الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

اللواء أدريس : الجيش السوري الحر لن يوقف القتال خلال مؤتمر جنيف أو بعده أو قبله

إعتبر رئيس هيئة الأركان في الجيش السوري الحر اللواء سليم إدريس أن "الأجواء ليست ملائمة لعقد مؤتمر جنيف 2 في الوقت الذي حُدّد فيه أي في 22 كانون الثاني المقبل"، معلناً "أننا لن نوقف القتال على الإطلاق إن كان خلال المؤتمر أو بعده أو قبله، وما يقوّي موقفنا كمقاتلين هو الحصول على ذخائر وأسلحة وموقعنا كمقاتلين يقوّي موقف وفد المعارضة في جنيف" , وشدد إدريس، في حديث تلفزيوني، على أن "وفد معارضة سوريا إلى جنيف يجب أن يتضمن شخصيات ذات وزن وفعالية من الداخل السوري وليس الخارج"، مضيفاً: "لم يتشاور معنا أحد بالأسماء التي ستشارك بوفد المعارضة أو النظام وما يأتي عن جنيف نسمعه من وكالات الأنباء ولم يسألنا أحد عن الوفد المشارك وهذا أمر لا نقبل به على الإطلاق والمقاتلون الذين يدفعون من دمهم على الأرض يجب أن يؤخذ رأيهم"، مؤكدا "رفض الجيش الحر المشاركة في المؤتمر إذا لم يتلقَ أي عروض تؤدي لتحقيق متطلبات الحوار على الأرض".
 
وأضاف اللواء أدريس أن النظام يحاول تضليل المجتمع الدولي بأن ذهابه إلى جنيف يهدف إلى إحلال السلام في سوريا.  وقال ادريس لأخبار الآن إنه لن يسمح لروسيا بتحديد المعارضة السورية التي ستشارك في جنيف2، مؤكدا أن شروط الذهاب إلى جنيف تبدأ بتنازل بشار الأسد عن السلطة وتقدمته لمحاكمة دولية مع قادة الأجهزة الأمنية والعسكرية , وقال اللواء سليم إدريس:  يثار في هذه الأيام الكثير من الأخذ والرد والنقاش عن مؤتمر جنيف 2 ، إلا أننا نرى من منظور الأخوة المقاتلين الذين يقاتلون على جميع الجبهات ضد النظام الفاجر ، أن الظروف ليست مهيئة لعقد مؤتمر جنيف 2 ، ناهيك عن أن النظام الذي تعود على الكذب والدجل لفترة زادت عن أربعين عاما ، طبعا بالنسبة لنا نحن ، كنا وما زلنا نقول ، نحن مع أي حل سلمي يحقق أهداف ثورة الشعب في سوريا ، وهي الخلاص من طغمة القتلة والفجرة والنظام المجرم الفاسد في دمشق ، ليس فقط الرئيس المجرم بشار ، و إنما كل ثلة المجرمين والقتلة الذين يحيطون به .
 
وحدد أدريس شروط الجيش السوري الحر لحضور مؤتمر جنيف , وهي أن يتنازل هذا المجرم عن السلطة ، ويقدم إلى محكمة دولية مع قادة أجهزته الأمنية وقادة الجيش الذين دمروا البلاد ، وأعطوا أوامر بقتل أهلنا وتدمير بلادنا ، وأن تكون هناك حكومة انتقالية تسيطر عليها معارضة الداخل ، هذه هي شروطنا ، في غير هذه الشروط أرى أنه لا مصلحة لنا في الذهاب إلى جنيف ، لأنه مضيعة للوقت وكذب على اللحى ، ونحن لن نسمح للافروف أن يحدد من هي المعارضة السورية ، هم يريدون أن يذهب وفد من المعارضة ، يجلس إلى جوار المجرم رفعت الأسد وقدري جميل ، وهؤلاء هم صنيعة نظام بشار المجرم ، وهؤلاء لا يمثلون المعارضة ، يريدون تشويه المعارضة ويريدون كسب الوقت والتضليل ، بهذه المعطيات الموجودة حاليا ، لا مصلحة لأحد الذهاب إلى جنيف.

  • الشعب السوري ينعي الفنانة الحرة فدوى سليمان ويشيد بمواقفها الثورية الشجاعة

  • استشهاد 7 من رجال الدفاع المدني السوري في هجوم مسلح على مركزهم بسرمين

  • وفد الإئتلاف يبحث مع المسؤولين السعوديين مؤتمر "الرياض 2" ودعم الحكومة

  • أردوغان : الجيش التركي سينفذ عمليات جديدة ضد الإرهابيين في شمال سورية

  • الجيش الروسي يتمركز في الصنمين وينشر شرطته العسكرية في درعا والجولان

  • تعليقات الفيس بوك