الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

الدبلوماسي الايطالي ستفان دي ميستورا يخلف الإبراهيمي كمبعوث للامم المتحدة في سوريا

قال دبلوماسيون يوم الأربعاء إن الدبلوماسي المخضرم ومبعوث الأمم المتحدة الخاص السابق في أفغانستان والعراق ستفان دي ميستورا سيخلف الأخضر الإبراهيمي كوسيط دولي يسعى لإنهاء الحرب في سوريا , وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك إن الأمين العام للمنظمة بان كي مون سيتحدث للصحفيين في وقت لاحق يوم الأربعاء , وسيعلن تعيين دي ميستورا الذي يحمل الجنسيتين الإيطالية والسويدية في هذه المهمة , وخلافا للإبراهيمي، فإن دي ميستورا، نائب وزير الخارجية الايطالية السابق، سيكون مبعوثا أمميا فقط وليس مبعوثا مشتركا للأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سورية. كما أنه من المرتقب الاعلان عن نائب عربي للمبعوث الاممي الجديد , وكان بان كي مون قد اجتمع مع الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي في حزيران لبحث ما إذا كان المرشح الجديد سيظل مبعوثا مشتركا .
 
واستقال الإبراهيمي في 31 أيار لشعوره بالاحباط بعد فشل الجهود الدولية في إنهاء الحرب المستمرة في سوريا منذ أكثر من ثلاث سنوات. وكان الإبراهيمي قد هدد منذ فترة طويلة بالإستقالة مثلما فعل سلفه الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة كوفي عنان عام 2012 , واستقال عنان بعد ستة أشهر من العمل كممثل خاص مشترك للجامعة العربية والأمم المتحدة في الأزمة السورية متهما مجلس الأمن الدولي بالإخفاق في التوحد وراء الجهود المبذولة لإنهاء القتال الذي أودى حتى الآن بحياة أكثر من 150 ألف شخص. واستخدمت روسيا تدعمها الصين حق النقض (الفيتو) لإحباط أربعة قرارات في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة تهدد باتخاذ إجراء ضد حليفها بشار الأسد.
 
وعمل دي ميستورا مع الأمم المتحدة في الصومال والشرق الأوسط والبلقان ونيبال والعراق وأفغانستان أثناء العقود الثلاثة السابقة. وعمل في أحدث مهامه مبعوثا خاصا للأمم المتحدة في أفغانستان في 2010-2011 , وآخر منصب شغله ميستورا (67 عاما) هو مبعوث الحكومة الإيطالية لدى نيودلهي في أعقاب احتجاز السلطات الهندية لرجلين من مشاة البحرية الايطالية وهي قضية لم تحل بعد وأحدثت أزمة دبلوماسية كبيرة بين البلدين , وأمميا تقلد دي ميستورا في السابق منصب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق .
 
وفي خطاب مهم عن سوريا في 20 حزيران قال بان إن الأطراف المتحاربة في سوريا سدت الطريق بشكل ممنهج أمام الجهود الدؤوبة التي بذلها "اثنان من أكثر الدبلوماسيين براعة وخبرة في العالم" وهما عنان والإبراهيمي , وقال بان في الكلمة التي ألقاها أمام منتدى رابطة آسيا في نيويورك "يبدو أن الدبلوماسية توقفت في مساراتها. الانتخابات الرئاسية ... ضربة أخرى للعملية السياسية" , وأضاف أن الوسيط الجديد "لن يمتلك عصا سحرية" , ومضى يقول "المبعوث الخاص سيسعى جاهدا لدفع جدول أعمال الأمم المتحدة بشأن حماية (المدنيين) وسيعمل مع الأطراف وداعميهم الإقليميين بحثا عن عناصر جديدة يبني عليها بعض الأمل في عملية سياسية" , وتابع بان أن القوى الإقليمية عليها أيضا مسؤوليات خاصة في المساعدة في إنهاء الحرب مرحبا بالاتصالات بين السعودية وإيران التي يأمل أن تؤدي إلى بناء الثقة وتوقف "التنافس الهدام" في سوريا والعراق وأماكن أخرى.

  • الأمم المتحدة : سورية في صدارة دول العالم بعدد اللاجئين والنازحين عام 2016

  • دي ميستورا يحدد 10 تموز موعداً لجولة مفاوضات جنيف وجولتين في أب وأيلول

  • حكومة الأسد تسمح للأمم المتحدة بإرسال إغاثة إنسانية براً من حلب إلى القامشلي

  • دي ميستورا يرجح عقد مفاوضات جنيف في تموز ويربطها بمناطق "خفض التوتر"

  • دي ميستورا يبحث مع لافروف وشويغو جهود التسوية السورية في أستانا وجنيف

  • تعليقات الفيس بوك