الاخبار
لافروف يقول إنه بدأ يلاحظ نزعة إيجابية في صفوف المعارضة السورية باتجاه الحوار مع حكومة الأسد لتسوية الأزمة واشنطن تدعو جميع الأطراف الفاعلة في سورية للضغط على نظام الأسد وإقناعه بالانضمام للهدنة الثابتة تركيا تكشف تفاصيل المناقشات حول خريطة التواجد العسكري الأجنبي في سورية لتطبيق اتفاقية مناطق تخفيف التوتر وزير الخارجية القطري ينفي رسمياً أن تكون بلاده قد قدمت دعماً لجبهة النصرة في سورية تعلن استراليا عن استئناف ضرباتها الجوية في سورية ضمن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية موسكو تتهم واشنطن بعدم إبلاغها بأنها ستسقط الطائرة وتطالب القيادة الأمريكية بتحقيق معمق في سلوك عسكرييها وزارة الدفاع الروسية تعلن تعليق قناة الاتصال التي أقامتها مع نظيرتها الأميركية لمنع حوادث اصطدام جوية في سورية الولايات المتحدة تعلن أن طياريها لن يترددوا في الدفاع عن أنفسهم مواجهةب أية تهديدات روسية في الأجواء السورية
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

بوتين يلتقي وليد المعلم ,ولافروف يرفض "الإطاحة بالنظام في سوريا بواسطة الإرهابيين"

استقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزير خارجية النظام وليد المعلم للمرة الأولى منذ اندلاع الثورة السورية قبل أكثر من ثلاث سنوات وثمانية أشهر، وخلال اللقاء الذي جمعهما في منتجع "بوتشاروف روتشي" الرئاسي في سوتشي على البحر الأسود بحث بوتين والمعلم الأزمة السورية ومبادرة المبعوث الدولي ستيفان دي مستورا بخصوص وقف إطلاق النار في عدة مناطق في سوريا، ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن المعلم قوله إن اللقاء كان "بناء جدا" , وشارك وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أيضا في لقاء بوتين والمعلم ، بحسب موقع الكرملين الإلكتروني , وقال مسؤول كبير في وفد النظام لوكالة الصحافة الفرنسية إن "استقبال بوتين للوفد فور وصوله يدل على الأهمية التي يوليها لهذه الزيارة، لأن الاجتماعات في موسكو تعقد في العادة مع وزير الخارجية سيرغي لافروف".
 
من جانبه اعتبر لافروف أن "محاولات الإطاحة بالنظام السياسي في سوريا بواسطة الإرهابيين مرفوضة"، قائلا إن الحكومتان متفقتان على عدم وجود حل بالقوة للأزمة السورية , وأضاف لافروف عقب اجتماع مع وليد المعلم أن موسكو ستستمر في تقديم الدعم لنظام الاسد لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية , فيما يشير إلى عدم وجود مجال جديد للتوصل الى حل وسط بشأن إحدى القضايا الشائكة الرئيسية في الصراع السوري , وأوضح لافروف أنهما يؤيدان مبادرة المبعوث الأممي إلى سوريا بشأن وقف النزاع في مناطق محددة بدءا من حلب ، وأن موسكو مستعدة لاستضافة حوار سوري بين أطراف الأزمة في إطار جهود موسكو لإعطاء دفعة دبلوماسية لاستئناف محادثات السلام بشأن سوريا , وقال لافروف في مؤتمر صحفي مشترك مع المعلم "نشترك في الرأي بأن العامل الأساسي الذي يحرك الموقف في الشرق الأوسط هو خطر الإرهاب." وأضاف "ستواصل روسيا دعم سوريا ... في مواجهة هذا التهديد."
 
وقال الوزير لافروف إن بلاده "تعمل مع الحكومة والمعارضة السورية بهدف بلورة فهم مشترك لمصلحة البلاد والشعب السوري"، وأوضح أن الاقتراح الروسي لا يقضي بعقد مؤتمر حول سوريا في موسكو مشابه لمؤتمر جنيف أو مونترو، مشيراً إلى أن الحديث لا يدور حول دعوة 50 وفداً مع حاشيتهم وآلاف الصحفيين، قائلاً "لن يعقد مؤتمر بهذه الصورة" , وذكر أن عملية الإعداد لمؤتمر يجمع ممثلي الحكومة والمعارضة السورية في موسكو، تتطلب وقتاً معرباً عن أمله في أن تسود الحكمة، وأن يجلس الفرقاء في سوريا حول طاولة واحدة للتفاوض، من جانبه قال وليد المعلم إن اجتماعه مع بوتين في وقت سابق كان بناء للغاية وإن الرئيس الروسي أكد تصميمه على تطوير العلاقات مع نظام الأسد , وكان نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف ، استبق مباحثات الأمس بتصريحات قال فيها أن "الجانبين سيناقشان السبل الكفيلة بإيجاد التسوية السياسية الدبلوماسية المنشودة في سوريا" , وأضاف ريابكوف قائلاً : "لدينا الكثير من المسائل المتعلقة بالتسوية السياسية" في سوريا "ولا يمكننا بالتأكيد مناقشتها من دون السوريين، ولهذا السبب تكتسي هذه الزيارة مثل هذه الأهمية".
 
وفي سياق متصل ذكرت مصادر دبلوماسية غربية في موسكو أن "روسيا تطرح أفكاراً حول استئناف المسار السياسي الذي توقف في جنيف وتريد عرضها على الوفد السوري لتحظى بالموافقة.. وتدور الأفكار الروسية حول ضرورة استئناف المفاوضات بأسرع وقت ممكن من أجل توحيد صفوف السوريين في مواجهة الإرهاب أولا وتشجيع المصالحات الداخلية" , وقالت المصادر إن "واشنطن لا تمانع الأفكار الروسية وتنتظر من موسكو خطة عملية قد تظهر مباشرة بعد زيارة الوفد السوري إلى روسيا" , وتدعم موسكو نظام الأسد منذ وقت طويل ويشمل هذا الدعم إمداده بالسلاح والخبرات العسكرية والمساعدات الاقتصادية , وانهارت الجولة الماضية من المحادثات بين النظام والمعارضة السورية في شباط الماضي بسبب خلافات تتعلق بدور الأسد في أي انتقال سياسي للخروج من الصراع. وتريد المعارضة ودول عربية وغربية أن يرحل الأسد , لكن موسكو تقول إن التقدم الذي أحرزه تنظيم "الدولة الاسلامية" يعني أن محاربة "الإرهاب" يجب أن تكون لها الأولوية الأولى لكل القوى الآن وتقول إن هذا غير ممكن بدون التعاون مع الأسد .
 

  • بوتين : بشار الأسد موافق على وضع الانتخابات الرئاسية المقبلة تحت رقابة دولية

  • العبادي يرفض دخول "الحشد" إلى سورية وينسق مع الأسد للسيطرة على الحدود

  • بوتين يبدي قلقه من تشكيل "مناطق خفض التوتر" نموذجاً لتقسيم سورية مستقبلاً

  • بوتين ينفي قيام قوات الأسد بالهجوم الكيماوي ومعهد واشنطن يؤكد تورط إيران

  • ماكرون يبحث مع بوتين التعاون في محاربة الإرهاب والحفاظ على الدولة السورية

  • تعليقات الفيس بوك