الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

صالح مسلم يزور ايران والجبهة الإسلامية الكردية تتهمه بفتح جبهات لمساعدة قوات الأسد

نقلت مواقع الكترونية كردية عن صالح مسلم الذي يترأس حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي ذو التوجه اليساري الماركسي ,ان نظام الملالي في ايران لا يعارض اقامة ادارة مدنية كردية في سورية, وأضاف انه أجرى في الأيام الماضية محادثات مع مسؤولين رفيعي المستوى في طهران بناء على دعوة من الخارجية الإيرانية. وقال: "الحوار مع ايران سيستمر" ذلك ان أيران تلعب دوراً كبيراً في الموضوع السوري ومن الدول التي تدعم نظام الأسد بقوة ، وأضاف أن "ايران دولة مهمة ولاعب أساسي في الأزمة السورية. ومن يستنكر زيارتنا الى إيران ويتباكى على الدم السوري، عليه إيقاف استباحة دم الأكراد أولاً، لأن الأكراد أيضاً جزء من الشعب السوري".
 
وتابع مسلم الذي يتزعم حزب الاتحاد وهو الفرع السوري من حزب العمال الكردستاني التركي , ويعد أقوى الأحزاب الكردية المسلحة الموالية لنظام الأسد ,أنه سيزور تركيا الأسبوع المقبل لتسهيل وصول مساعدات انسانية الى شمال شرقي سورية وإمكانية التعاون في محاربة ما وصفهم بالمتشددين وتشجيع تركيا للائتلاف الوطني السوري بفتح حوار سياسي لضم الأكراد اليه , وأضاف ان إقامة "علاقات ديبلوماسية مع الدول الإقليمية والمؤثرة في الملف السوري حق مشروع للأكراد في ظل صمت المعارضة السورية تجاه استهداف الأكراد على الهوية من قبل الجماعات المتطرفة" , 
 
من جانبه قال " أبو عبد الله الكردي " أمير الجبهة الإسلامية الكردية في حلب و ريفها التي تشارك إلى جانب الجيش السوري الحر بقتال النظام والمليشيات الكردية والعربية الموالية له "نحن نحارب ضد كل هؤلاء إضافة للعشائر التي انضمت إلى النظام تحت ما يسمى الجيش الوطني . هاجمنا مواقع و حواجز و مقرات الجيش الوطني للشبيحة و حققنا انتصارات و لم يبقى بيننا و بين مطار القامشلي إلا مسافة قريبة, إلا أن قوات الحماية الشعبية الكردية التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي قامت بفتح عدة جبهات لتخفيف الحصار عن نظام الأسد الذي بات على وشك السقوط في القامشلي , حيث قامت بفتح جبهات جانبية في رأس العين وتل أبيض والجوادية واليعربية وصولاً إلى تل عرن وتل حاصل بريف حلب و انتهاءاً بحي الشيخ مقصود" , وطالب "أبو عبدالله" أبناء شعبنا الكردي ألا ينخدعوا بالإشاعات التي يصدرها حزب الاتحاد الديمقراطي وإعلامه بأنها حرب كردية عربية إنما هي حرب ضد النظام الأسد وأعوانه من الكرد و العرب و بين المسلمين الآمنين في أرض سوريا من كرد و عرب .
 
يذكر أن القتال تجدد في محافظة الحسكة بعد انتهاكات حزب الاتحاد الديمقراطي المتكررة للاتفاق الذي أشرف عليه الائتلاف الوطني السوري في مدينة راس العين التي تعتبر نموذجاً مصغراً لمحافظة الحسكة ويسكنها خليط سكاني من المسيحيين والعرب والكرد والشيشان والشركس , في هذه الأثناء تدور أشتباكات يومية بين الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية المتحالفة معه ضد عناصر من حزب الإتحاد الديمقراطي الذي يرفض السماح بمهاجمة مواقع قوات الأسد في مطار القامشلي واللواء 154 التي تنطلق منها  طائرات وقذائف وصواريخ قوات النظام لقصف المناطق المحررة جنوب وجنوب شرق مدينة القامشلي بمساعدة مقاتلي حزب الاتحاد .

  • الطيران الإسرائيلي يقصف قوات بالقنيطرة رداً على 10 قذائف سقطت في الجولان

  • حكومة الأسد : لن نسمح لاعدائنا بالاستفادة من مناطق عدم التصعيد بغرب سورية

  • الاتحاد الأوروبي يقرر منح اليونيسيف 90 مليون يورو لمساعدة الأطفال السوريين

  • ايران تعترف بمقتل قيادي من البسيج في درعا وتستغل الهدنة للسيطرة على البادية

  • الطيران الأمريكي يسقط طائرة للنظام استهدفت قوات تدعمها واشنطن قرب الطبقة

  • تعليقات الفيس بوك