أن "الحل الدائم للأزمة السورية، هو من خلال عملية سياسية شاملة، بقيادة سورية، تلبي التطلعات المشروعة للشعب السوري، بهدف التنفيذ الكامل لبيان جينف الصادر في 30 حزيران 2012" , كما أكدوا على "التزامهم القوي بسيادة واستقلال ووحدة وسلامة أراضي سوريا، وجميع الدول الأخرى، المتضررة من النزاع السوري، ودعم مهمة مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا" , ولم يتطرق البيان إلى المجزرة التي أرتكبها طيران الأسد الحربي في مدينة دوما بريف دمشق الشرقي، التي وقعت أمس، وقتل فيها أكثر من مئة مدني معظمهم من النساء والأطفال
 
وتوصلت الدول الخمس الكبرى الاثنين إلى صيغة توافقية تركز على الحاجة إلى إطلاق عملية سياسية تقود إلى انتقال سياسي في سورية يلبي التطلعات المشروعة للشعب وتسمح له بأن يقرر مصيره بصورة مستقلة وديموقراطية بما في ذلك تأليف هيئة حكومية انتقالية جامعة تحظى بكامل السلطات التنفيذية على أن تُشكل استناداً إلى التوافق مع استمرارية المؤسسات الحكومية , وطالب البيان، جميع الأطراف في سوريا "بوقف الهجمات ضد المدنيين، والاستخدام العشوائي للأسلحة في مناطق مأهولة بالسكان، بما في ذلك استخدام القنابل البرميلية، فضلاً عن مطالبته بوقف فوري للاعتقال التعسفي والتعذيب والخطف والاختطاف والاختفاء القسري للمدنيين، والإفراج الفوري عن المعتقلين بصورة تعسفية، بما في ذلك الصحفيين والعاملين في المجال الإنساني" , وأعرب المجلس عن قلقه إزاء سيطرة جماعات مثل تنظيم "داعش" و"جبهة النصرة"، على أجزاء من سوريا، وأدان "الأعمال الإرهابية" التي ترتكبها تلك الجماعات، واستهداف المدنيين على أساس أصلهم العرقي، أو انتمائهم الطائفي.
 
 وأثنى أعضاء مجلس الأمن الدولي في بيانهم على الجهود، المبذولة من قبل المبعوث الخاص للأمين العام، في عقد مشاورات جنيف، في الفترة من نيسان إلى حزيران الماضيين، ودعوا جميع الأطراف إلى الانخراط بحسن نية في الجهود، التي يبذلها المبعوث الخاص، من خلال مساعيه الحميدة، ومواصلة المشاورات والمناقشات الموضوعية , ويدعم البيان الرئاسي مبادرة دي ميستورا التي اقترح فيها تيسير لقاءات لمجموعات عمل بين المعارضة السورية والنظام بهدف تطبيق بيان جنيف على أساس أربعة ورشات عمل تتضمن المساعدات وإعادة الإعمار، السلامة والحماية، مواضيع سياسية وقضائية، مواضيع عسكرية وأمنية خاصة بمكافحة الإرهاب .
 
 وقال مصدردبلوماسي أوربي رفيع,  إن "الأفكار المطروحة في مبادرة دي ميستورا ليست من بنات أفكاره، فلقد قدّم أكثر من شخصية وفريق سوري معارض ما يُشبه أفكار هذه المبادرة للمبعوث الأممي خلال مشاوراته التي استمرت نحو ثلاثة أشهر مع أطراف الأزمة السورية، واستند إليها دي ميستورا في صياغة مقاربة يمكن أن تُنهي الأزمة أو وضعها على طريق الحل" , وأضاف أن "النص الكامل للمبادرة لم يُعلن بعد، وما نشرته وسائل الإعلام هو مختصر هذه المبادرة، وفيها بعض التفاصيل الإضافية كإشراف الأمم المتحدة مباشرة على عمل المجموعات مع صلاحية الإعلان عن من يُعرقل التوافق واتخاذ إجراءات بحقه"، وأضافت "ستعمل مجموعات العمل هذه لتطبيق بيان جنيف، ولن يكون لملف أولوية على ملف آخر"، وهو ما "أفشل مؤتمر جنيف2، وسيكون الهدف النهائي تشكيل هيئة حكم انتقالية بصلاحيات تنفيذية كاملة وفق ما اتّفق عليه في البيان" .
 
ونقلت وكالة الأنباء الايطالية "آكي" عن مصدر دبلوماسي توقعه إن مبادرة المبعوث الأممي لسورية ستافان دي ميستورا الأخيرة ستُطلق مسار الحل للأزمة السورية بحال رصد مجلس الأمن ميزانية مالية لها، ورجّح أن يتم اتخاذ قرار بهذا الإجراء قريباً جداً , وقال المصدر المتابع لعمل المبعوث الأممي إن "البيان الرئاسي وحده لا يكفي لتثبيت المبادرة والمضي بها، ورصد ميزانية مالية لها هو الدليل الأساسي الذي سيشير إلى انطلاقها بشكل جدّي، عندها يمكن القول أن مسار الحل السياسي قد انطلق بما يخص الأزمة السورية"، وتابع المصدر "نُرجّح بشكل كبير أن يتم إقرار ميزانية مالية من الأمم المتحدة لهذه المبادرة، عندها يمكن لدي ميستورا تشكيل مكاتب متابعة وابتعاث ممثلين عن الأمم المتحدة لمراقبة كل مجموعة عمل من المجموعات التي أعلن عنها في مبادرته"
 

  • دي ميستورا لمجلس الأمن : الصورة مختلطة في سورية والمفاوضات المقبلة اختبار

  • مجلس مدني شكلته الميليشيات لمدينة الرقة يعفو عن 83 عنصراً من "داعش"

  • دي ميستورا يحدد 10 تموز موعداً لجولة مفاوضات جنيف وجولتين في أب وأيلول

  • مجلس الشيوخ الأمريكي يوافق بأغلبية ساحقة على فرض عقوبات جديدة ضد روسيا

  • دي ميستورا يرجح عقد مفاوضات جنيف في تموز ويربطها بمناطق "خفض التوتر"

  • تعليقات الفيس بوك