الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

وزارة النقل العراقية لاعب اساسي في دعم العائلة الاسدية

سيريا برس/ خاص : تصدرت وزارة النقل العراقية التي تهيمن عليها الميلشيات الشيعية الموالية لايران قائمة عدد من الوزارات والفعاليات العراقية المرتبطة بفيلق القدس الايراني التي تتولى تقديم انواع الدعم للعائلة الاسدية .
وكشفت مصادر اعلامية موثوقة احدها من داخل الوزارة لوكالتنا ان الوزير هادي العامري (ايراني الجنسية) زعيم ميلشيا بدر الموالية لايران يعمل بشكل حثيث على توفير الأليات المناسبة بعيداً عن الاضواء لتأمين نقل الأسلحة والوقود والادوية من طهران الى دمشق مروراً بالاراضي العراقية عبر شبكة طرق تم استحداثها بشكل سريع خلال الاشهر الاخيرة حيث تتولى سيارات حمل تابعة للوزارة تم شراءها قبل نحو عام من ايران للعمل في المؤسسات العراقية القيام بهذه المهمة اذ تقوم هذه الشاحنات بأستلام البضائع بمختلف انواعها من سيارات حمل ايرانية على الحدود بين البلدين على مقربة من معبرالمنذرية وقد تم تمويه الشاحنات العراقية لتبدو وكأنها تحمل  مواد عادية خوفاٍ من عمليات المراقبة الجوية والاقمارالصناعية.
واضافت المصادر ذاتها لوكالتنا بأن هذه الشاحنات تنطلق في طرق بديلة تم تزفيتها خصيصاً لهذا الغرض بالتعاون بين امانة بغداد ومجلس محافظة كربلاء حيث يتولى قرابة خمسين سائقاً ينتمون لميلشيا بدر تم تعييتهم كموظفين على ملاك وزارة النقل العراقية بأوامر مباشرة من الوزير قيادة هذه الشاحنات نحو منطقة النخيب ثم التوجه بها غرباً نحو منطقة قريبة جداً من منفذ القائم الحدودي ليتم تسليم الحمولات الى الجانب السوري
مصادرنا تحدثت ايضاً عن زيارات شبه يومية لمسؤولين ايرانيين لوزارة النقل العراقية وعقدهم اجتماعات مطولة مع العامري واحد مستشاريه خلف ابواب مغلقة اضافة الى تزايد كبير في عدد المتحدثين باللغة الفارسية داخل الوزارة الواقعة في قلب بغداد على منطقة القناة
ويعتقد على نطاق واسع ان وزارة النقل العراقية التي هيمنت عليها ميلشيا الصدر منذ تشكيلها بعد الاحتلال قبل ان تتسلمها ميلشيا بدر اصبحت مركزاٍ لوجستياً فاعلاً للحرس الثوري الايراني في بغداد وتملك خططاً بديلة لتوفير الدعم للطغمة الحاكمة في دمشق في حالة تشديد المراقبة على خط الطيران الايراني المتجه الى دمشق عبر بغداد في وقت يثير السكوت الامريكي عن هذه الممارسات علامة استفهام كبيرة بل يثير شبهات حول دور امريكي داعم لهذه العملية.
وكانت وكالتنا قد اشارت قبل عدة ايام الى احتمال تورط وزارة النقل العراقية في دعم العائلة الاسدية وقيامها بتمثيلية تفتيش الطائرة الايرانية لذر الرماد في العيون.

  • أنباء عن مقتل البغدادي والقوات العراقية متهمة بإرتكاب جرائم حرب في الموصل

  • وزارة الدفاع الروسية ترجح مقتل البغدادي بضربة جوية استهدفت الرقة في 28 آيار

  • الجيش السوري الحر ينفي وصول قوات الأسد وميليشيات إيران للحدود العراقية

  • قوات الأسد وإيران تحقق هدفها بالوصول للحدود العراقية وواشنطن تشيد بروسيا

  • ميليشيات "الكردستاني" تسهل وصول "الحشد الشعبي" العراقية للحدود السورية

  • تعليقات الفيس بوك