الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

هدنة العيد .. بيان الاسد يرى فيها فرصة لا ألتزام

خاص syria press / دعا المبعوث المشترك للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية بشأن سوريا، لوقف نزيف الدم فى سوريا خلال فترة العيد جاءت هذه المبادرة خلال زيارة الأخضر الإبراهيمي إلى ايران بعد ان قام بزيارة كل من الرياض واسطنبول وأثناء عودته إلى القاهرة مر ببغداد وأنتقل إلى بيروت ثم عمان وأختتم الجولة بدمشق التي خرج منها متشائماً وكانت مطالبته بالتنفيذ الفردي لوقف اطلاق النار تعني الامرمتروك للضمير فلا يوجد أتفاق مكتوب وفي هذا الاتجاه أعتبر كثيرمن المحللين ان المبادرة فشلت أو على أحسن الاحوال ستكون مبادرة بمواصفات أسدية , بعد يوم واحد من جو التشاؤم هذا أبلغت وزارة خارجية العائلة الأسدية الابراهيمي انها في صدد دراسة الموقف وأنها ستعلن موقفها من المباردة الخميس هذا التراجع فسره المراقبون ربما بسبب ضغوط من حلفائها او أن حساباتها في تخفيض سقف التوقعات قد حققت مبتغاها .

وكما كان متوقعاً أعلن التليفزيون الاسدي مساء الخميس في الليلة التي تسبق عيد الأضحى أن قيادة الجيش السوري ستوقف العمليات العسكرية من صباح الجمعة حتى الإثنين، وهى فترة العيد , البعض ربط القرار بأجتماع عقده أمس بوغدانوف ممثل الرئيس الروسي ونائب وزير الخارجية الروسية مع عبداللهيان نائب وزير الخارجية الايراني في طهران

وقبل يوم واحد من اعلان الموافقة ومن ثم سريان وقف إطلاق النار الذى توسطت فيه الأمم المتحدة، كثفت قوات الاسد قصف عدد من المدن السورية، الأمر الذى دفع الولايات المتحدة إلى التشكيك فى إمكانية التزام الرئيس السورى بشار الأسد بهدنة عيد الأضحى   وأعربت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، سوزان رايس، الأربعاء، عن تشككها حيال مشروع المبعوث الدولى والعربى الأخضر الإبراهيمى لوقف إطلاق النار، مشيرة إلى أن هناك نقصاً فى المصداقية لدى النظام السورى.

وقالت «رايس»: «هناك الكثير من الشكوك، وهى فى محلها، حول آفاق إرساء وقف إطلاق النار، حتى إن كان مؤقتًا، نظرًا لللائحة الطويلة من الوعود التى لم يحترمها الرئيس السورى بشار الأسد». وأضافت أن «الفظاعات التى يرتكبها النظام، من قصف واستعمال قنابل انشطارية، تتزايد فى سوريا وتهدد أمن المنطقة كلها»، مؤكدة فى الوقت نفسه أن الولايات المتحدة «تدعم بقوة» الجهود التى يبذلها الإبراهيمى للتوصل إلى هدنة، لكن «يجب أن تقوم الحكومة السورية بالخطوة الأولى».

فيما ناشد رئيس الوزراء التركى، رجب طيب أردوغان، الأطراف السورية، حكومة ومعارضة، بالالتزام بوقف إطلاق النار خلال العيد. وأشار «أردوجان» إلى اتفاقه مع الرئيس الإيرانى، أحمدى نجاد، على دعم جهود وقف إطلاق النار والإعلان المشترك بدعوة جميع الأطراف للالتزام بذلك.

بينما اعتبرت صحيفة «البعث» الاسدية أن وقف العمليات العسكرية فى سوريا ضرورة «أخلاقية»، مع إقرارها بصعوبة ذلك. وأوضحت الصحيفة أن الإبراهيمى لم يحصل على «الضمانات السياسية اللازمة للتنفيذ»، مشيرة إلى أن اعتماد الإبراهيمى «على الضمير الأخلاقى لتنفيذ دعوته يعكس إلى حد بعيد حقيقة عدم حصوله على الضمانات السياسية اللازمة للتنفيذ، لاسيما من الأطراف الدولية والإقليمية الداعمة للمعارضة السورية».

وفيما يلي نص البيان " أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية، في بيان لها اليوم، انه بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك وقف العمليات العسكرية على أراضى الجمهورية العربية السورية، اعتبارا من صباح يوم غد الجمعة ولغاية يوم الاثنين المقبل".

اضاف البيان: "انسجاما مع مسؤوليتنا فى حماية المدنيين، والممتلكات العامة والخاصة تحتفظ قواتنا المسلحة بحق الرد على ما يلى:
أولا: استمرار المجموعات الارهابية المسلحة باطلاق النار على المدنيين والقوات الحكومية، والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة، وكذلك استخدام السيارات المفخخة والعبوات الناسفة.
ثانيا: قيام المجموعات الارهابية المسلحة بتعزيز مواقعها التى توجد فيها مع بدء سريان هذا الاعلان، أو الحصول على الامداد بالعناصر والذخيرة.
ثالثا: تسهيل دول الجوار تمرير الارهابيين عبر حدودها الى سوريا، مما يعني انتهاكا لالتزاماتها الدولية بمكافحة الارهاب ".

والقارئ المتمعن بكلمات وصياغة البيان والمناورة المكشوفة التي سبقته أنما أريد منه هدنة بمواصفات معينة يبقى فيها جيش الاسد ممسكاً بقراروقف او اعادة اطلاق النار دون ألتزام مع احد أو ضمانة لأحد , أضافة إلى نقطة عدم تغيير الواقع الميداني وهذا ما طالب به الجيش السوري الحرلكن البيان أغفلها عمداً , والواضح أنه يجد في الهدنة فرصة لإعادة انتشار بعض قطعاته العسكرية وتعزيزها وهو ما ينافي جوهرالهدنة وواضح أيضاً أن قادة قوات الاسد ينظرون الى المكاسب من الهدنة ولا يعيرون الالتزام الحقيقي بها أي اهتمام ومن هذا عدم توقيع نص مكتوب وهو ما تفاجأ به الابراهيمي لدى زيارته لدمشق التي فسرت الاتفاق المكتوب على انه اعتراف رسمي بالجيش السوري الحر وبالثورة بشكل عام وهو ما يرفضه الاسد لان التوقيع من الطفين يعني اعترافه بالمعارضة وبالجيش السوري الحروهو ما يفسر تركيز بنود البيان الثلاثة على الارهاب والارهاببين والمجموعات المسلحة .
 

  • قوات الأسد تعلن هدنة لـ 48 ساعة عقب الخسائر الكبيرة التي تكبدتها بمعارك درعا

  • ايران ترى في المقاطعة الخليحية لقطر فرصة اقتصادية هامة يجب استغلالها

  • بيان سعودي أمريكي : الوصول لحل دائم للصراع في سورية على أساس بيان جنيف

  • الأسد : مفاوضات جنيف لقاء إعلامي لا يوجد فيها شيء حقيقي ولا واحد بالمليون

  • إدارة ترامب تمدد العقوبات الإقتصادية الأمريكية على حكومة الاسد لسنة إضافية

  • تعليقات الفيس بوك