الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

الجيش السوري الحر يتصدى لمحاولات قوات الأسد وحزب الله اجتياح أحياء حمص القديمة

أستمرت الحملة العسكرية الوحشية التي أطلقها جيش النظام على أحياء مدينة حمص المحاصرة لليوم الثاني على التوالي، بهدف السيطرة عليها حيث تكثف غارات سلاح الطيران التي ترافقت مع قصف مدفعي عنيف، في حين أكد ناشطون ميدانيون أن القوات النظامية تحاول اقتحام الخالدية بهدف فصل الأحياء عن بعضها البعض وتضييق الخناق على مقاتلي المعارضة، لكنها لم تحقق تقدماً أمام التصدي البطولي لمقاتلي الجيش السوري الحر , وذكر ناشطون أن طيران الاسد الحربي شن أمس عدة غارات أستهدفت احياء حمص المحاصرة، ما ادى الى أستشهاد وجرح عدد من المدنيين , وذكر الناشطون ان القصف ادى الى سقوط بناء كامل بداخله مدنيون، أودت بحياة عائلة مؤلفة من طفلين ووالدتهما وتم سحب طفلين من تحت الانقاض واسعافهما الى المستشفى الميداني بالتزامن مع اشتباكات دارت على جبهات هذه الاحياء ولا سيما باب هود ووادي السايح وحي الخالدية.
 
 واشار الناشطون الى احتراق السوق المسوقف بعد سقوط قذائف هاون عليه , ونشروا شريط فيديو يظهر جثثا قالوا انها لعناصر من "جيش الدفاع الوطني" ومقاتلين من "حزب الله" قتلوا اثناء محاولة اقتحام حي جورة الشياح اول من أمس. وقصفت القوات النظامية ايضا حي الحميدية , في حملة يشنها النظام لاستعادة السيطرة على مدينة حمص ليبقى على التحام مع لبنان، ويبقي خطوط إمداد رديفة في حال سقطت المطارات بيد الثوار أو تعرضت لضربة عسكرية من الخارج .
 
 وذكرت مصادر عسكرية أن الجيش السوري الحر دمر 18 دبابة لقوات الأسد خلال الـ 36 ساعة الماضية باستخدام صواريخ مضادة للدروع يتم توجيهها عن بعد حصل عليها مؤخراً , وتشير المعلومات ان الثوار يمسكون بزمام المبادرة في ثلاثة جبهات من أصل خمسة جبهات رئيسية  ويحققون انتصارات متفاوتة، فيما هم في موقع دفاعي في حمص وفي ضواحي دمشق، حيث تستخدم قوات النظام أقصى طاقاتها للسيطرة على مناطق القابون وبرزة وجوبر وداريا .
 
في هذه الأثناء ذكرت مصادر إعلامية أن المسؤولون الأميركيون يجرون تقييماً عن مدى تأثير نوعية الأسلحة على أداء الثوار ومجريات الأحداث على الأرض في سورية وإمكانية أن يكون التسليح النوعي بديلا عن ضربة عسكرية خارجية لإسقاط نظام الأسد, ويعتبر هذا جزءا من التقديرات الأولية التي بدأت تتشكل لديهم قناعة أن تسليم أسلحة جديدة، خصوصا الصواريخ المضادة للدبابات، يبدو أنه صار يحدث فرقا في المواجهات العسكرية في سورية , ويمكن لهذه الأسلحة أن تساعد الجيش السوري الحر في حال حصوله عليها في تحقيق معظم الأهداف المطلوبة كبديل عن ضربة عسكرية خارجية .
 

 

  • الشعب السوري ينعي الفنانة الحرة فدوى سليمان ويشيد بمواقفها الثورية الشجاعة

  • "الأسد إلى الأبد"... من دمشق وحلب إلى شارلوتسفيل

  • تراجعت المطالبة برحيل الأسد... فتراجع الإرهاب

  • ديل بونتي : جمعنا أدلة تكفي لإدانة بشار الأسد بجرائم حرب وروسيا تعرقل العدالة

  • استشهاد 7 من رجال الدفاع المدني السوري في هجوم مسلح على مركزهم بسرمين

  • تعليقات الفيس بوك