الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

أوغلو وزيباري يؤكدان أن "العراق وتركيا يقفان ضد إثارة النعرات الطائفية في المنطقة"

 أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي خلال استقباله وزير الخارجية التركي  أحمد داود أوغلو إلى بغداد أن "العراق يريد علاقات طيبة مبنية على المصالح المشتركة والاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية مع كل دول العالم؛ سيما دول الجوار" وأضاف المالكي أن "ظروف المنطقة تستدعي التعاون والتشاور وإقامة علاقات ثنائية متينة لتكون قاعدة صلبة للتعاون على صعيد المنطقة"، وأكد المالكي، في بيان: "لدينا القدرة للمضي معا في هذا الطريق خصوصا في مجال مكافحة الإرهاب وتثبيت الأمن والاستقرار"، مؤكدا أن "العراق يتبنى سياسة متأنية في المنطقة بعيدا عن التوتر والانفعال" 
 
ويصطحب أوغلو الذي وصل بغداد أمس وفد رفيع المستوى في زيارة رسمية تستغرق يومين تلبية لدعوة من نظيره العراقي هوشيار زيباري، على أن تمهد الزيارة لزيارات متبادلة بين رئيسي حكومتي البلدين المالكي وأردوغان , ونقل بيان رئاسة الوزراء العراقية عن أوغلو قوله إن "هناك حاجة للتنسيق بين البلدين على كل المستويات خصوصاً في ما يتعلق بالتطورات الجارية في المنطقة", وقال وزير الخارجية هوشيار زيباري في مؤتمر صحافي عقده مع أوغلو بعد اجتماع جمعهما ظهر أمس إن "هناك قراراً سياسياً بألا يكون العراق ممراً لتزويد أي فريق في سورية بالسلاح، ولا نؤيد عسكرة الصراع في سورية، فهذا سيؤدي إلى المزيد من الدماء"
 
من جانبه أشار اوغلو الى "استعداد تركيا  لدعم العراق في مكافحته للهجمات الارهابية" مشيرًا الى ان "الشرق الاوسط يمر في مرحلة تاريخية مهمة" مؤكدًا ان "كل شعب في اي دولة هو من يقرر مستقبله" , وفيما يتعلق بالأزمة السورية، شدد أوغلو على "ضرورة إنهاء الأزمة السورية في أسرع وقت، والعمل ضد بعض الجماعات الإرهابية التي تستغل الفوضى في سورية"، مؤكدًا انه "لا يوجد اي مخيم في تركيا لدعم مسلحي داعش" مشددًا على ان الى ان "تركيا لن تعطي اي شبر من أراضيها لدعم الإرهابيين"  , كما اتهم أوغلو نظام الأسد بأنه وراء الكثير من العمليات الإرهابية في لبنان والعراق وتركيا", مشيرًا إلى هذا النظام هو الأكثر تدخلاً في شؤون الدول الأخرى .
 
وأكد أوغلو على "ضرورة مضاعفة التشاور الثنائي في ما يخص تطورات المنطقة، سيما الشأن السوري"، وزاد أن "الخطر الأكبر هو من النظام السوري الذي فتح المجال أمام دخول المجموعات المسلحة" , وأشار إلى أن "العراق وتركيا يقفان ضد إثارة النعرات الطائفية في المنطقة"، ودعا إلى "تعاون إقليمي أوسع في هذا المجال"، وفي ذات السياق أكد أوغلو أنه سيزور محافظتي كربلاء والنجف اليوم للقاء المرجع الديني الشيعي السيد علي السيستاني.

  • المقداد : سنتعاون مع المحققين وتركيا وبريطانيا وأمريكا زودت المسلحين بالكيماوي

  • هايلي : إيران معروفة بتمويل الإرهاب ووكلائها ينفذون خططها في العراق وسورية

  • ضغوط نتنياهو على ترامب وبوتين أدت لإعلان المنطقة الآمنة في القنيطرة ودرعا

  • قوات الأسد تعلن وقف القتال في المنطقة الجنوبية والثوار يربطونه بجولة الآستانة

  • المقداد : تهديدات واشنطن هو للتعمية على شيء ما يحدث في المنطقة بين حلفائها

  • تعليقات الفيس بوك