الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

دي ميستورا يشدد على ضرورة رحيل الأسد لفتح الطريق أمام تسوية سياسية في سوريا

دعا مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا أمس، رئيس النظام بشار الأسد إلى الرحيل عن السلطة، مطالبا واشنطن بالضغط عسكرياً باتجاه تحقيق ذلك , ونقلت صحيفة "ديلي بيست" الأميركية عن دي ميستورا خلال لقاء عقده مع معارضين سوريين في جنيف، تشديده على ضرورة رحيل الأسد لفتح الطريق أمام أي تسوية سياسية في سوريا , واعتبر أن الضغط العسكري المطلوب على الأرض لن يأتي عن طريق الأمم المتحدة، إنما عن طريق الولايات المتحدة والتي عليها أن تتجاوز مجلس الأمن الذي يعيق العملية السياسية عبر بعض الدول بالرغم من امتلاكه العديد من السلطات .
 
 ونقلت الصحيفة عن رئيسة منظمة "متحدون من أجل سورية" المحامية منى الجندي والتي حضرت مشاورات جنيف، إن موقف دي ميستورا، تغير بشكل كبير حيال بقاء الأسد في السلطة، مشيرة إلى أن المبعوث الدولي أكد أن "الأسد لن يرحل دون ضغط عسكري" , واشارت إلى تطور موقف دي ميستورا من دعم الأسد في شباط الماضي، إلى تعليقه في جنيف بأن الأسد لن يرحل من دون ضغط عسكري , ونقلت الصحيفة عن المعارضة السورية جمانة قدور قولها أن دي ميستورا أكد خلال لقائه معارضين سوريين في جنيف الأسبوع الماضي، أن على بشار الأسد الرحيل عن السلطة، وعلى الولايات المتحدة أن تضغط عسكرياً باتجاه تحقيق ذلك .
 
وقال مصدر مطلع في الائتلاف الوطني السوري، إنّ "الائتلاف يعتبر دي ميستورا في صف النظام  ويعمل من أجل إظهار النظام متماسكاً، مقابل إظهار المعارضة مفككة ومنفصلة، ولا تملك هدفاً ورؤيةً موحدة، ويعمل على زعزعة الثقة بالائتلاف" , كما اعتبر المصدر، أنّ "خطط دي ميستورا منذ البداية بتجميد القتال في حلب، ومن ثم عقد مشاورات في جنيف دعي لها نحو 40 جهة معارضة، تهدف إلى إزاحة تمثيل الائتلاف كممثل للشعب السوري، وسحب الاعتراف الدولي منه". وكان الائتلاف قد أرسل رئيس اللجنة القانونية، هيثم المالح، لحضور المشاورات في جنيف، والذي سلّم بدوره رسالة الائتلاف ووثيقة المبادئ الأساسية للتسوية السياسية في سورية إلى دي ميستورا، ودعاه للقاء الائتلاف في اسطنبول.
 
وكان المبعوث الدولي إلى سورية ستيفان دي ميستورا قد عقد أجتماعا أمس الأول في إسطنبول مع أعضاء الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني السوري ، وتباحث الطرفان حول عملية تطبيق بيان جنيف، وقدم الائتلاف وجهة نظره فيما يخص تشكيل هيئة الحكم الانتقالية ذات صلاحيات كاملة , وقدم أعضاء الهيئة السياسية لمحة عن رؤية الائتلاف المستقبلية لتطبيق بيان جنيف ووثيقة المبادئ الأساسية للتسوية السياسية في سورية المتوافق عليها مع عدد من الفصائل السياسية والعسكرية .
 
ودعا رئيس الائتلاف خالد خوجة الوفد للضغط على نظام الأسد للعودة إلى طاولة المفاوضات بعد تعطيله عدد من المبادرات الدولية حول إيجاد حل سياسي في سورية، كما رحب بالتصريح الصحفي الصادر عن فريق المبعوث الدولي حول إدانة استخدام نظام الأسد للبراميل المتفجرة في حلب , وأكد خوجة على أن أي مقاربة تستهدف تنظيم داعش الإرهابي وتستثني نظام الأسد والتنظيمات الإرهابية الداعمة له هي مقاربة خاطئة وغير مجدية , كما أكد على ضرورة إيجاد مناطق آمنة في سورية، والتي تساعد على تطبيق بيان جنيف من خلال وقف القتل وتعزيز الحوكمة المدنية وتوفير المساعدات الإنسانية وعودة المهجرين السوريين ومكافحة التطرف.
 

  • المعارضة تحاول توحيد موقفها من الأسد وروسيا تنتظر ضم "الجزء الوطني"

  • وليد المعلم يؤكد أن مصر لديها "رغبة صادقة" في تعزيز العلاقات مع حكومة الأسد

  • تقرير لـ"رويترز" يكشف أساليب خداع نظام الأسد للمحققين وإخفاء المواد الكيماوية

  • دي ميستورا : على المعارضة أن تتوحد والأشهر المقبلة حاسمة في الأزمة السورية

  • روسيا في سوريا: الأمن للنظام والنفط لشركاتها!

  • تعليقات الفيس بوك