الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

لافروف : فى سوريا الدراما لم تنته بعد وندعو لحل المشكلة وعدم إغراق الدول المجاورة

قال وزير الخارجية الروسى سيرغي لافروف إنه عندما بدأ الربيع العربى، عرضت روسيا على الولايات المتحدة وأوروبا جمع وتحليل ما يحدث، والاتصال مع جامعة الدول العربية، مضيفًا أن هذا من شأنه أن يسمح بتبادل التقييمات والاتفاق على خط مشترك ولكن هذا لم ينجح. وأضاف لافروف خلال حوار فى وكالة "إيتار تاس" الروسية، دعونا نتذكر مصر، فنجد أن الرئيس الأسبق حسنى مبارك، الذى كان يضمن مصالح أمريكا لمدة ثلاثين عامًا فى الشرق الأوسط، سقط فى النهاية، وألقى فى القفص ليتم محاكمته. وأضاف لافروف أنه بعد ذلك كانت هناك ليبيا واحدة من أكثر الدول ازدهارا بالمعنى الاجتماعى للمنطقة واليوم هى بلد لم يعد موجودا وهى مقسمة إلى إمارة شبه إقطاعية يديرها الإرهابيين والغرب لا يعرف ماذا يفعل. وتابع لافروف أن فى سوريا، "الدراما لم تنته بعد ونحن ندعو ونحث بإصرار على الأميركيين والأوروبيين حل المشكلة وعدم إغراق الدول المجاورة وعلى المجتمع الدولى دعم الحكومة السورية المشروعة فى حربها ضد المسلحين".
 
وعبر لافروف في تصريحات سابقة عن تخوفه من أن تقوم الولايات المتحدة بقصف مواقع تابعة لنظام الاسد في سياق سعيها لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية", ودعا إلى "عدم القيام بأية تدخلات خارجية إلا بعد الحصول على موافقة الحكومات المحلية", واعتبر لافروف أن "التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب الذي أعلن عنه في قمة الناتو الأخيرة لا يمكن أن يكون فعالا بسبب قيامه على أساس مصالح مجموعة معينة من الدول والسعي إلى تحييد الخطر في منطقة واحدة دون أخرى"، لافتاً إلى أن "الدول الغربية لم تهتم بمكافحة الإرهاب في سورية بسبب انشغالها بخطة إسقاط نظام الأسد" , وأكد أنه "لايمكن محاربة الإرهاب في سورية بالتوازي مع مطالبة الرئيس السوري بشار الأسد بالرحيل"، مشدداً على أن "مكافحة الإرهاب تستدعي تخلي الغرب عن التمييز بين الإرهابيين وسياسة المعايير المزدوجة" , وقال لافروف إنه "لا يمكن تبرير الإرهاب ويجب توحيد جهود المجتمع الدولي من أجل مكافحة هذا الخطر".
 
واعتبرت روسيا أن شن ضربات جوية على تنظيم "الدولة الاسلامية" في سورية دون تفويض من مجلس الأمن الدولي سيكون عملا عدوانيا.ونقلت وكالة انترفاكس عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية الكسندر لوكاشفيتش "تحدث الرئيس الأميركي مباشرة عن إمكانية توجيه القوات المسلحة الأميركية ضربات لمواقع الدولة الإسلامية في سورية دون موافقة الحكومة الشرعية" , وأضاف "هذه الخطوة في غياب قرار لمجلس الأمن الدولي ستكون عملا عدوانيا وانتهاكا صارخا للقانون الدولي" , من جانبه، سخر وزير الخارجية الاميركي جون كيري من موقف موسكو هذا وقال: "لو لم يكن ما يحصل في أوكرانيا جديا، لكان بإمكان المرء أن يضحك على فكرة طرح روسيا لمسألة القانون الدولي او اي أمر يتعلق بالامم المتحدة" , واضاف "أنا متفاجئ بالحقيقة ان روسيا تتجرأ على التطرق لأي مفهوم للقانون الدولي بعد ما حصل في القرم وشرق اوكرانيا".

  • لافروف يدعو تيلرسون إلى الالتزام الصارم باتفاقيات البلدين حول التسوية السورية

  • تركيا تكشف عن الدول التي ستشارك قواتها بمراقبة مناطق خفض التوتر في سورية

  • لافروف يحذر من قصف القوات الموالية للأسد ولودريان يركز على مكافحة الإرهاب

  • لافروف يبلغ تيلرسون معارضة موسكو الشديدة للهجمات الأمريكية ضد قوات الأسد

  • دي ميستورا يبحث مع لافروف وشويغو جهود التسوية السورية في أستانا وجنيف

  • تعليقات الفيس بوك